الصفحة الاقتصادية

ارتفاع إنتاج العراق النفطي في كانون الاول

1998 23:27:00 2008-01-14

أعلنت وزارة النفط العراقية السبت، أن إنتاجها من النفط ارتفع في /كانون الأول المنصرم بزيادة بلغت 25 في المائة مقارنة مع متوسط الإنتاج الذي بلغته في يناير/كانون الثاني 2007.ووفق بيانات أصدرتها شركة تسويق النفط العراقية الحكومية، فإن إنتاج النفط بلغ الشهر الفائت مليونين و475 ألف برميل في اليوم، أعلى بقرابة 73 ألف برميل في اليوم من شهر /تشرين الثاني المنصرم.

كذلك كشفت البيانات أن الصادرات النفطية للبلاد فاقت 1.9 مليون برميل في اليوم، منها قرابة 1.6 مليون من آبار مدينة البصرة في جنوب العراق، وأكثر من 300 ألف برميل في اليوم من مدينة كركوك شمال البلاد.وبلغ متوسط الإنتاج العراقي من النفط وفق بيانات ديسمبر، مليونين و181 ألف برميل في اليوم، بارتفاع قدره 28 ألف برميل في اليوم عن 2006.كذلك بلغ إنتاج النفط العراقي في /كانون الثاني 2007 1.9 مليون برميل في اليوم.يُذكر أن "قانون النفط والغاز" يعد من أكثر القوانين التي سببت جدلاً واسعاً في العراق، وما زالت الكتل البرلمانية مختلفة حتى الآن على صيغة نهائية لهذا المشروع الذي يطالب بتوزيع عادل للعائدات النفطية على الشعب العراقي المنقسم بين ثلاث أثنيات: كردية وسنية وشيعية.وفجر الملف خلافا بين الحكومة العراقية المركزية وحكومة إقليم كردستان العراق على خلفية العقود النفطية الموقعة بين الحكومة الكردية- في شمال العراق التي تمتع باستقلال ذاتي- مع شركات النفط الأجنبية، وهي عقود يعتبرها وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني باطلة.وقال الوزير العراقي مؤخرا إن الحكومة العراقية المركزية هي الجهة الوحيدة المخولة حاليا بإبرام عقود للتنقيب عن النفط وتطوير الحقول في البلاد.وحذّرت وزارة النفط العراقية أن أي حكومة أجنبية تقوم بمثل هذه الأنشطة ستصنف على قائمة سوداء، فيما تعارض حكومة إقليم كردستان هذا الإجراء، مؤكدة أن الاتفاقات المبرمة تستند إلى قوانين إدارة الحكم الذاتي.وقال جمال عبد الله، المتحدث باسم حكومة إقليم كردستان لشبكة CNN إن المطلوب من وزير النفط العراقي التركيز على الفساد المستشري في الوزارة وعلى تهريب النفط في جنوب العراق، بدلا من عرقلة الاتفاقات المبرمة التي لا يمكن إبطالها دون قرار قضائي.وقال إن الحكومة وقعت على 14 اتفاق على الأقل للتنقيب وتصدير النفط مع 20 شركة عالمية، منها شركات من الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والنمسا.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك