الشعر

*مهداة الى السيد السيستاني**من الشاعر : احمد الطحايلة* *غزة - فلسطين*


*غزة - فلسطين*

 

الله اكبرُ سيّدي السيستاني

انتَ الذي أرجعتَ لي إيماني

انتَ المجاهدُ و الإمامُ تحيةً

من كلّ قلبٍ صادقِ الخفقانِ

مني بغزةَ في فلسطينِ التي

شكَرَتكَ بعد مقالك الربّاني

حيث انتصرتَ لشعبها المظلومِ في

زمنٍ تنكَّرَ فيه اهلُ الشانِ

باعوا فلسطينَ الغصيبةَ و انثنَوا

يتَبايعونَ القدسَ بالمجانِ

يا حضرةَ العلَمِ الفقيهِ سماحةَ

المولى الكبيرِ و مرجعَ الأديانِ

حيثُ التقاكَ قداسةُ البابا فِرَنسيسِ

الذي قد حلَّ في بغدانِ

يسري الى بيتٍ لإبراهيمَ في

في اورِ القديمةِ دارةِ الكلدانِ

و أتاكَ للنجف المشرَّف زائرًا

يبغي لقاءكَ في اجتماعٍ آني

فسحَرتَه في حكمةٍ و تواضعٍ

و توَكُّلٍ كافٍ على الرحمانِ

و الخيرُ صنوُكَ حيث انتَ ربيبُه

و الزهدُ ثوبُك حيث انتَ تُعاني

و نصَحتَه بنصائحٍ نبويّةٍ

من جدّكَ المبعوثِ في عدنانِ

و أبيكَ ذاك عليٌّ البطلُ الذي

بهِ تستقيمُ دعائمُ الايمانِ

مع اهل بيتِ المصطفى أكرِم بهم

آبائكَ الأطهارِ في الأزمانِ

حاكيتَهم بصفاتِهم و تراثِهم

و نقلتَ عنهم صورةَ الوجدانِ

انتَ الحريصُ على الشعوبِ و اهلِها

و السلمِ و الإصلاحِ في الأوطانِ

طوبى لأرضِ الرافدينِ حَوَتك في

اكنافها نعمَ المشيدُ الباني

للعلمِ و الأخلاقِ و الإخلاصِ 

و الإيمانِ و الإسلامِ و الإحسانِ

و لكلِّ بادرةٍ حوَت فضلًا على

فضلٍ على فضلٍ بيومِ رهانِ

فتواكَ كانت ثورةً شعبيةً

فيها العراقُ نجا من العدوانِ 

يا آيةَ اللهِ المبجّلَ في الورى

يا نورَ اهلِ البيتِ في القرآنِ

إني شكَرتُكَ باسم غزةَ مع

فلسطينَ الأسيرةِ للعدوّ الجاني

و حمَدتُ منك مواقفًا في دعمنا

نحن الأسارى في يدِ العدوانِ

دُم ايها الشيخُ الكبيرُ بعمرِه

و بعلمهِ و بدورهِ الإنساني

و اسلَم فأنت لنا تمثِّل قدوةً

عمليةً للخيرِ و الإيمانِ

و اقبَل دعائي مع تحياتي

مع الواري من الأشواقِ و الأشجانِ

إن كان قائدُنا زعيمًا خالدًا

فينا فأنتَ لنا الزعيمُ الثاني

الأحد  7   3   2021

 

*احمد الطحايلة*

*غزة - فلسطين*

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1515.15
الجنيه المصري 77.58
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
د. قيس مهدي حسن البياتي : أحسنتم ست باسمة فعلاً ماتفضلتم به.. وانا اقترح ان يخصص وقت للاطفال في مرحلة الابتدائية للعب والاطلاع ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
ابو حسنين : المعلوم والمعروف عن هذا الطبال من اخس ازلام وجلاوزة البعثيين الانجاس ومن الذين ركبوا بقطار الحمله الايمانيه ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
العراقي : اولا فتاح الشيخ معروف تاريخه ومعروفه اخلاقه وميوله ثانيا- تسمية جمهور الامام علي تسميه خاطئه وهي ذر ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
ابو تراب الشمري : عراق الجراح منذوا ولادته كان جريحا ومازال جرحه يدمينا عراق الشهادة وذكرى شهدائه تحيينا السلام على العراق ...
الموضوع :
أضـغاثَ أَفـعال ..!
حميد مجيد : الحمدلله الذي أنعم وأكرم هذه النفوس الطيبه والأنفس الصادحه لتغرد في سماء الولايه عنوانا للولاء والتضحية والفداء، ...
الموضوع :
بالفيديو ... نشيد سلام يا مهدي يا سيدي عجل انا على العهد
عباس حسن : سلام عليكم ورحمته الله وبركاته ........اناشد الجهات المسؤولة لمنع الفساد في سرقة المعلومات الى شركة (كار ) ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
ali alsadoon : احسنت يا زينب. بارك الله فيك. استمري في الكتابة الوعظية فهي مفيدة جدا. شكرا لك . ...
الموضوع :
لحظة ادراك..!
عامر الكاتب : نبقى بحاجة ماسة لهكذا اعمال فنية تحاكي مستوى ثقافة الاطفال وتقوي اواصر المحبة والولاء للامام الغائب روحي ...
الموضوع :
على خطى سلام فرمانده، نشيد إسلامي تحيتي وحدة عن الامام المنتظر عجل الله فرجه برعاية وكلاء المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة
زهره احمد العرادي : شكرا على هذا العمل الجبار الأكثر من رائع ونأمل بأعمال بنفس المستوى بل وأقوي ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
ابو تراب الشمري : السلام على الحسين منارة الثائرين السلام على من قال كلا للكفر والكافرين السلام على من سار في ...
الموضوع :
ِعشـقٌ وَعاصِفَـةٌ وَنـار..!
فيسبوك