الشعر

شعر/ دموع اليسوع

1013 2020-12-24

 

حميد الموسوي

 

·        ميلاد مجيد ؛وعام خير وخصب وأمن وسلام لشعبنا العراقي المظلوم ولأخوتنا المسيحيين خاصة ؛ وللانسانية جمعاء

............

في كل يوم ٍيهطل اليسوع

فتعشب الجبال والصحاري  والسهول

تمتلئ البحار والانهار والغدران سلسبيل

وتورق الاشجار  ... تزهر الغصون

يسمق النخيل

في كل يوم ينزف الصليب..

فيبعث الارواح في موتى بلا قبور

من عتاة .. من عصاة . من قساة

من وحوش ميتي ضمير

ويبعث الحياة في ذابلة الزهور

فيثمر الوجود

في كل يوم يبزغ اليسوع

فتنحني الاقمار والشموس والنجوم

تلثم كفه

فيهرب الظلام .

في كل يوم ..كل ساعة ..بل كل رمشة

وكل زفرة وشهقة

ونسمة ... يؤوب

يطل يرعى الكون  من عوالم

الحضور والغيوب

لكنه في كل عام يأتي مرتين

ما بين ميلادٍ وصلبٍ يأتي مرتين

ليجري جردة الحساب

ويحصي ما غيّرت الاحداث في النفوس

ما عبثت اصابع الشر

فلاثت الطباع وعطلت ناموس هذي الارض

أغضبت القدوس

أطل هذا العام واجماً..حزين

رأيته في روعة البهاء.. كان غاضباٍ  حزين

قلت له مرتعشا مرتبكا : يا أبتي  العظيم

الا ترى الافراح ؟.

الا ترى البهجة والاقواس والالوان والشموع

تزين المذبح والجدران والسقوف؟. .

اتسمع الترانيم التهاليل الزغاريد النواقيس

أتسمع الهديل والبغام والثغاء والصهيل

ممزوجة تضوع بالأريج  والبخور

كنائس الايمان تغص بالكبار والصغار

باسمك يهتفون  ؛ باسمك يلهجون ؟!.

فقال لي بهدئة وصوته ينساب عذبا دافئا

كأنه الهدير والخرير والحرير :

يا ايها ( القصير )

مبصرٌ انت ام بصير ؟ .

فكل ماتراه من حب وشوق

.بائس ...رماد .....

حب كحب اهل الكوفه للحسين

شغفا به ذابوا ولكن بايعوا يزيد

وقطعوا الحسين ؛ حزوا عنقه من الوريد للوريد ..

داست على ضلوعه الخيول

ويعلمون انه حشاشة الرسول

لم ينج حتى طفله الرضيع  في قماطه

الله يا مذبحة الطفوف ..

الله ياعباس يا مقطع الكفوف

الله ياحفيدة الرسول ..

أسيرةً مسبية يسوقك الاجلاف .

وبعدما انهى اليسوع نشيجه

كفكف دمعات كحب اللؤلؤ المكنون

وقال لي :

معي تعال ايها ( القصير )

هذي الحسينيات ..هذه المساجد الكبار

وهذه أضرحة الائمة الاطهار  ..

وهذه المعابد الكثار

وكلها تضج بالصلاة والدعاء

ومثلها الكنائس المزدانه بالشموع

وبالاكاليل وبالورود

صلاتهم .. دعاؤهم ... طقوسهم

بهرجة من التباهي والرياء

لقلقة  اللسان ...باهتةٌ كألماء

هباء في هباء

لا تعبر الجدران

لا تصل السماء

نفوسهم ملتاثةٌٌ بالحقد ؛بالبغضاء

أرواحهم دنسها الفساد والرياء

أهواؤهم خبثٌ وأطماعٌ وكبرياء

ثق ايها القصير :

لو انني اليوم نزلت للجموع

مستصحبا صليبي والرداء

وأمرتهم بالحق ..بالعدل ..بما تفرضه شريعة السماء

لانتفضوا واتهموني انني الدجال

فقد تمكن الشرير من ارواحهم

عشش في امشاجهم ...

