الشعر

( ضَبُّ الإمارات يَهدمُ بابل ..؟ )


حسن جمالُ الدّين 

فهل تسمعون ؟؟؟!!

( ضَبُّ الإمارات يَهدمُ بابل ..؟ ) 

أما تستحون ..؟!

من هي الإمارات حتى تلعبَ بأمجادكم يا صغار القمّل..؟!

مَن طحنونُها ..؟!

شعب القيل والقال .. قيادات الغفلة 

أما آن لكم أن تنتفضوا على هذا الواقع المُحرج المُخزي، في كلّ محطّاتكم الإعلامية تضجّون عويلاً عن دور "طحنون" في العبث بمصير العراق 

"طحنون" .. ؟

جَربوعٌ من جَرابيع الدَبدَبة ..؟!

يا جماعة ، حتى الاسم مُعيب 

هل ثمّة من ديدان الأرض بعدُ لم تعبث في أست كراماتكم 

"طحنون" ..؟؟ 

ومن بقعة على الخريطة ليست تُرى، 

حتى مكانُ جُحره في الصحراء محرجٌ لكلّ أقوام الزواحف في العراق 

طحنونُ يا أمة الشقاق والنفاق والمزق ..؟!

أين الأسماء ..؟!

أين المولى القائدُ والزعيم؟!

أين فيكم ذاكَ الحكيم أين العزيز .. 

أين الرجال الذين يُحرجون الشمس إن غضبوا ؟!!

هل بات الكل ورقاً، ومن جُحره يحكم العراق "طحنون" الجُربوع ..؟ 

"طحنون" يقود ساحات تشرين الأغبر،

"طحنون" يرفع الخيام،

"طحنون" يدفع المال لشيوخ الغنم،

"طحنون" يُملي على كاكا الجمهورية والكاكا ينفّذ،

"طحنون" يخطّط ورئيس الوزراء ينفّذ،

"طحنون" من جاء برئيس الوزراء،

"طحنون" عيّن مستشاري رئيس الوزراء، 

"طحنون" يعيد بناء المخابرات العراقية،

"طحنون" يشرف الآن على المخابرات،

"طحنون" أقال رجال الأمن المسؤولين عن ملفّات الإرهاب،

"طحنون" ينقل 200 ضابط مخابرات إلى المنافذ الحدودية،

"طحنون" يشكّل فرق الاغتيالات في البصرة والناصرية وكربلاء،

البعثُ يعيدُ أدوارهُ في بناء الدولة العميقة و"طحنون" المخطّط والمموّل 

ماذا بعد ..؟!

ماذا فاتني ..؟

متى سنسمع عيباً وخزياً جديداً يضافُ إلى قائمة العار هذه؟!!

ما جديدُ "طحنون" الذي ننتظر ؟ 

متى سنسمع أنّ "طحنون" قد حلّ الجيش العراقي 

أو .. أنَّ "طحنون" الضّب ، قد قرّرَ حلّ الحشد لانتفاء الحاجة إليه .. 

وربّما غداً .. 

"طحنون" يقرر بقاء المرجعية في النجف أو انتفاء حاجتها ..! 

هذا إن رأى "طحنون" أهمّية لبقاء النجف ومن فيها ..!

أما تستحون يا رجال العراق ، أما بقيت فيكم من الرجولات خصلة، ولو واحدة ، نلوذ فيها من شناعة هذا العار؟؟!

ضبٌ جَربُوعٌ في الصحراء يعيث فساداً بزقّورات سومر ويهدُّ البوابات على رأس نبوخذ نُصّر ..؟ 

ضَبٌ يقلبُ ميمنة نجفكم على ميسرة كربلائها ويثلّث لكم بغداد المدوّرة؟!!

وأيُ ضبّ .. ليت اسمه يَليق .. 

عويلكم في المحطّات يقزّزُ أقوام النمل ودودَ الأرض 

كفاكم نُواحَ أراملْ وبكاء ثكالى 

هذا برلمانكم وذا أنتم به الغلبة والكثرة،

أقيلوا حكومة "طحنوووون" وأعيدوا الكاكا إلى الجبل ..

أنا لا أقولُ بانقلابٍ ولا عسكر 

سياسة بسياسة .. دولة مؤسّسات وحكومة شطّت وحادت عن الدرب وقد آن استبدالها،

هل هي كيمياء .. أم اختراع البنسلين ..؟!

أم أنّ أميريكا كتبت صكّ ولايتكم بسم "طحنون" وجعلت منكم عبيداً له لا تملكون سوى عويل المحطّات 

أعيدوا هيبة دولتكم التي أخنى على شرفها ضبّْ .. ومن جُحرٍ غريب !

ضبٌّ هزيلٌ مغمورُ الجُحر والنسب 

منذُ ألف وأنتم بلد النُواح ..

شهيدكم على الرّماح يُطافُ برأسه ، ويَزيدُكم يحكم  اللطّامة ..!!! 

عيييب .. كفى يا أمّة الشقاق والمزق .. كفى !

حسن جمالُ الدّين 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
متابع
2021-03-19
من فترة لم اقرأ مقال بهذه القوة احسنت
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك