الصفحة الاقتصادية

أرامكو فقدت لقب الشركة الأكثر ربحية في العالم


لم تعد شركة أرامكو السعودية، أكبر مصدر للنفط في العالم، الشركة الأكثر ربحية في العالم، إذ بعد عام من الوباء الذي أدى إلى انخفاض أسعار الوقود وزيادة الطلب على التكنولوجيا الاستهلاكية، فإن هذا اللقب يذهب إلى شركة آبل.

وحققت الشركة المصنعة لهواتف آيفون 57.4 مليار دولار في سنتها المالية 2020، بينما سجلت عملاقة النفط ربحًا (ضئيلًا بالنسبة لأرامكو) بمقدار 49 مليار دولار.

وتراجعت أرباح أرامكو السنوية بنسبة 44 في المئة في عام 2020، الذي أدى إلى إعادة ربط الاقتصاد العالمي، وخفض أسعار النفط لفترة وجيزة إلى ما دون الصفر، وأثار انخفاضًا قياسيًا في انبعاثات الكربون في جميع أنحاء العالم.

وفي هذه الأثناء، بالكاد سجلت شركة آبل أي تراجع في هوامشها الثابتة والمرتفعة، حيث واصل المستهلكون شراء أجهزة آيفون وآيباد وماك.

وحطمت الشركة سجلات الإيرادات في موسم التسوق للعطلات بين شهري أكتوبر وديسمبر من عام 2020، وحققت في هذا الربع وحده أرباحًا بلغت 22.8 مليار دولار.

ولا تتوافق السنوات المالية لشركتي آبل وأرامكو، حيث تتوافق السنة المالية لأرامكو مع التقويم، لكن السنة المالية لآبل تمتد من سبتمبر إلى سبتمبر.

ويعني هذا أن أرباح آبل للسنة المالية 2020 تشمل موسم التسوق في موسم الأعياد لعام 2019، لكن لا تشمل أرباحها القياسية في الربع السنوي لعام 2020.

وفي حال إلقاء نظرة على تقويم عام 2020 فقط، فإن تقدم آبل على أرامكو سيكون أكبر.

ولا تزال أرامكو تخطط لدفع 75 مليار دولار من الأرباح التي وعدت المستثمرين بها في بداية العام، وذلك بالرغم من أنها قد تضطر على الأرجح إلى تحمل المزيد من الديون للقيام بذلك.

كما تخفض الشركة النفقات الرأسمالية إلى 35 مليار دولار – انخفاضًا من النطاق المتوقع سابقًا البالغ بين 40 و 45 مليار دولار – في إشارة إلى أن توقعات أرامكو لأسعار النفط طويلة الأجل خافتة.

ويمكن أن تستعيد أرامكو مكانتها كأكبر صانع للأموال في العالم هذا العام، حيث يرتد الطلب على النفط مع اكتساب إطلاق اللقاح قوة دفع وعودة الاقتصاد إلى ما يشبه الحياة الطبيعية.

وعادت توقعات المحللين لأسعار النفط إلى مستويات ما قبل الوباء، ويشير العلماء إلى أن العالم يفقد فرصته لإعادة التفكير في عادات الطاقة لديه ووضع نفسه على مسار مختلف لانبعاثات الكربون.

وعلى المدى الطويل، تظل آبل ونظرائها في مجال التكنولوجيا على رأس قائمة الشركات الأكثر ربحية في العالم، بينما تتخلف أرامكو عن الركب حيث يتكيف الاقتصاد مع مصادر الطاقة الأكثر مراعاة للبيئة.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك