الشعر

كفاحُ الكلمة


عمر بلقاضي / الجزائر

***

الدفع بالحجّة الناّصعة في الكفاح والمدافعة بالكلمة أجدى وانفع للدين من الدفع بأقوى سلاح ،

فالحجة قوة هائلة تخضع لها القلوب برضا وحب ، خاصة إذا كانت مزيّنة بجمال

البيان ، مشعشعة بأنوار السنة والقرآن ، تحدو التائهين برفق إلى رياض الإيمان والاطمئنان

والقصيدة تدعو إلى إظهار الحق الباهر بالحجة والبرهان لتحرير الناس من أغلال الحيرة والعصيان والكفران و العدوان

***

هذا بيانٌ لمن ظنُّوا ومَن عجِبُوا

الوعدُ حقٌّ فلا زعمٌ ولا كذِبُ

اضربْ بشعرِكَ رأسَ الكفرِ مُحتسبا

ضَربًا قويًّا عزيزا ليس ينشَعِبُ

ضربٌ بسهمٍ وضربٌ بالقريض سوا

به يُهتَّكُ ليلُ الكفرِ والحُجُبُ

لِمَ التَّهاونُ يُخزي الله كاذبَنا

يوم القيامة يبدو الجِدُّ واللَّعبُ

إنَّ الذين أهانوا الحقَّ من فرَقٍ

مثل الذين زروا بالحقِّ أو غصَبُوا

نصرُ العقيدة في إظهارِ حجَّتها

لِمَ التَّخاذلُ في إظهارِ ما يَجبُ

ما ساد ليلٌ بوقتٍ للضُّحى أبداً

فحيث حلَّ شعاعُ الشَّمسِ ينقلبُ

لولا التَّهاونُ في بثِّ الحقيقة ما

أضحى الصَّليبُ على أرض الهدى يَثِبُ

لولا السُّكوتُ عن الإلحاد ما نتجتْ

تلك المفاسدُ والآثامُ والنِّكبُ

لولا الهوان لما عاثَ الصَّهايِنُ في

مسرى الرَّسول بما هدُّوا وما جَلبُوا

لولا ادِّهانٌ وتفريطٌ وضعضعة ٌ

ما نافسونا على أرضٍ وما شَغبُوا

وهل يقيمُ وأمواج الهدى لُجَج ٌ

كلبٌ عقورٌ وقد أزرى به الكَلبُ

نحن الذين خفضنا الرَّأس من وَهَنٍ

إذا تعالوْا على الهامات أو ركَبُوا

لهْوٌ ولغوٌ وأمُّ الحقِّ عانية ٌ

وعرضُ أختك في الأقطارِ يُنتهبُ

شحٌّ مطاعٌ وكلُّ الأمَّة انتكبتْ

بالظُّلم تشقى وفي الآفات تضطربُ

شُرْهٌ وحِرصٌ وشعبُ الذِّكرِ مُنكدرٌ

يَدمى وينزفُ في الدنيا وينتحبُ

دَهْنٌ ولَفٌّ وتلفيقٌ وسَفسَطة ٌ

كذا الخيانة في الأديان تُرتكبُ

وارَتْ رذائلُنا نورَ الهدى .. أسَفاً

شمسُ الظَّهيرة بالأهواء تُحتَجَبُ

مثل الخفافيش نخشى النُّورَ من عِللٍ

كالجعلِ نحو كرات الرَّوث ننجذبُ

إذا نكلنا فمن ذا يبعثُ الأملَ

يشقَى الوجودُ إذا أهلُ الهدى انسحبُوا

لا تلعبنَّ فإنَّ العيش عارية ٌ

البعثُ حقُّ إلى الرحمن ننقلبُ

لا تُفتننَّ بأولادٍ وأرصدةٍ

مصيرها في الورى النُّقصانُ والعطَبُ

كم في الورى من علومٍ بالنُّهى عُقِلتْ

بها يُبصَّرُ ضُلاَّلٌ لهم رِيبُ

بقلمي عمر بلقاضي

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
أبو رغيف : بل أين كان يوم الأمس حين صالت وعربدت الطائرات ألتركية في منطقة ألشمال؟ هل هلعتم حين اسقطت ...
الموضوع :
تساؤلات لوزير الخارجية.."أين كنت عندما قصفت أمريكا قوات أمنية وسط بغداد؟"
حيدر : اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم والعن اعداىهم الوهابيه والصهاينه والدواعش والنواصب والبعثيه ...
الموضوع :
التلفزيون الإيراني: عملية استهداف العالم النووي فخري زاده ومدن ايرانية تمت من كردستان العراق
جبارعبدالزهرة العبودي : الاكراد العراقيين رغم انهم يعيشون على نفط الشيعة غير انهم يتعمدون توفير حواضن للإرهاب وعملاء الموساد الإسرائيلي ...
الموضوع :
الخارجية تستدعي القائم بالأعمال الإيراني في بغداد وتسلمه مذكرة احتجاج
مجيد الطائي : على الجميع الحذر كل الحذر من الشياطين مثيري الفتن بين الأديان المختلفة وبين مذاهب الدين الواحد ...
الموضوع :
كنيسة السريان الكاثوليك في العراق والعالم: ساكو تمادى بتصريحاته وكتاباته
ایرانی : رضوان الله تعالی علیه. اللهم ارزقنا توفیق الشهاده فی سبیلک بحق محمد و آله ...
الموضوع :
وكل لبيب بالإشارة يفهم..!
فاضل : السلام عليكم باعتقادي أن الحرب في فلسطين سوف تمهد بل تكون وسيله لضهور السفياني وباعتقادي الشخصي أنه ...
الموضوع :
حركة السفياني من بلاد الروم إلى العراق
الشيخ عبد الحافظ البغدادي : اشك كثيرا في الرواية التي تقول ان العرب كانوا اذا رزقوا بعشرة ابناء يتم قتل احدهم.. لم ...
الموضوع :
عبدالله والد الرسول محمد صلوات الله عليهم.. المظلوم والمغيب إعلاميا
شريف. الشامي : معلومات خطأ ولم يكن في السعوديه وليس لديه الجنسيه الامريكية مجرد احوازي لا اكثر ولا اقل ظهر ...
الموضوع :
أحمدالابيض من هو❗احمد الابيض المتحدث باسم التظاهرات في العراق ....؟!
دعاء الهاشمي : السلام على السيدة الجليلة بنت الفحول من العرب فاطمة بنت حزام الكلابية ورحمة الله وبركاته السلام عليكِ ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
مصطفى الهادي : الله يرضى عنك اخ حيدر جواد ويمن عليك بالعلم ويفتح شآبيب رحمته لكم ويجعلكم من المقربين. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يشيد بالاعلامي الاستاذ حيدر جواد بعد نشره تقريرا حول حقيقة وجود ما يسمى بعلم النفس
فيسبوك