الصفحة الاقتصادية

بوش يثير بالسعودية ملف النفط ويحذرها من تعثر اقتصاد بلاده

1972 22:31:00 2008-01-15

كشف الرئيس الأمريكي، جورج بوش، أنه سيناقش مع العاهل السعودي، الملك عبدالله بن عبدالعزيز مسألة ارتفاع أسعار النفط والتأثر الصعب لذلك على الاقتصاد الأمريكي المترنح أصلاً، وأقر "بضياع فرص" على بلاده بسبب تشديد تأشيرات الدخول على الأجانب.وطلب بوش من منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" إعادة النظر بقراراتها حيال الإنتاج، ملمحاً إلى أن استمرار تردي الأوضاع الاقتصادية في الولايات المتحدة التي تعتبر أكبر مستهلك للنفط في العالم سيقود مع الوقت إلى تراجع الأسعار والإضرار بمصالح الدول المنتجة.

وجاءت تصريحات الرئيس الأمريكي من العاصمة السعودية التي يزورها حالياً، وذلك قبل لقاء مع عدد من رجال الأعمال لدرس التعاون المشترك.وقد استبق بوش اللقاء بحديث إلى الصحفيين، كشف خلاله نيته طرح الملف النفطي مع العاهل السعودي و"المصاعب" التي يواجها اقتصاد الولايات المتحدة مع الأسعار التي قاربت مستوى المائة دولار للبرميل.وتمنى بوش أن "تعيد منظمة أوبك النظر في الطريقة التي قررت اعتمادها (أي عدم زيادة الإنتاج لخفض الأسعار) وأن تفهم أن تعثر أكبر مستهلك للنفط في العالم يعني خفض الطلب على النفط والغاز."وأقر بوش بالآثار الاقتصادية للحد من دخول السعوديين إلى بلاده منذ أحداث 11 /أيلول، التي أدت إلى تشديد القيود على تأشيرات الدخول، ولفت إلى أن تلك القيود "ضاقت لدرجة فوتت فيها فرصاً" على الولايات المتحدة.كما شدد على أن بلاده تستفيد من ارتياد الطلاب الأجانب جامعاتها والعودة إلى بلادهم متأثرين بثقافتها.وسيشمل وفد رجال الأعمال الذين سيلتقي بوش بهم مجموعة من الشباب الذي تخرج من معاهد وكليات أمريكية، وبينهم سيدتان، على أن يجري اللقاء في السفارة الأمريكية بالرياض، وتعتبر السعودية، الحليف المقرب للولايات المتحدة، أكبر مصدّر للنفط في العالم، ويعاني الاقتصاد الأمريكي حالياً من تعثر واضح لأسباب داخلية مرتبطة بأزمة الائتمان، يضاف إليه ارتفاع أسعار النفط إلى ما يقارب 100 دولار وأسعار غالون البنزين داخل الولايات المتحدة إلى أكثر من ثلاثة دولارات.وتجبر هذه الأسعار المستهلك الأمريكي على زيادة إنفاقه على التدفئة ووقود السيارات مما يضر بقدراته الشرائية، بالترافق مع ارتفاع الأسعار المدفوعة بضعف الدولار.وتنتج دول منظمة أوبك مجتمعة قرابة 40 في المائة من نفط العالم، وتمتلك الرياض الصوت الوازن داخل المنظمة، وغالباً ما تلتزم سائر الدول بقراراتها، خاصة وأنها مسؤولة بمفردها عن ثلث الإنتاج تقريباً.

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك