الصفحة الاقتصادية

تجارة التمور


  عبدالزهرة محمد الهنداوي ||   لسنا الوحيدين، لكننا الافضل، في التمور ، اذ تؤكد المصادر التاريخية، ان بلاد مابين النهرين تعد الموطن الاصلي للنخيل ولأجود انواع التمور في العالم، ويتضح ذلك من خلال العلامة المسمارية التي تُكتب فيها النخلة، التي وردت في عصر فجر السلالات، وقد اتخذ  منها  العراقيون القدماء سقوفا لبيوتهم، وضلالا  لمزروعاتهم، ومصدرا لغذائهم، في مناطق وسط وجنوب العراق. والى عقود قريبة ، كان العراق يحتل المركز الاول عالميا في عدد نخيله، الذي كان ينوف على الثلاثين مليون نخلة، وفيه من اصناف وانواع التمور والارطاب، مما لذ وطاب، فضلا عن الاصناف النادرة والمتميزة، ولذلك كان التمر العراقي ومازال مفضلا ومطلوبا في جميع الاسواق العالمية، وهذا الامر دفع عددا من بلدان المنطقة الى نقل فسائل النخيل العراقية  وتكثيرها في بلدانهم، لذلك بدأنا نشاهد في اسواقنا المحلية تمورا مستوردة من بلدان لم تكن تعرف حتى شكل النخلة!!. في العقود الاخيرة، شهدت اعداد النخيل، انخفاضا واضحا، كما انخفضت غلة النخلة الواحدة بنحو ملحوظ، فأُزيح العراق من صدارة العالم في نخيله. ولعل ثمة اسباب ادت الى هذا التراجع، من ٣٠ مليون نخلة الى ما يتراوح مابين ١٦-١٧ مليون نخلة، ومن بين الاسباب التي ادت الى هذا التراجع، الحروب التي شهدها العراق، وما نتج عنها من تجريف لبساتين النخيل، وكذلك هجرة المزارعين لبساتينهم وزحفهم نحو المدن، التي زحفت هي الاخرى بنحو غير منظم على الريف، نتيجة ازمة السكن، ما ادى الى تحويل مساحات واسعة من بساتين النخيل الى مناطق سكنية. وإزاء هذا المشهد، وفي ضوء تنويع مصادر الاقتصاد، ولما للتمور من اهمية كبيرة واستثنائية في امكانية ان تكون موردا اقتصاديا مهما، بلحاظ انها  السلعة   الثانية، بعد النفط التي  يمكن للعراق ان يصدرّها الى الخارج، وتحقيق حالة من التوازن في ميزان الصادرات مقابل الواردات.  ولتحقيق هدف مهم مثل هذا، فإن الامر يتطلب وقفة جادة امام مشهد النخيل في البلاد، تساهم فيها جميع الجهات ذات العلاقة( مجلس الوزراء، وزارات  الزراعة، الموارد المائية، التجارة، الصناعة، التخطيط، الهيأة الوطنية للاستثمار،القطاع الخاص، الفلاحون والمزارعون)، وعلى كل جهة من هذه الجهات القيام بدورها، فتتكامل الادوار، لتسهم في، ادامة النخيل الموجود، وزيادة اعداده، وتحسين غلة الانتاج، والاهتمام بالجانب التجاري، الذي يمثل حلقة مهمة في انتشار التمور العراقية في العالم، لان الذائقة اختلفت اليوم كثيرا، فشكل المنتج، وطريقة تعبئته تؤثران كثيرا في عملية الاستهلاك، وبصراحة، لدينا في هذا الجانب مشكلة، اذ مازلنا نفتقر الى الاساليب الحديثة في الترويج لمنتجاتنا وفي مقدمتها التمور، وبالامكان الاستعانة بالخبرات العالمية لتحقيق التطور المنشود في عملية الترويج التجاري للتمور.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.2
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
مواطن : مع احترامي للكاتب ولكن وسط انهيار القيم ومجتمع اسلامي مفكك وشباب منقاد للضياع هل نقدم لهم استخلاص ...
الموضوع :
قصة شاب مجاهد ومهاجر _ القصة واقعية
عدي محسن : يجب التخلص من ازلام النظام السابق والمقبور وقتلة الشيعة الحسين.... ...
الموضوع :
المالكي يطلق سراح شيخ الارهابيين(تركي طلال الكرطاني)
ابو محمد : لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم . رحم الله شهدائنا الابرار ومنهم اخوتك وذويك ...
الموضوع :
لقائي مع والدتي «هاشمية» في سجن (أبي غريب)
Mohammed : هذا كله دجل أميركي لأن هذا الملك الناقص هو من آحقر وأخبث ماوجد على الأرض وهو عبارة ...
الموضوع :
اسرار خطيرة.. الكشف عن وجود صلة بين محاولة الانقلاب في الأردن و"صفقة القرن"
محمد رضا مشهدي : هل إن إبراهيم سبعاوي ابراهيم الحسن قتل إثناء الاشتباكات ام قبض عليه وتم إعدامه في ساحة المعركة ...
الموضوع :
مقتل الارهابي المجرم ابراهيم سبعاوي ابراهيم الحسن خلال اشتباكات في بيجي
زيد مغير : في هذه الحالة يجب طرد القايمة باكملها وحرمان من الترشيح ودخول الانتخابات. لا ننسى قواءم تيارات ضمت ...
الموضوع :
اعتقال مرشحة للانتخابات عن قائمة "أبو مازن" بتهمة الاحتيال
علي الحسيني : احسنتم سيدنا وبورك قلمكم ...
الموضوع :
،،،،،،،،،مطلع الفجر،،،،،،،،،
محمد : احسنت واقعاً فيها دروس ومواعظ وحكم وفيها نوع من روح العقيدة والمبادئ .. اللهم احسن عواقبنا ...
الموضوع :
قصة شاب مجاهد ومهاجر _ القصة واقعية
ابو علي الحلو : لعمري لن يكون الحاج مصلح آخرهم .. المراد كسر كل ما هو مقدس عند الشعب ولسان حالهم ...
الموضوع :
القضاء يصدر توضيحاً بشأن الإفراج عن القيادي في الحشد الشعبي قاسم مصلح واغتيال الوزني
الحسيني : احسنتم لملاحظاتكم ولقلمكم سماحة السيد .. لكن نحن نمر في العراق ضروف صعبة جداً والعراق بحاجة الى ...
الموضوع :
العراق بوصلة العالم
فيسبوك