الشعر

🛑 قصيدة مهداة للشهيد القائد الفريق قاسم سليماني رحمه الله.


 

♦️ بقلم ✍️ اللواء محمد حسن العلي.

 

♦ لن أساومْ...

 

قُلْ لمن باعَ دمائي لن أساومْ

ولمن دنّسَ أرضي لن أسالِمْ

ولمن  أفطرَ من لحميَ ميتاً

إنَّما عن غوثِ شعبي ظلَّ صائمْ

ملكُ الغدرِ بأهلي عاثَ قتلاً

إنِّما في حضرةِ الأعداءِ خادمْ

جاهلٌ في  مصحفي في لغتي

إنما في السَّلبِ والتَّشريدِ عالمْ

قُلْ لَه : (سلمانُ منَّا) قالَها:

سيدُ البطحاءِ في عهدِ المَرَاحِمْ

كانَ (سلمانُ) حساماً عندما

كانتِ الأعرابُ تسعى للغنائمْ

من جديدٍ عادَ سلمانُ لنا

وتجلَّى اليومَ من (فارسَ) (قاسمْ)

(قاسمٌ) جيش همامٌ باسلٌ

فرَّ مِنْهُ  الموتُ إِنْ  خارت عزائمْ

وشهيد الحق باقٍ مثلما

شجرُ الزيتونِ بالخضرةِ دائمْ

وعلى الأعداءِ سيفٌ مشهرٌ

 

وقضاءٌ مبرمٌ مامنهُ عاصِمْ

 قاسمٌ من عزمهِ قد أنزلت

فَوْقَ سفرِ المجدِ آياتُ الملاحمْ

قاسمٌ صاغَ زماناً معجزاً

ناضراً ولّى بهِ ذُلُّ الهزائمْ

قاسمٌ  كالصبحِ باقٍ أبدا

كلُّ من ظنَّه ميتاً  كانَ واهِمْ

ايقظ  النجم على بردته

صوته كان أزيزاً وزمازم

 دجلة يبكي فراقاً مثلما

له حلوان مع العاصي سواجم

وعدُ (نصرُ اللهِ) مُذْ أطلَقَهُ

ذُعِرَتْ في وكرِها صلُّ الأراقِمْ

وبياضُ الثَّلجِ في هامتِهِ

صارَ في التَّاريخِ فخراً للعمائمْ

وإذا ما القدسُ نادت في الوغى

زأرت في الشّامِ أشبالٌ ضراغِمْ

جيشنا السوريٌّ كم معجزةٍ

سطرت في سفره أم الجماجم

قاسيونُ الشامِ في مربضهِ

وستبقى الشَّامُ أمّاً للعواصِمْ

طبعَ اللهُ بقلبي حبَّها

ضحك الفجرُ بخدِّ الشَّامِ باسِمْ

شامُنا الفيحاء في أعيننا

وفلسطينُ لنا غزةُ هاشمْ

كلُّ من كانَ رماديَّ الهوى

كانَ في قتلي وفي سلبي يُساهِمْ

قُلْ لَهُ: هيهاتَ منَّا ذِلةٌ

ليسَ منا مثلهُ عبدَ الدَّراهِمْ

مجلسٌ للأمنِ لا أمنَ بهِ

وبهِ الظَّالمُ للمظلومِ حاكِمْ

في فلسطينَ رجالٌ أقسموا

بيتَ لحمٍ مثلما الأقصى توائمْ

واكتبوا عنَّا وعنهم حكمةً

أبداً تُحفَرُ في كلِّ المعالِمْ:

لا يساوي التَّاجُ في رأسِ مساومْ

شِسعَ نعلٍ عندَ جنديٍّ مقاوِمْ

ـــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
مواطنة
2020-12-19
جزاكم الله خير
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 77.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
د. قيس مهدي حسن البياتي : أحسنتم ست باسمة فعلاً ماتفضلتم به.. وانا اقترح ان يخصص وقت للاطفال في مرحلة الابتدائية للعب والاطلاع ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
ابو حسنين : المعلوم والمعروف عن هذا الطبال من اخس ازلام وجلاوزة البعثيين الانجاس ومن الذين ركبوا بقطار الحمله الايمانيه ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
العراقي : اولا فتاح الشيخ معروف تاريخه ومعروفه اخلاقه وميوله ثانيا- تسمية جمهور الامام علي تسميه خاطئه وهي ذر ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
ابو تراب الشمري : عراق الجراح منذوا ولادته كان جريحا ومازال جرحه يدمينا عراق الشهادة وذكرى شهدائه تحيينا السلام على العراق ...
الموضوع :
أضـغاثَ أَفـعال ..!
حميد مجيد : الحمدلله الذي أنعم وأكرم هذه النفوس الطيبه والأنفس الصادحه لتغرد في سماء الولايه عنوانا للولاء والتضحية والفداء، ...
الموضوع :
بالفيديو ... نشيد سلام يا مهدي يا سيدي عجل انا على العهد
عباس حسن : سلام عليكم ورحمته الله وبركاته ........اناشد الجهات المسؤولة لمنع الفساد في سرقة المعلومات الى شركة (كار ) ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
ali alsadoon : احسنت يا زينب. بارك الله فيك. استمري في الكتابة الوعظية فهي مفيدة جدا. شكرا لك . ...
الموضوع :
لحظة ادراك..!
عامر الكاتب : نبقى بحاجة ماسة لهكذا اعمال فنية تحاكي مستوى ثقافة الاطفال وتقوي اواصر المحبة والولاء للامام الغائب روحي ...
الموضوع :
على خطى سلام فرمانده، نشيد إسلامي تحيتي وحدة عن الامام المنتظر عجل الله فرجه برعاية وكلاء المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة
زهره احمد العرادي : شكرا على هذا العمل الجبار الأكثر من رائع ونأمل بأعمال بنفس المستوى بل وأقوي ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
ابو تراب الشمري : السلام على الحسين منارة الثائرين السلام على من قال كلا للكفر والكافرين السلام على من سار في ...
الموضوع :
ِعشـقٌ وَعاصِفَـةٌ وَنـار..!
فيسبوك