الشعر

▪️صلاة الصواريخ.

750 2021-05-17

  ➖➖➖➖ ✍🏻 منتصرالجلي.    17أيار.   ( ياشعب نوُّخ ذلول السابعة واركب الله بالنصر والتأييد زهبها )   وين قوة الجيش للِّي قُلتمُ الأعجب  أمامه زئير الأُسد تُرهبها وتُرعبها   هذي الصّواريخ حماها الله تتجرب بالصبر والتأييد طيَّبها وكحَّلها   سبعين  من سنين النَّكبةِ إذ تُنكب أوحامية أطفال كانت تلاعبها   هذي فلسطين يا أعراب لاتُغلب لا تخلع البدلة والموضات تُقلّبها   هذي فلسطين لاتبلغ بها المنصب ولاتساوم في السياسات وتُبعدها    هذي فلسطين عروس الأُمة الأنجب  تدك خيبر حصون مرحب تَزُلزلها   هذي الملاين جاءت شعوب تتغلب بعد السؤالات قامت تجددها   هذي البلاد الطيبة والإسرا والعوذب هذي الفاضحه والكاشفة والتوبة تنقبها.   هذي الزلزلة والقاف والحطين والأصوب هذي القايمة والحايمة غزة تعنونها   فلول صهيون قُلنا لكم "برع" هي الأقرب إلاَّ أبيتم خوض المعركة ونعركها   جئنا من حيث لاتدرون ولا تحسب مثل الصواريخ على أُسدُود تحرقها    إلا وجئنا نضرب قُبّة الشيطان تتأهب لا عاصم اليوم ولا التطبيع يعصمها   لاعاصم اليوم من طوفان لا يُغلب لاعاصم اليوم لإسرائيل  ينقذها   لاعاصم اليوم ياملعون ياعقرب دمع التماسيح كذب تنزلها وتذرفها   عهد الهزائم شاخ ومات وتقلّب واليوم الصواريخ فعَّلها وحرَّكها   عُدناك ياقُدس لاتُضرب ولاتُصرب هذي صرايب المحتل نحشرها   عُدناك ياقُدس وعاد الفاتح الأطيب هذي الشرايين تسيل نداك تعشقها   يافاتح اليوم شيل القدس تتشبب يا ضارب الكفر في الطرماح تنهشها   هاذي فلسطين عاد طفلها يلهب على الأعادي يحرقها ينكلها   إلاَّ فلسطين قضية الأمس لاتُسلب رجالها قوم ابن البدر سيدها   جئناك ياقدس حفاة القوم تتأهب إلى القبة الصفراء نَحرَّر نُذهِّبَها
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك