الشعر

،،،،،،،،،مطلع الفجر،،،،،،،،،


بانت بوادرُها ملحَمةُ النصرِ

فالقُدْسُ قد هلّٓلتْ لمطلعِ الفجرِ

كانتْ حبيسةُ هونٍ لاتبارحهُ

صنوانُ لازمها ذلٌ معَ الخطرِ

مسرى النبيُّ بدا يستنهضُ هِمَمَاً

فَروحهُ شَغِف ٌ والنار تستعرِ

مازال يرمُقُنا ليومِ واقعةٍ

يسعى الكماةُ لها زحفاً على الجمرِ

اينَ أُلأولى نذروا نُحورهم زَمَناً

فالاقصى مابرحَ في قبضةِ الاسرِ

ياقدسُ كم صرخوا لِجُرحِكِ كَذِباً

فَتلكَ جعجعةُ للتُركيُّ والقطري

من أخطأ القدسَ صعدةَ راحَ يقصفها

بتحالُفٍ جلَّهُ عُلجٌ ومن غجرِ

زيفُ العروبةِ بانَ الانَ عورتهُ

امسىَ كمزبلةٍ في موضعِ الطمرِ

ارمي فَدَتكَ يدي ماعادَ معجزةً

قتلُ اليهودِ وان يَصلىِ بذي سقرِ

فالدهرُ ردحاً لهم واليوم عادَ لنا

اسمعْ بها صَمَمَاً يانافذَ البصرِ

طيرٌ ابابيلُ في عليائها قَذفتْ

سجيلُها عَصَفٌ والشهبُ كالمطرِ

يا ايُها النملُ لاتخلوا مَساكِنكم

جاءَ سُليمانُنُا للحطمِ والظفرِ

أنبئ يهوذا بأنَّ النسلَ منقرضٌ

وَعدُ ألالهِ لنا في جعبةِ القَدَرِ

ارضٌ وميعادُ كانَ الموتُ موعِدهم

ِضاقَ الفضاءُ بهم مابارحوا الحفرِ

قُل للعمالقِ صبراً وانبذوا جزعاً

فالقدسُ موعدنا والكلُ في الاثرِ

ثأرُ المهندسِ والكرماني واليمني

يتلوهُ مغنيةٌ وشيخُنا النَمْرِ

هذا مخاضُ السنينِ قد جاءَ ذا عَجَلٍ

أرضٌ معبدةً لصاحبِ الثأرِ

محمد أبورغيف

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
علي الحسيني
2021-06-12
احسنتم سيدنا وبورك قلمكم
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
رسول حسن نجم : العراق وايران تربطهما عقائد ومقدسات ولايمكن الفصل بينهما والولايات المتحده تسعى بكل قوتها لهذا الفصل وهو محال.. ...
الموضوع :
صحيفة إسرائيلية: انسحاب بايدن من العراق..وماذا عن مصير (اصدقاء امريكا)؟
رسول حسن نجم : لعل المقصود بالعقل هنا هو الذكاء والذكاء يقسم الى ٢١٤ درجه وكل شخص يقيم تجربه ما حسب ...
الموضوع :
لا صدق في إدعاء أو ممارسة، إلا بإستدلال منطقي
رسول حسن نجم : تعجبني اطروحات وتحليل د. علي الوردي عندما يبحث في الشخصيه العراقيه ولكنه يبتعد عن الدين واخلاقياته في ...
الموضوع :
المستبد بيننا في كل لحظة؟
علاء عبد الامير الصائغ : بسمه تعالى : لا تنقطع رحمة الله على من يرحم الرعية السادة في مجلس الوزراء المحترم والموقر ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
رسول حسن نجم : ان الذين جاؤوا بالكاظمي الى السلطه هم من يتحمل مسؤولية مايجري فهو مجرد اداة لايحترمه الامريكان وهذا ...
الموضوع :
التواجد الاميركي في العراق..انسحاب ام شرعنة؟!
رسول حسن نجم : وماذا نتوقع من العشائريه والقبليه والعوده الى عصور التخلف والجهل وجعل الدين وراء ظهورنا غير هذه الاعمال ...
الموضوع :
بسبب قطع شجرة شخص يقتل اثنين من اخوته وابن اخيه ويصيب اثنين من النساء في بابل
رسول حسن نجم : في واقعنا العراقي المرير بدأ صوت الجهل والهمجيه والقبليه يرتفع شيئا فشيئا وهذا له اسبابه ومنها ١.. ...
الموضوع :
فتاوي المرجعية بين الدليل الشرعي وبين ثرثرة العوام
زيد يحيى حسن المحبشي : مع احترامي لمقام الكاتب هذا مقالي وهو منشور بموقع وكالة الأنباء اليمنية بصنعاء لذا وجب التنبيه ولكم ...
الموضوع :
أهمية ودلالات عيد الغدير
حيدر راضي : مافهمت شي غير التجاوز على صاحب السؤال والجواب غير مقنع تماماً وحتى لو كان غلاماً فهل قتل ...
الموضوع :
الخضر عليه السلام لم يقتل طفلا
نيران العبيدي : اضافة لما تقدم به كاتب المقال اضيف لم اكن اعلم باصولي الكردية الى ان عملت فحص الدي ...
الموضوع :
من هم الكورد الفيليون .. ؟1  
فيسبوك