الشعر

والطلقاء من بني أمية النفاق


حميد الموسوي

 

وأنتظرناك مع انبلاجِ حمرةِ الشفق ْ

وعتمة الغسق ْ

ومرّ ليُلنا الطويلِ ..ما وسقْ

والقمرُ المحزونُ دار واتسقْ

وغابت النهاراتُ ... تتابعت

وغارت الشموسُ والنجومُ

ومّرت الفصولُ من ازمنةِ العسرةِ

والشدةِ والقنوطْ

والانقلابيون من سقيفةِ الردةِ والشقاقْ ..

والطلقاءُ من بني اميةَ النفاقْ

أعلنوا شريعة الذئاب

وأشرعوا السيوفَ والسمومَ والنبالَ والحراب.

تتابعت قرون ...تعقبها قرون

ولم تزل طاحونة الاحقاد تصطلي.. تدور

تقتاتُ من عظامِنا..تشرب من دمائِنا

مرجلها يفور

تتابعت قرون ... تعقبها قرون

وذاب اهلنا شوقا وهم يرتقبون ..

ومات أهلنا صبرا وهم ينتظرون ..

وجفت الدموع في عيونهم .. تحجرت

.. يتطلعون

ضارعين..محبطين.. آملين

لطلّةِ المنقِذ وابنِ مريم المسيح

وبعدما دبّ القنوط في عروقهم

أستغفروا الله وأنّوا في شجن :

لله في أموره شؤون

خائنة الأعينِ عنده ..ورمشة الجفون

يعلم ما نخفي وما نعلن في الصدور

يصطفي من شاء .. و يختار ؛ونحن طائعون .

ومن جديد (رجّعوا ... وحوقلوا) واستسلموا

أخلدوا للصبر وللرجاء .

ومثلما أسلافُنا رأوك في الغروب

رأوك في الشروق

تنسموك في الهواء ..لامسوك في المطر

تسبيحك المهيب في آذانهم

ينساب عذبا بين امواج السواقي والنهر

وفي حفيف السعف والشجر

هم ارضعونا أن في انتظارك الفرج

والموتُ في انتظارِك استشهاد

على خطى طريقهم نسير

طريق ذات الشوكة المزروع بالالغام

كأنه جلجلة اليسوع

محاط باللئام .. بالطغام.. بالوحوش ..بالهمج

نسير صابرين حتى ساعة الخلاص

وكلنا رجاء

ستهتف السماء ..

لا بد أن تجلجل السماء:-

يا معشر الطغاة لامناص ..

كدسوا ما شئتم من الكنوز ..

حشّدوا ما اسطعتم من الحديد والرصاص ..

لا مناص.. لا مناص

يا معشر الفقراء حانت ساعة الخلاص

...................................................................................................

اللهم كن لوليك الحجةِ ابن الحسن صلواتك عليه وعلى آبائه؛ في هذه الساعة وفي كل ساعة : ولياً وقائداً وهادياً وناصراً ودليلاً وعينا ؛ حتى تسكنه أرضك طوعاً وتمتعه فيها طويلا .اللهم أجعلني من شيعته ومواليه والذابين بين يديه . وصلى الله على محمد وال محمد .

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 93.11
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 403.23
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.86
التعليقات
نجم السها : حياك الله وبياك ،كلنا الشيج جعفر الابراهيمي ،اوكل الشرفاء مع الشيخ جعفر الإبراهيمي، فما يفعلونه هي حرب ...
الموضوع :
الى سماحة الشيخ جعفر الإبراهيمي مع التحية ..
رسول حسن نجم : الالتقاء الروسي_التركي في أغلب الاستراتيجيات واختلافهما في التكتيك بفعل العوامل التي ذكرها جنابك الكريم... كذلك الرجوع الى ...
الموضوع :
تركيا والحرب الثالثة..الحياد المرن .... 
احسنتم لطرح لدعوة : البشر وصل مرحلة يبارز بها خالقه !!! والا كوكب يعيش ازمه وباء فتك ويفتك كل ثانية بالناس ...
الموضوع :
مدينة العاب السندباد لاند في بغداد تنشر الفجور والرذيلة
حامد كماش آل حسين : تنبيه: الظاهر سقطت سهوا كلمة (ما كانوا) من تعقيب سبط ابن الجوزي على كلام الحاكم: • الموجود: ...
الموضوع :
من مناقب وألقاب الإمام علي بن أبي طالب «عليه السلام» 4. أبو تراب
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
في اليوم العالمي لحقوق الانسان 
بهاء حميد ال شدود : تحية طيبة لابد من المتكلم في الانساب أن يكون من ذوي الاختصاص وذو أمانة وصدق الحديث، وانا ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
كاظم احمد حمزه عراك : السلام عليكم اقدم شكوى الى شركة آسياسيل عن الابراج نحن في محافضة بابل ناحية المدحتيه يوجد برج ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
وحي القلم : حيتان البحر!! 
رسول حسن نجم : جزاك الله خيرا وحفظك من كل شر. ...
الموضوع :
قالوا لي ما تكتبهُ لَيسَ جُرأَة والتطاول على المقامات غباء.
رسول حسن نجم : أحسنت الشرح والتوضيح والالمام بمشكلة تكريم المبدعين (الأحياء) اما الأموات منهم رحمهم الله فلامشكله في تكريمهم!.. في ...
الموضوع :
عقدة تكريم المبدع قبل موته
فيسبوك