الأخبار

نائب محافظ المدينة يقلل من شأن الخروقات الامنية بالمدينة

1422 14:18:00 2006-05-23

نائب محافظ النجف يؤكد : الملف الامني لازال بيد القوات المتعددة الجنسيات في النجف هناك جهات تحاول ان تجعل المدينة امام الانظار غير مستقرة امنيا انتخابات مجالس المحافظات قد تستغرق اشهر فتح باب الترشيح لمنصب قائد جديد لشرطة المدينة

اكد نائب محافظ النجف الحاج حسن عبطان ان الحوادث التي تحصل بمدينة النجف هي حوادث عرضية وليست في مصاف الحوادث الارهابية ((حديث النائب جاء قبل حادثة ليلة امس)) : جاء ذلك في نص حديثه خلال مؤتمر صحفي عقده بمبنى الادارة المدنية للمدينة ": ان الوضع الامني مسيطر عليه بشكل كامل وما حدث قبل ليليتن جرائم عادية لا تدخل في ضمن الحوادث الارهابية مبينا ان الحادثتين اللتين قتل فيهما شرطي وجرح اخر لا تزال التحقيقات جارية لمعرفة الجهات التي تقف ورائها. عبطان اكد ايضا بان ": ما يجري حاليا في النجف هو انعكاس لتداعيات الوضع السياسي خصوصا في ظل وجود تحديات واعداء للمدينة داخليا وخارجيا واضاف بان الذين يقومون بمثل هذه الاعمال يهدفون الى زعزعة الاستقرار والتطور الذي تشهده المدينة على كافة المستويات والايحاء بان النجف غير مستقرة " .

واضاف ": ان الملف الامني لازال بيد القوات المتعددة الجنسيات بالمدينة والذي حصل من تسليم للمف الامني هو تسليم لمهام امنية داخل المدينة ورجوع القوات المتعددة الجنسيات الى خارج حدود المدينة لنزع بعض النفور من وجود تلك القوات على ابواب مداخل المدينة من قبل الزوار لها ، ولكننا على تنسيق كامل مع تلك القوات على مدار الساعة ولدينا تقارير مشتركة حول كل مايحصل وهم على اتم الاستعداد لمساعدتنا ، وقد تحصل بعض المداهمات لبعض المنازل بالمدينة التي تتطلب وجود تلك القوات مع قواتنا من الحرس الوطني لعدم اكتمال قدرة قواتنا على تلك المداهمات الا بوجود قوات مدربة ومجهزة بكل الامكانيات الرادعة للعناصر الارهابية ". واكد نائب محافظ المدينة ان " هناك انتخابات لقائد شرطة جديد للمدينة وقد اطلقنا باب الترشيح لكل من له القدرة الوظيفية والعسكرية على تسلم هذا المنصب مع وضع بعض الشروط للمتقدم ولحد الان لم تصلنا اي اسماء للترشيح لهذا المنصب ونحن ننتظر ذلك ".

 وتحدث نائب محافظ النجف عن الجوانب الايجابية لعمل الادارة المدنية والمجلس البلدي لها من خلال الاعمار فتحدث عن الجانب الزراعي وقال ان ": السايلاوات في النجف وحدها استقبلت خلال ايام سبعة وعشرين الف طن من الحنطة مقارنة باربعة الاف طن لموسم العام الماضي متوقعا بان يتجاوز انتاج الحنطة في محافظات الوسط مليون طن مع نهاية الموسم كما اشار الى الجهود العمرانية الاخرى في المدينة في مختلف المجالات من بناء مدارس ومستوصفات وتعبيد طرق ومد انابيب لنقل الماء الصافي وانشاء محطات لتصفية الماء بالاضافة الى مد شبكات للمجاري الثقيلة ومياه الامطار بكلفة تجاوزت المئة مليار دينار .

وكالة انباء براثا ( واب )

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.42
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 387.6
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.81
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك