الصفحة الدولية

بعد تجسسه على الهواتف.. الكشف عن أدلة على هجمات "بيغاسوس"


أعلنت منظمة العفو الدولية أنها كشفت أدلة جديدة تسلط الضوء على موجة "هجمات هائلة" شنها عملاء مجموعة "إن إس أو" الإسرائيلية على هواتف آيفون، وقدرت عدد المتضررين بالآلاف عبر العالم.

وأضافت المنظمة في بيان نشرته اليوم في صفحتها عبر "فيسبوك" أنها ومنظمة "قصص محظورة Forbidden Stories" كشفت أدلة على هجمات مجموعة "إن إس أو" لبرامج المراقبة السيبرانية على هواتف أيفون.

وأوضحت أن التحليل الجنائي الذي قامت به كشف تلك الأدلة التي تثبت نجاح برنامج التجسس التابع للمجموعة في اختراق الهواتف من طرازي: "أيفون 11" و"أيفون 12" من خلال الرسائل الهجومية المرسلة عبر تطبيق المراسلة "آي مسج" (iMessage) دون الحاجة للنقر على هذه الرسائل لتفعيلها.

وقالت نائبة مدير برنامج التكنولوجيا في منظمة العفو الدولية، دانا إنغلتون، إن شركة "آبل" تتباهى بالخصائص الأمنية التي تحمي أجهزتها من أي اعتداء على خصوصية أصحابها، وأضافت: "ولكن مجموعة (إن إس أو) نسفت ذلك الحرز من أساسه".

وأضافت إنغلتون أنه "لم يعد بمقدور مجموعة (إن إس أو) التستر وراء ما تزعمه من أن برنامج التجسس لديها لا يستخدم إلا في مكافحة الجريمة، فهناك أدلة دامغة على أن برنامج التجسس التابع للمجموعة يُستخدم بصورة ممنهجة في أعمال القمع، وغيرها من انتهاكات حقوق الإنسان" وطالبت الشركة "بالامتناع فورا عن بيع أجهزتها إلى الحكومات المعهود عنها انتهاك حقوق الإنسان".

وأضافت المنظمة في تقريرها أن برنامج التجسس الخاص بمجموعة "إن إس أو" استخدم في "تسهيل ارتكاب انتهاكات حقوق الإنسان على نطاق هائل في مختلف أنحاء العالم، وفقا لما أظهره تحقيق كبير بشأن تسرب بيانات 50 ألفا من أرقام الهواتف الخاصة بأشخاص من المحتمل أن يكونوا هدفا للاختراق والمراقبة، ومن بينهم رؤساء دول وحكومات، ونشطاء، وصحفيون، بما في ذلك عائلة الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية قالت قبل أيام، إن شركة "إن إس أو" (NSO) الإسرائيلية أغلقت -في تموز الجاري- نظام التجسس "بيغاسوس" (Pegasus) الذي طورته واستخدم بقرصنة هواتف صحفيين في شبكة الجزيرة الإعلامية.

ونقلت "نيويورك تايمز" عن مصدر بالشركة الإسرائيلية أن قرارها إغلاق نظام التجسس "بيغاسوس" جاء بعد افتضاح أمره.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
رسول حسن نجم : يقول الامام الحسين ع(ان الله ليعطي على النيه مالايعطي على العمل) فصبرا حتى يقضي الله وعدا كان ...
الموضوع :
الحمد لله الذي خلق الحسين..
رسول حسن نجم : لماذا هذا الخلط بقائمه هي موجوده اساسا في العمليه السياسيه منذ٢٠٠٣ وبين المتطوعين الذين هم من الجماهير ...
الموضوع :
انتخب الحشد وكن من الشجعان ولا تكن من الغمان!
رسول حسن نجم : بتقسيم ١٣٠ مليار دولار على ٤٠مليون(عدد سكان العراق) يكون الناتج٣٢٥٠(ثلاثة الاف ومئتان وخمسون) دولار وليس ثلاثة ملايين ...
الموضوع :
الاقتراض الاضطراري
رجب سلمان ثجيل : المشكلة ليست بالمسكين صاحب نظرية (غلس وانته ما تدري)...المشكلة بالذيول والمطبلين واللوكيه الذين يتحلقون حول المشعول( طبعا ...
الموضوع :
غلّس وإنت ما تدري ..!
مقيم في ايران : اجمل الحوارات التي اانس بها حوار السفارة العراقية في ايران الكاتب ينتقدهم لتأخير معاملة ايرانية زوجها عراقي ...
الموضوع :
أسلاك شائكة في طريق زوجات العراقيين من أصول ايرانية
منير حجازي : سحب رتبة الضباط ، القائهم في التوقيف ومحاكمتهم وادانته وزدهم في السجن. غير ذلك لا ينفع اي ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : هذا من ضمن الاحقاد الدفينه على سماحة الشيخ الصغير من قبل الزمر البعثيه ومن تبعهم جهلا او ...
الموضوع :
بالصور .... جزء من الحملة المستمرة للافتراء على سماحة الشيخ جلال الدين الصغير
رسول حسن نحم : في رأيي القاصر يجب الرجوع الى مدارس الموهوبين لاختيار مجموعه منهم ممن له الرغبه في التحقيق في ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : اذن باختصار شديد.. كل الدول تبحث عن مصالحها الا الحكام العرب يتوسلون لهذه الدول بالمال وماء الوجه(ان ...
الموضوع :
أميركا وروسيا كما بريطانيا وفرنسا وجهان لعُملَة صهيونية واحدة
رسول حسن نجم : لم تبارك المرجعيه لاسابقا ولاحاضرا لحد الان اي قائمه انتخابيه بل كانت بياناتها هي (الوقوف على مسافه ...
الموضوع :
الحشود لاختيار الفتح..!
فيسبوك