جذر في عروقهم ..

وسار في دمائهم ..

( برمجهم ) كما يشاء ..

(أدلجهم ) كما اراد

يسرحون .. يمرحون ..يثملون ..

يفسدون ..

يخربون ..يقتلون .. يعتدون .. يعبثون

أصابع الشرير - كألدمى - تديرهم

يا ايها القصير..ماجدوى حب ٍ ساذجٍ  في ساعة الرخاء

من قبل ان يمحّص الانسان بالبلاء ؟!.

وقبل ان يعرج من جديد

لعالم الغيوب

اذ حيث يجثو عند عرش الرب في سكون

مرتقبا مشيئة الاله وساعة الخلاص

مسحتُ دمعي في ردائه المكّرم  الطهور

لثمت اثار المسامير على كفيه والجبين

في قدميه .. وصدره المحرور

باركني ..ثم ارتقى  تتبعه

ملائك الرحمن

في غيمة كثيفة البياض...

.وحلقت في جنبه

مشاعر الراجين للتوبة .. للخلاص

وعندها رأيت عرش الله يهتز

وروح القدس يمضي مسرعا

 ينفخ في الصور

يهيئ الساحة للقيامة ..للحساب ... للقصاص .

ـــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1515.15
الجنيه المصري 77.58
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
د. قيس مهدي حسن البياتي : أحسنتم ست باسمة فعلاً ماتفضلتم به.. وانا اقترح ان يخصص وقت للاطفال في مرحلة الابتدائية للعب والاطلاع ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
ابو حسنين : المعلوم والمعروف عن هذا الطبال من اخس ازلام وجلاوزة البعثيين الانجاس ومن الذين ركبوا بقطار الحمله الايمانيه ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
العراقي : اولا فتاح الشيخ معروف تاريخه ومعروفه اخلاقه وميوله ثانيا- تسمية جمهور الامام علي تسميه خاطئه وهي ذر ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
ابو تراب الشمري : عراق الجراح منذوا ولادته كان جريحا ومازال جرحه يدمينا عراق الشهادة وذكرى شهدائه تحيينا السلام على العراق ...
الموضوع :
أضـغاثَ أَفـعال ..!
حميد مجيد : الحمدلله الذي أنعم وأكرم هذه النفوس الطيبه والأنفس الصادحه لتغرد في سماء الولايه عنوانا للولاء والتضحية والفداء، ...
الموضوع :
بالفيديو ... نشيد سلام يا مهدي يا سيدي عجل انا على العهد
عباس حسن : سلام عليكم ورحمته الله وبركاته ........اناشد الجهات المسؤولة لمنع الفساد في سرقة المعلومات الى شركة (كار ) ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
ali alsadoon : احسنت يا زينب. بارك الله فيك. استمري في الكتابة الوعظية فهي مفيدة جدا. شكرا لك . ...
الموضوع :
لحظة ادراك..!
عامر الكاتب : نبقى بحاجة ماسة لهكذا اعمال فنية تحاكي مستوى ثقافة الاطفال وتقوي اواصر المحبة والولاء للامام الغائب روحي ...
الموضوع :
على خطى سلام فرمانده، نشيد إسلامي تحيتي وحدة عن الامام المنتظر عجل الله فرجه برعاية وكلاء المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة
زهره احمد العرادي : شكرا على هذا العمل الجبار الأكثر من رائع ونأمل بأعمال بنفس المستوى بل وأقوي ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
ابو تراب الشمري : السلام على الحسين منارة الثائرين السلام على من قال كلا للكفر والكافرين السلام على من سار في ...
الموضوع :
ِعشـقٌ وَعاصِفَـةٌ وَنـار..!
فيسبوك