سوريا - لبنان - فلسطين

لبنان / فصول المؤامرة تكتمل..!


 

✍️ * د. إسماعيل النجار ||

 

فصول المؤامرة تكتمل من المرفأ الى الإفلاس إلى الحرائق المفتعلَة

🔰 يصعُب عليك كإنسان أن تعيش في وطن وتكفُر فيه!

[ لبنان العيش المشترك،

عفواََ النَهب المُشتَرَك.

[ لبنان التعدديَة في أجناس الشياطين الحرامية،

فقط في لبنان تستطيع تحديد أجناس الشياطين حيث لا ملائكة فيه،

شياطين ألسنتهم طويلَة وشياطين خُرس لا حِس ولا خَبَر بالكاد ينطقون إلَّا في حال وصلَ الموس إلى لِحاهم،

لَم يُبدعوا إلَّا في تزكية شياطينهم وحمايتها واستعارة الدين لأجلهم.

كل ما وصل اليه لبنان من دمار سياسي ومالي  أقتصادي لم يَكن ينقصه الا دمار المرفأ واشتعال النيران في أكثر المناطق الحرجية إخضراراََ بشكل نجزُم أنه مفتعلاََ وبأدوات متقدمة نشك أن طائرات القت فوسفور أو عبر عملاء  صهاينة لتكتمل فصول المؤامرة ولم يَعُد ينقصنا في لبنان إلَّا طوفان.

إن كل ما يجري في لبنان من مؤامرات هوَ أميركي صهيوني بأيدٍ لبنانية شاركَ فيها كارتيل النفط والغاز والأدوية وتجار المواد الغذائية، أضف اليهم كارتيلات المولدات والمحتكرون الصغار والجميع أنجس من بعضهم البعض.

عندما شعرَت الطبقة الحاكمة بأن يوم ٤ آب سيكون جهنم فوق رؤوسهم سارعوا بخطوات تشكيل الحكومة لإمتصاص الغضب القادم وافشال التحركات، وعندما شعروا بأن منطقة عكار وصلت الى حَد الإنفجار أشعلوا الحرائق بوجههم لإجبارهم إشاحة وجههم عن قضاياهم المعيشية،

نعم وبكل ثقة اقول هذا الكلام وكفانا اتباع وتصديق  سياسات النفاق والدَجَل التي ينشرها الاعلام كلٌ على هواه.

الجميع يتحدث عن الازمة والجميع يقول أن الناس جائعة! والأزمة ناهزَ عمرها السنتين، ألا يسأل أؤلئك المتحدثون أنفسهم،

كيف عايشه الناس؟

 كيف عم تاكل الناس؟

كيف عم تتعالج الناس؟

أكيد لا والف لا...

لا أحد يهتم لهؤلاء الفقراء ومن البديهي أن لا يهتم بهم أحد لأنهم هم مَن سلموهم رقابهم بلا مقابل!

من الأكيد أن يتم إستغبائهم واستعبادهم لأنهم اثبتوا على انفسهم انهم جبناء وتابعين َعبيد للزعيم.

أميركا تقوم بتجويعنا.

واسرائيل تطالب بإطباق الحصار علينا حتى نلفظ انفاسنا جوعاََ.

وكارتيلات الداخل محميين َبأحلى حالاتهم المادية والنفسية.

ونحن الاغبياء لا زلنا ننتظر تشكيل حكومة يرأسها لص أعمَص طويل خبيث سَلَّال داعم للإرهاب أسوأ من عمر بن العاص.

*على كل حال ما يجري علينا من صنع ايدينا، كما كنا تولَّىَ علينا

لن يصلُح حالنا إلا إذا غيرنا مسارنا.

والسلام...

 

✍️ * د. إسماعيل النجار / لبنان ـ بيروت

 

    30/7/2021

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
رسول حسن نجم : يقول الامام الحسين ع(ان الله ليعطي على النيه مالايعطي على العمل) فصبرا حتى يقضي الله وعدا كان ...
الموضوع :
الحمد لله الذي خلق الحسين..
رسول حسن نجم : لماذا هذا الخلط بقائمه هي موجوده اساسا في العمليه السياسيه منذ٢٠٠٣ وبين المتطوعين الذين هم من الجماهير ...
الموضوع :
انتخب الحشد وكن من الشجعان ولا تكن من الغمان!
رسول حسن نجم : بتقسيم ١٣٠ مليار دولار على ٤٠مليون(عدد سكان العراق) يكون الناتج٣٢٥٠(ثلاثة الاف ومئتان وخمسون) دولار وليس ثلاثة ملايين ...
الموضوع :
الاقتراض الاضطراري
رجب سلمان ثجيل : المشكلة ليست بالمسكين صاحب نظرية (غلس وانته ما تدري)...المشكلة بالذيول والمطبلين واللوكيه الذين يتحلقون حول المشعول( طبعا ...
الموضوع :
غلّس وإنت ما تدري ..!
مقيم في ايران : اجمل الحوارات التي اانس بها حوار السفارة العراقية في ايران الكاتب ينتقدهم لتأخير معاملة ايرانية زوجها عراقي ...
الموضوع :
أسلاك شائكة في طريق زوجات العراقيين من أصول ايرانية
منير حجازي : سحب رتبة الضباط ، القائهم في التوقيف ومحاكمتهم وادانته وزدهم في السجن. غير ذلك لا ينفع اي ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : هذا من ضمن الاحقاد الدفينه على سماحة الشيخ الصغير من قبل الزمر البعثيه ومن تبعهم جهلا او ...
الموضوع :
بالصور .... جزء من الحملة المستمرة للافتراء على سماحة الشيخ جلال الدين الصغير
رسول حسن نحم : في رأيي القاصر يجب الرجوع الى مدارس الموهوبين لاختيار مجموعه منهم ممن له الرغبه في التحقيق في ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : اذن باختصار شديد.. كل الدول تبحث عن مصالحها الا الحكام العرب يتوسلون لهذه الدول بالمال وماء الوجه(ان ...
الموضوع :
أميركا وروسيا كما بريطانيا وفرنسا وجهان لعُملَة صهيونية واحدة
رسول حسن نجم : لم تبارك المرجعيه لاسابقا ولاحاضرا لحد الان اي قائمه انتخابيه بل كانت بياناتها هي (الوقوف على مسافه ...
الموضوع :
الحشود لاختيار الفتح..!
فيسبوك