الصفحة الإسلامية

ولادة النور.. لم نعد نحتفل خلسة!!

1283 2021-03-17

 

د.أمل الأسدي ||

 

كلُّ شيء في حياتنا كان خلسةً، نخشی الضوء، نخشی المرايا، نخشی وجه  النهر الناطق!!

نخشی الأبواب المفتحة، نخشی الليل رغم سباته، نخشی الفجر رغم حضوره!!

نخشی القادم، تُری هل فكرتم كيف كنّا نعيش؟

كنا نحيا ولم نكن نعيش!! فحياتنا مجرد أنفاس تركض مسرعةً، تتلفت تخاف علی رصيدها المُلاحَق، الهارب من فوهات البعث المفترسة!

غيبوبة إجبارية، إذ كان الفرد يصارع ذاته، يحاول أن يدفن وجوده!!  يحرم علی نفسه مضغ كلمة (أنا)

يحرمها كرامةً للوجوه المتعلِّقة بصدره كطفل مشلول!!

[إ" أنا أحبُّ محمد وآل محمد"

أنا شيعيّ

أنا حسينيّ

أنا أشارك في الزيارة الأربعينة  وأمشي بقلبي الی قلبي!!

أنا أحتفل بولادات الأئمة]

سياقات مُحرَّمة، وآهات مضمرة، وأحلام مؤجلة، وقلب مُتحيِّر، وللقلب ربٌّ يحميه ويرمم جراحاته!

هكذا مزقنا تلك الوريقات المتعفنة، انتهی عصر الألسن المعوجة!!

الساعةُ الآن بتوقيتنا:

أنا العراق

أنا حسيني

أنا أحتفل بولادات أهل البيت

أنا أنتمي لمحمد وآل محمد

اسمعوا  أيها الناس ، هنا العراق، كل شيء بتوقيت الحسين!!

مازلت أتذكر  أول احتفال بولادة الإمام الحسين في الكاظمية بعد سقوط الأصنام،  الشوارع كانت تزغرد، (العَبرة) بين الگريعات والكاظمية تضحك وتوزع العطر علی رؤوس القادمين، (السميلات) تفتح ذراعيها للمهرجان الشعباني، دهشةٌ وفرحةٌ وعيونٌ مُفتَّحةٌ، هكذا كان الناس!

الحلويات والعصائر والصلوات تعلو وتعلو ، (سوق المخضر) هذا اليوم أضحی بوابة تؤدي الی الجنة!!

الصلوات معجزة المحبة  الراكضة بلا سيقان!!

الصلوات  فراشات ملونة تمتص ورد القِباب!!

باب المراد اليوم  يرتدي الهور ويتعمم بالقصب،يصطحب النخيل بيمينه، ويحمل  المشخاب علی كتفه الأيسر!!

كل شيء يضحك، فاليوم ميلاد الحسين

اليوم نحتفل ونتحدی الجدران ونوصد آذانها!!

حان الآن موعد أذان الحب:

حيا علی  الحرية

حيا علی الحياة

حيا علی الأمل

وهذه الطفلة بقلبها العصفوري  تبسط كفها، تنتظر حلوی الميلاد، سيوزعها الآن

ذلك القادم الأخضر🍀

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
أبو رغيف : بل أين كان يوم الأمس حين صالت وعربدت الطائرات ألتركية في منطقة ألشمال؟ هل هلعتم حين اسقطت ...
الموضوع :
تساؤلات لوزير الخارجية.."أين كنت عندما قصفت أمريكا قوات أمنية وسط بغداد؟"
حيدر : اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم والعن اعداىهم الوهابيه والصهاينه والدواعش والنواصب والبعثيه ...
الموضوع :
التلفزيون الإيراني: عملية استهداف العالم النووي فخري زاده ومدن ايرانية تمت من كردستان العراق
جبارعبدالزهرة العبودي : الاكراد العراقيين رغم انهم يعيشون على نفط الشيعة غير انهم يتعمدون توفير حواضن للإرهاب وعملاء الموساد الإسرائيلي ...
الموضوع :
الخارجية تستدعي القائم بالأعمال الإيراني في بغداد وتسلمه مذكرة احتجاج
مجيد الطائي : على الجميع الحذر كل الحذر من الشياطين مثيري الفتن بين الأديان المختلفة وبين مذاهب الدين الواحد ...
الموضوع :
كنيسة السريان الكاثوليك في العراق والعالم: ساكو تمادى بتصريحاته وكتاباته
ایرانی : رضوان الله تعالی علیه. اللهم ارزقنا توفیق الشهاده فی سبیلک بحق محمد و آله ...
الموضوع :
وكل لبيب بالإشارة يفهم..!
فاضل : السلام عليكم باعتقادي أن الحرب في فلسطين سوف تمهد بل تكون وسيله لضهور السفياني وباعتقادي الشخصي أنه ...
الموضوع :
حركة السفياني من بلاد الروم إلى العراق
الشيخ عبد الحافظ البغدادي : اشك كثيرا في الرواية التي تقول ان العرب كانوا اذا رزقوا بعشرة ابناء يتم قتل احدهم.. لم ...
الموضوع :
عبدالله والد الرسول محمد صلوات الله عليهم.. المظلوم والمغيب إعلاميا
شريف. الشامي : معلومات خطأ ولم يكن في السعوديه وليس لديه الجنسيه الامريكية مجرد احوازي لا اكثر ولا اقل ظهر ...
الموضوع :
أحمدالابيض من هو❗احمد الابيض المتحدث باسم التظاهرات في العراق ....؟!
دعاء الهاشمي : السلام على السيدة الجليلة بنت الفحول من العرب فاطمة بنت حزام الكلابية ورحمة الله وبركاته السلام عليكِ ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
مصطفى الهادي : الله يرضى عنك اخ حيدر جواد ويمن عليك بالعلم ويفتح شآبيب رحمته لكم ويجعلكم من المقربين. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يشيد بالاعلامي الاستاذ حيدر جواد بعد نشره تقريرا حول حقيقة وجود ما يسمى بعلم النفس
فيسبوك