الصفحة الدولية

الكشف عن تفاصيل مثيرة بشأن "هروب" الرئيس الأفغاني


أفادت مصادر إعلامية روسية اليوم الاثنين بأن الرئيس الأفغاني أشرف غني هرب ومعه 4 سيارات ومروحية محملة بالمال، في حين هبطت طائرات عسكرية تقل أكثر من 100 جندي أفغاني في طاجيكستان.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن سفارة موسكو في كابل، أن غني اضطر لترك بعض المال لأنه لم يكن يجد مكانا يتسع لأخذه.

ونقلت الوكالة الروسية عن المتحدث باسم السفارة في كابل نيكيتا إيشتشنكو قوله إن "4 سيارات محملة بالمال، حاولوا وضع جزء آخر من المال في مروحية، لكن المساحة لم تسع كل الأموال. وتُرك بعض المال ملقى على المدرج".

وأكد المتحدث بحسب وكالة "رويترز"، أن "شهودا" هم مصدر معلوماته.

وقال غني -الذي لم يُعرف مكانه الحالي- إنه غادر أفغانستان أمس قبيل دخول حركة طالبان كابل دون مقاومة، مؤكدا أنه فعل ذلك حقنا للدماء.

وقالت روسيا إنها ستحتفظ بوجود دبلوماسي لها في كابل وتأمل في تطوير العلاقات مع طالبان، رغم تأكيدها أنها لن تتسرع في الاعتراف بالحركة، وستراقب سلوكها عن كثب.

وكان ممثل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الخاص ب‍أفغانستان زامير كابولوف قد قال في وقت سابق إنه لم يتضح حجم الأموال التي تركتها الحكومة الهاربة وراءها.

 

وقالت وزارة الخارجية الطاجيكية في بيان لها اليوم إن الطائرة التي أقلت غني لم تدخل المجال الجوي ل‍طاجيكستان ولم تهبط على أراضيها. وأشارت الوزارة إلى أن الجانب الطاجيكي لم يتلق طلبا بهذا الخصوص من جانب أفغانستان.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
رسول حسن نجم : عندما صدق الجاهل انه اصبح عالما من خلال عمليه تسمى سياسيه وهي لاتمت للسياسه بصله ارتقى المنبر ...
الموضوع :
من هو الحارس ومن هو الوزير ؟!
ابو حسن : احسنت وصدقت بكل حرف والله لولا الحشد المقدس لما بقي العراق ...
الموضوع :
لهذا يبغضون الحشد..!
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : بلى والله ليس الى بعض الكتل بل الى كلهم فتبا لهم الى ماقدمت ايديهم... واليوم يتباكون على ...
الموضوع :
الى بعض الكتل الشيعية!
رسول حسن نجم : كاننا كنا نعيش في رفاهية من العيش وليس لدينا عاطلين منذ٢٠٠٣ وليس لدينا ارامل وايتام ولايوجد في ...
الموضوع :
أيها الشعب..!
رسول حسن نجم : اولا بيان المرجعيه صدر بناءا على سؤال توجه للمكتب ولو لم يوجه هذا السؤال لم يصدر البيان!..... ...
الموضوع :
قال لهم مرجعهم اذبحوا بقرة..قالو إن البقر تشابه علينا..!
فيسبوك