الشعر

ياقمة القمامة

1774 2019-06-03

فاطمة حسين إبراهيم

 

أخجلتمُ الاسلام من افعالكم .

لا يجتمعون الاّ على باطلٍ

وعند الحق كالجراد ينتشرون

ان ظلموا  لم يندموا بالعهر منتشون

إن غُربلوا في عجلٍ  من غربالهم يسقطون .

يا ويحهم .

قد مرقوا  لا تُرتجى منهم مواثيقٌ ولا عهود

إن حمي الوطيسُ في سروالهم قعود

قد عاقروا الخمور

واستورثوا الفجور

والعار صار ثوبهم تحكي به الدهور

كم ابتنوا قصوراً ؟

بنوا صروحاً إدعوا غاياتها الوحدة

فتوحدوا وقرروا بالعدل لكل مسلمٍ جلدة

تزوج الارملة بحزنها قبل انقضاء العدة .

ما شكلها قصورهم؟

تلك الخواء الزائلاتُ رموسٌ ابدية

فذي خربة جامعة  الدول العربية

وتلك ماخور القمة العربية

مفادها قمم .

لكنها اقرب الى تلٍ من القمامة

قد تاجروا بالعفةِ  وانتهكوا الكرامة

ياحبهم للفوز  بالحياة   والزعامة

لا ترعوي عقولهم بعد الحيا قيامة .

 

العزف على جراح الدين حدث ولا حرج

ويح قلبي اضحى   الدينُ  من افعالهم اعرج

قد اعادوا الدين الى اوسيٌ هذا وذاك خزرج .

في المسمى قمةٌ وبالفحوى حضيض

يدّعون السلم لفظاً 

وهم عن السلم نقيض

يطفئون النور ان

شاء ضياءاً او وميض .

في قمتهم .

اعضائها اضحوكة العدسات

رقودٌ رقودٌ نيامٌ امام الكاميرات

ترهاتٌ ترهاتٌ ترهات .

في ديننا حي على الجماعة

في شرعهم حي على المجاعة

يا ويلكم يا ذلكم افعالكم فضاعة

قد جأتُمُ بضاعةً

من اسوء البضاعة .

تجارةٌ خاسرة

شعوبنا من حيفكم انفاسها خائرة

ذبحتم المحراب ظلماً

حتى بكت منائره .

في شرعكم لا دين الاّ دينكم

في شرعكم لا حكم الاّ حكمكم

تباً لكم ولشرعكم

يا امة الاعراب والاحزاب .

اليمنُ السعيدمن  بطشكم قد نزف الدماء والصديد

حتى غدا بائساً لا فرق في ايامه بين العزا والعيد .

والشامُ خال الورد

ارضُ النقا والسعد

استبحتُمُ حرمتها فألتزمت ثوب الاسى والوجد.

الحزنُ ها قد حان .

والطاهرة العفيفة

بغدادنا الشريفة

قطعُتمُ اوصالها حتى غدت من حزنها كفيفة .

وآخرُ الكلام .

شعوبنا متحدة

قلوبنا لبعضنا من الاسى متقدة

سيرجعُ الطفل الذي حرمتموه مولده

يا سادة ياكرام

لا حل في تلك القمم

لا تجتنى منها اللقم

فالننتفض لثأرنا لحقنا قبل الندم .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
نجم السها : حياك الله وبياك ،كلنا الشيج جعفر الابراهيمي ،اوكل الشرفاء مع الشيخ جعفر الإبراهيمي، فما يفعلونه هي حرب ...
الموضوع :
الى سماحة الشيخ جعفر الإبراهيمي مع التحية ..
رسول حسن نجم : الالتقاء الروسي_التركي في أغلب الاستراتيجيات واختلافهما في التكتيك بفعل العوامل التي ذكرها جنابك الكريم... كذلك الرجوع الى ...
الموضوع :
تركيا والحرب الثالثة..الحياد المرن .... 
احسنتم لطرح لدعوة : البشر وصل مرحلة يبارز بها خالقه !!! والا كوكب يعيش ازمه وباء فتك ويفتك كل ثانية بالناس ...
الموضوع :
مدينة العاب السندباد لاند في بغداد تنشر الفجور والرذيلة
حامد كماش آل حسين : تنبيه: الظاهر سقطت سهوا كلمة (ما كانوا) من تعقيب سبط ابن الجوزي على كلام الحاكم: • الموجود: ...
الموضوع :
من مناقب وألقاب الإمام علي بن أبي طالب «عليه السلام» 4. أبو تراب
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
في اليوم العالمي لحقوق الانسان 
بهاء حميد ال شدود : تحية طيبة لابد من المتكلم في الانساب أن يكون من ذوي الاختصاص وذو أمانة وصدق الحديث، وانا ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
كاظم احمد حمزه عراك : السلام عليكم اقدم شكوى الى شركة آسياسيل عن الابراج نحن في محافضة بابل ناحية المدحتيه يوجد برج ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
وحي القلم : حيتان البحر!! 
رسول حسن نجم : جزاك الله خيرا وحفظك من كل شر. ...
الموضوع :
قالوا لي ما تكتبهُ لَيسَ جُرأَة والتطاول على المقامات غباء.
رسول حسن نجم : أحسنت الشرح والتوضيح والالمام بمشكلة تكريم المبدعين (الأحياء) اما الأموات منهم رحمهم الله فلامشكله في تكريمهم!.. في ...
الموضوع :
عقدة تكريم المبدع قبل موته
فيسبوك