الشعر

كاظم الحجاج

1386 2021-07-06

 

د. حسين القاصد ||

 

 الناس في الكوفة صنفان، صنف غني وصنف علي! ؛ هذا ما قاله شاعر العراق وبصرته كاظم الحجاج، واختار لنفسه أن يكون من صنف (علي)، فهو قامة شعرية له أن يشير ويأمر فيطاع، لكنه اكتفى بصنفه الذي اختاره لنفسه مبدأً وسار عليه.

الحجاج الذي أدرك الثمانين من عمره بقي بلا بيت، وله على الورق آلاف الأبيات التي هزت المتلقي ونالت استحسانه ورسخت معماريتها في مخيلته وذائقته.

 قبل سنتين أو أكثر بقليل قرر وزير النقل منح كاظم الحجاج بيتا من بيوت مديرية الموانئ في البصرة، والأمر أعلن من منصة مهرجان المربد وفرح الأدباء لشاعرهم؛ وتلاقفت الفضائيات ووسائل الإعلام الخبر بترحيب عال؛ وسكن الحجاج في بيته المهدى له.

 قلت إن الأمر تم بشكل علني  ولم يكن في الخفاء، ومرت عليه ثلاثة أعوام؛ ولو كان الشاعر الكبير كاظم الحجاج متجاوزاً ( حاشاه) فأين كانت الموظفة المسؤولة عن إزالة التجاوزات طيلة الأعوام الثلاثة الماضية؟

 هنا، يقفز السؤال الأهم إلى الواجهة، ليقول : لمصلحة من حصل هذا الإجراء الذي لم يخل من الإساءة لشاعر بقيمة وشأن كاظم الحجاج؟

فإن قلت لي : لكن الحكومة مشكورة سارعت للتدخل وإعادة البيت للشاعر وإعادة الشاعر لبيته؛ اقول لك : وماذا عن الأذى النفسي والمعنوي الذي لحق بالحجاج الكبير؟ ولماذا حدث كل هذا أصلاً؟ وهل تمت محاسبة الموظف الذي أرسل مفرزة تبلغ الحجاج وتمهله ثلاثة أيام لإخلاء المنزل؟.

انتهت أزمة المنزل ، نعم، لكن أزمة أخرى لها وقعها النفسي على الشاعر الكبير وقيمته واعتباره، فهو يمثل الصوت الأعلى في البصرة والصوت العراقي الناصع البياض، ولقد سبق لكاتب هذه السطور أن استضاف الشاعر كاظم الحجاج لتكريمه ضمن فعالية ( بيض الوجوه) وهي الفعالية المخصصة لمن خرج أبيض الوجه والقلم واللسان من حقبة الدكتاتورية المقيتة ولم تصبه أية لوثة.

 فهل يستحق أبيض الوجه هذه المعاملة بعد أن ابيض شعره؟.

هي دعوة لحماية رموز الثقافة العراقية من العبث الإداري الارتجالي. فكم كاظم الحجاج لدينا؟

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.82
التعليقات
رسول حسن نجم : يقول الامام الحسين ع(ان الله ليعطي على النيه مالايعطي على العمل) فصبرا حتى يقضي الله وعدا كان ...
الموضوع :
الحمد لله الذي خلق الحسين..
رسول حسن نجم : لماذا هذا الخلط بقائمه هي موجوده اساسا في العمليه السياسيه منذ٢٠٠٣ وبين المتطوعين الذين هم من الجماهير ...
الموضوع :
انتخب الحشد وكن من الشجعان ولا تكن من الغمان!
رسول حسن نجم : بتقسيم ١٣٠ مليار دولار على ٤٠مليون(عدد سكان العراق) يكون الناتج٣٢٥٠(ثلاثة الاف ومئتان وخمسون) دولار وليس ثلاثة ملايين ...
الموضوع :
الاقتراض الاضطراري
رجب سلمان ثجيل : المشكلة ليست بالمسكين صاحب نظرية (غلس وانته ما تدري)...المشكلة بالذيول والمطبلين واللوكيه الذين يتحلقون حول المشعول( طبعا ...
الموضوع :
غلّس وإنت ما تدري ..!
مقيم في ايران : اجمل الحوارات التي اانس بها حوار السفارة العراقية في ايران الكاتب ينتقدهم لتأخير معاملة ايرانية زوجها عراقي ...
الموضوع :
أسلاك شائكة في طريق زوجات العراقيين من أصول ايرانية
منير حجازي : سحب رتبة الضباط ، القائهم في التوقيف ومحاكمتهم وادانته وزدهم في السجن. غير ذلك لا ينفع اي ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : هذا من ضمن الاحقاد الدفينه على سماحة الشيخ الصغير من قبل الزمر البعثيه ومن تبعهم جهلا او ...
الموضوع :
بالصور .... جزء من الحملة المستمرة للافتراء على سماحة الشيخ جلال الدين الصغير
رسول حسن نحم : في رأيي القاصر يجب الرجوع الى مدارس الموهوبين لاختيار مجموعه منهم ممن له الرغبه في التحقيق في ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : اذن باختصار شديد.. كل الدول تبحث عن مصالحها الا الحكام العرب يتوسلون لهذه الدول بالمال وماء الوجه(ان ...
الموضوع :
أميركا وروسيا كما بريطانيا وفرنسا وجهان لعُملَة صهيونية واحدة
رسول حسن نجم : لم تبارك المرجعيه لاسابقا ولاحاضرا لحد الان اي قائمه انتخابيه بل كانت بياناتها هي (الوقوف على مسافه ...
الموضوع :
الحشود لاختيار الفتح..!
فيسبوك