الشعر

بيتان لسعدي يوسف ..!


 

د. حسين القاصد ||

 

إن القصائد التقريرية المباشرة، بلغت من الهبوط الفني ما لم يبلغه تقرير حزبي من تقارير حزب البعث، فهذا سعدي يوسف يقول موثّقا:

وتلك عيون بالرميلة أُوقدت

هي المنتأى، والدار ، والمأمل

الأشهى

ولست بصدد هذا البيت لكن هذا ما قاله سعدي يوسف في «التأميم» ومنه قوله:

ولما ركزنا بالعراق

رماحــــــــــنا

تدافع من أدنى منابتها الصبح

تعالوا الينا: متعبين ورمّضا

تعالوا الينا: إنه الأمل الجـــــرح

 والعيون التي في الرميلة لا نحتاج إلى أي جهد لكي نعرفها، ودليل معرفتنا لها بأنها «عيون النفط» أفرط سعدي يوسف بالمباشرة وقال: (أوقدت)، والشاعر لم يبذل جهدا تصويريا، ولا استعارة فنية، فإن قال قائل، إن «العيون» استعارة، نقول: نعم، لكن الشاعر لم يبذل جهدا يميزه عن المواطن البسيط، فالشائع الذي جرى مجرى الحقيقة لا الاستعارة والتشبيه، هو أن العراقيين يقولون: « عيون الماء» و»عيون» النفط .

أما من يقول: إن الشاعر استعار العيون للرميلة ليجعلها ترى، فيجيبه سعدي الذي « أوقدها».

والبيت الشعري تقريري مباشر وليس فيه أية إضافة إبداعية سوى أنه يحمل خبرا موزونا ومقفى.ومثل هذاـ وكأنه لا بد من البداوة في الشعر العمودي، قوله «ركزنا رماحنا» وهي صورة لا حداثة فيها، سوى أنه يخبرنا بانتصار قرار التأميم، لكن الانتصار تحقق بالرماح التي مازالت تعمل!! .

ولا شيء يضاف، فيما يخص» تعالوا إلينا...» سوى أنه يبشر بتحقيق الأمل، لكن برسالة مباشرة وواضحة.

 كان سعدي يوسف يتحدث» عن المسألة كلها»، فقام بتوثيق كل ما مر به، لذا نجده في أحد البيتين اللذين أعنيهما،  فرحاً، لكن فرحه مجروح بالقلق:

سموت، فردتني سماء خفيضة

 وعدت، فما أشقى المعاد، وما

 أبهى

فلقد سما وحلق شاعرا، وكانت الجمهورية وثورة 14 تموز  فضاءً لتحليقه، لكن سرعان ما ارتطم بسماء خفيضة، وبين ارتطامه وعودته للأرض، وانتظار التحليق ثانيةً كان يشقى لكي يعود فيسمو بما هو أبهى، وهي فترة خمسة أعوام قضاها الشاعر من 1963 إلى 1968 وقام بتوثيقها شعرا بقوله في البيت الثاني من محور هذا المقال :

إذا ورد الشذّاذ خِمسا وجدتني

 أرى الحق، محض الحق

أن أرد الرِّفها

وحيث بدأ  بوحا « ذاتيا»  وجدانيا، حلق في التشبيه، وشبه النظام العارفي بالشذاذ والسماء الخفيضة التي ردته ومنعته من التحليق، وعبّر عن الظمأ لخمسة أعوام، تعبيرا رائعا، وحين انقضى عهد الشذاذ زالت السماء الخفيضة، وصار الماء يناديه، رأى الحق أن يدرك رفاهيته، وهنا يقع في كمين السلطة، التي خدعت حزبه بالجبهة الوطنيةـ أو ان الحزب فضل دخول الجبهة على مواصلة النضال، بعد العذابات والمنفى والسجون فعن أية رفاهية وأية سماء بديلة لتلك السماء الخفيضة يتحدث سعدي يوسف. أليس في هذه الأبيات بوادر رضا واقتناع بالوضع الجديد الذي يمثل سماءً أشد انخفاضا.. وحكاماً أكثر شذوذا ؟ الجواب: بلى، وقد بقي الشاعر وورد تسعاً، قبل أن يغادر البلد ثانية بمساعدة من ميشيل عفلق.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 77.64
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
د. قيس مهدي حسن البياتي : أحسنتم ست باسمة فعلاً ماتفضلتم به.. وانا اقترح ان يخصص وقت للاطفال في مرحلة الابتدائية للعب والاطلاع ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
ابو حسنين : المعلوم والمعروف عن هذا الطبال من اخس ازلام وجلاوزة البعثيين الانجاس ومن الذين ركبوا بقطار الحمله الايمانيه ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
العراقي : اولا فتاح الشيخ معروف تاريخه ومعروفه اخلاقه وميوله ثانيا- تسمية جمهور الامام علي تسميه خاطئه وهي ذر ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
ابو تراب الشمري : عراق الجراح منذوا ولادته كان جريحا ومازال جرحه يدمينا عراق الشهادة وذكرى شهدائه تحيينا السلام على العراق ...
الموضوع :
أضـغاثَ أَفـعال ..!
حميد مجيد : الحمدلله الذي أنعم وأكرم هذه النفوس الطيبه والأنفس الصادحه لتغرد في سماء الولايه عنوانا للولاء والتضحية والفداء، ...
الموضوع :
بالفيديو ... نشيد سلام يا مهدي يا سيدي عجل انا على العهد
عباس حسن : سلام عليكم ورحمته الله وبركاته ........اناشد الجهات المسؤولة لمنع الفساد في سرقة المعلومات الى شركة (كار ) ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
ali alsadoon : احسنت يا زينب. بارك الله فيك. استمري في الكتابة الوعظية فهي مفيدة جدا. شكرا لك . ...
الموضوع :
لحظة ادراك..!
عامر الكاتب : نبقى بحاجة ماسة لهكذا اعمال فنية تحاكي مستوى ثقافة الاطفال وتقوي اواصر المحبة والولاء للامام الغائب روحي ...
الموضوع :
على خطى سلام فرمانده، نشيد إسلامي تحيتي وحدة عن الامام المنتظر عجل الله فرجه برعاية وكلاء المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة
زهره احمد العرادي : شكرا على هذا العمل الجبار الأكثر من رائع ونأمل بأعمال بنفس المستوى بل وأقوي ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
ابو تراب الشمري : السلام على الحسين منارة الثائرين السلام على من قال كلا للكفر والكافرين السلام على من سار في ...
الموضوع :
ِعشـقٌ وَعاصِفَـةٌ وَنـار..!
فيسبوك