سوريا - لبنان - فلسطين

لبنان ينتخب..


قاسم الغراوي ||

 

بعد أكثر من عامين على الأزمة المالية في لبنان، تسجّل معدلات التضخم أرقاماً قياسية مع الارتفاع التصاعدي في الأسعار والغلاء المعيشي المتزايد. الأرقام تدلّ على قفزات كبيرة في أسعار السلع والخدمات، والتي لم تعُد تتناسب مطلقاً مع القدرة الشرائية.

انتخابات تشريعية مصيرية يشهدها لبنان، بعد ما يزيد على العامين من أزمة اقتصادية سياسية غير مسبوقة، تشابك فيها المحلي مع الإقليمي والدولي، فكيف سيكون وجه لبنان بعد هذه الانتخابات؟

معطيات وانعكاسات التدخل الدولي في لبنان واضحة المعالم والتهديدات الصهيونية والمناورات لازالت تهدد امن لبنان .

 فرنسا اشترطت الانتخابات بانتظار النتائج لتعقد مؤتمراً دولياً  للدول المانحة  لمساعدة لبنان . واما

 ديفيد شينكر مساعد وزير الخارجية الامريكية  فيعترف بدور واشنطن في أزمة لبنان.. وما قاله عن خصوم حزب الله! حيث يتحدّث عن الدور الأميركي في تسريع الانهيار المالي في لبنان، وعن رؤية واشنطن لما ستؤول إليه الانتخابات النيابية المقبلة.

اسرائيل تجري مناورات على الحدود مع لبنان  للتاثير في الداخل اللبناني في ظل ظروف معقدة.

عشية الانتخابات التشريعية، والتقديرات الإسرائيلية متشائمة من حدوث تغيرات تصب في صالح "إسرائيل"، وتقول إنّ الانتخابات لن تحقق ما عجزت عنه في حروبها ضد حزب الله

 ويؤكد الرئيس اللبناني العماد ميشال عون هذه المعطيات ويقول إنه "توجد حالياً معطيات وتطورات فرضت نفسها في العالم والمنطقة، ولا يمكن تجاهلها عند الحديث عن استراتيجية دفاعية"

كما يتحدث السيد نصر الله عن الانتخابات بقوله  : الاقتراع يوم الأحد رسالة إلى المتآمرين على المقاومة ومستقبل لبنان ويؤكّد، خلال المهرجان الانتخابي في البقاع، أنّه "لا بد من الدولة العادلة والقادرة، من أجل معالجة مشاكل المنطقة، في مختلف الملفات التي يواجهها الناس.

 نعتقد ان الانتخابات اللبنانية خسارة مضمونة للمشروع المعادي للمقاومة اذ تبدو المعركة، التي خاضتها أميركا والسعودية ومن لف لفهم ضد المقاومة، خاسرةً حتماً، حتى قبل فتح صناديق الاقتراع .

يجب على الاحزاب السياسية بكل مسمياتها وتوجهاتها في هذه الانتخابات ان توحد خطابها الوطني بعيدا عن التسقيط السياسي وان تضع في اولويات برامجها مصلحة الشعب اللبناني بعد معانات طويلة وحصار وانهيار اقتصادي وتضخم ، وغياب الخدمات، وهو يواجه الضغوط الخارجية الدولية والتحديات الامنية التي تستهدفه في محاولة لمصادرة قرارها السيادي  والنيل منه .

ـــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 77.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
د. قيس مهدي حسن البياتي : أحسنتم ست باسمة فعلاً ماتفضلتم به.. وانا اقترح ان يخصص وقت للاطفال في مرحلة الابتدائية للعب والاطلاع ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
ابو حسنين : المعلوم والمعروف عن هذا الطبال من اخس ازلام وجلاوزة البعثيين الانجاس ومن الذين ركبوا بقطار الحمله الايمانيه ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
العراقي : اولا فتاح الشيخ معروف تاريخه ومعروفه اخلاقه وميوله ثانيا- تسمية جمهور الامام علي تسميه خاطئه وهي ذر ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
ابو تراب الشمري : عراق الجراح منذوا ولادته كان جريحا ومازال جرحه يدمينا عراق الشهادة وذكرى شهدائه تحيينا السلام على العراق ...
الموضوع :
أضـغاثَ أَفـعال ..!
حميد مجيد : الحمدلله الذي أنعم وأكرم هذه النفوس الطيبه والأنفس الصادحه لتغرد في سماء الولايه عنوانا للولاء والتضحية والفداء، ...
الموضوع :
بالفيديو ... نشيد سلام يا مهدي يا سيدي عجل انا على العهد
عباس حسن : سلام عليكم ورحمته الله وبركاته ........اناشد الجهات المسؤولة لمنع الفساد في سرقة المعلومات الى شركة (كار ) ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
ali alsadoon : احسنت يا زينب. بارك الله فيك. استمري في الكتابة الوعظية فهي مفيدة جدا. شكرا لك . ...
الموضوع :
لحظة ادراك..!
عامر الكاتب : نبقى بحاجة ماسة لهكذا اعمال فنية تحاكي مستوى ثقافة الاطفال وتقوي اواصر المحبة والولاء للامام الغائب روحي ...
الموضوع :
على خطى سلام فرمانده، نشيد إسلامي تحيتي وحدة عن الامام المنتظر عجل الله فرجه برعاية وكلاء المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة
زهره احمد العرادي : شكرا على هذا العمل الجبار الأكثر من رائع ونأمل بأعمال بنفس المستوى بل وأقوي ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
ابو تراب الشمري : السلام على الحسين منارة الثائرين السلام على من قال كلا للكفر والكافرين السلام على من سار في ...
الموضوع :
ِعشـقٌ وَعاصِفَـةٌ وَنـار..!
فيسبوك