التقارير

النجف الأشرف..خان الشيلان..ذاكرة مهمشة

1741 2019-01-25

اكرم السياب

 

خان الشيلان من قلب مدينة النجف الاشرف و أبرز معالمها الأثرية، الذي لا يزال يحكي قصص ثورة عام 1920،المعروفة باسم ثورة العشرين في العراق، والتي أدت إلى قيام أول دولة عراقية، في العصر الحديث.من قلب مدينة النجف الاشرف، الذي يبعد حوالي 200 مترا، عن مرقد أمير المؤمنين علي ابن أبي طالب (ع)، من هذه الأبواب الخشبية القديمة، والبناء الطيني التقليدي، تنفتح صفحات التاريخ، ليروي لنا خان الشيلان عن نفسه.

تم إنشاء خان الشيلان، القريب من مرقد الإمام علي ابن أبي طالب(ع) ،في أواخر الدولة العثمانية عام 1899، بهدف استضافة الزوار القادمين إلى النجف، تبلغ مساحة خان الشيلان 1500 متر مربع، وهو مؤلف من ثلاثة سراديب وطابقين كانت تستعمل لتخزين الحبوب والمعدات، وباحة الخان محاطة بغرف متداخلة. ويبلغ ارتفاع سوره الخارجي 12 مترا. إلا أنه لم يؤد الغرض الذي بني لأجله، بسبب سيطرة البريطانيين عليه واتخاذه مقرا لهم عام 1914.

كلمة "خان" المفردة، تعنى بالحانوت، أو المتجر، ويرمز له أيضا بالسوق القديم. وجمعها "خانات" وهي ليست بالفعل الماضي، للفعل خان، ومضارعها يخون. ويقال للخان : هو الاستراحة أو النزل على الطرق الرئيسية.

كانت الطرق الرئيسية التي تربط المدن يبعضها، غير معبدة وغير مستقيمة، بالمرة، واغلب طرق الموصلات لدى المسافرين، هي الدابة، التي يتنقل فيها مما يصعب على المسافر، قطع الطرق بأكمله، دون استراحة في الطريق، كان الغرض من إنشاء خان الشيلان هي الاستراحة، ولتبضع منه، من قبل المسافرين،

لم يمارس خان الشيلان وظيفته الطبيعية، التي وجد من اجلها، وذلك لتراكم الإحداث السياسية في البلاد، حتى اصبح الخان، مسرحا للأحداث والتطورات، خلال فترة حكمهم للعراق، اتخّذ العثمانيون منه مقراً حكومياً، لإدارة النجف، وتسيير الأمور الإدارية والعسكرية في المدينة، وبعد الضعف الذي حل بالسلطة العثمانية والهزيمة، التي لحقت بهم من قبل القوات البريطانية عام 1914، استغل أهالي النجف الوضع، وسيطروا عليه، وأقاموا فيه حكومة أهلية، امتدت لسنتين، لكن تبعية الخان سرعان ما تحولت إلى القوات البريطانية، وأصبح ثكنة للجيش البريطاني ومعتقلا لأغلب الشخصيات الثورية والوطنية، من وجهاء النجف، لتنقلب الأمور بعد ذلك عقب اندلاع ثورة العشرين ليكون معتقلا بيد الثوار يضم أسرى الجيش البريطاني.

لم ينته دور خان الشيلان عند هذا الحد، بل استمر ليكون شاهداً على بطولات الثوار، إلا إن أهالي النجف سيطروا على الخان خلال ثورة 1918 ضد الانكليز واتخذ الثوار من الخان معسكراً لحجز الأسرى، بل معسكرا، لأنه لم يكن سجناً بالمعنى المتعارف، فقد كان الأسرى من الجيش البريطاني يعاملون بشكل جيد، وشكل النجفيون آنذاك لجنة لرعاية الأسرى التي ترأسها عبد الرزاق عدوة آنذاك. بلغ عدد الأسرى 167 أسيرا بينهم ضابطان و 67 عسكرياً بريطانياً إضافة إلى 88 عسكرياً هندياً وقد ترك هؤلاء الأسرى اثاراً على جدران غرف الخان مازال معظمها باقياً حتى الآن ، حيث كتبوا على الجدران رسائل ورسوماً تؤرخ وتوثق وجودهم في الخان خلال عام 1920 .

مر الخان بمراحل عديدة بعد ثورة العشرين حيث استخدم في العام 1933 لوضع أول مولدة كهربائية دخلت إلى النجف لتغذية المدينة القديمة والصحن الحيدري بالكهرباء، ثم تحول إلى مجرشة والى معمل للثلج حتى نهاية التسعينيات من القرن الماضي عندما قامت هيئة الآثار بتأجيره على الأشخاص وإساءة مكانته التراثية مما أصبح مقرا للنفايات والأنقاض و بعد عام 2003 تم رفع دعوى قضائية على المستأجرين وصدرت أحكام قضائية بحقه الإخلاء الخان وإعادته الى هيئة الآثار والتراث حتى تحول اليوم إلى متحفا ومعلما تاريخيا يضم بطولات وانتصارات الثوار على الانجليز في ثورتهم المعروفة بثورة العشرين وعاد خان الشيلان إلى أحضان التراث النجفي بعد ما غمره تراب الإقصاء والتهميش

 

المصادر والمراجع

1. موسوعة العتبات المقدسة - قسم النجف: جعفر الخليلي.

2. ماضي النجف وحاضرها: الشيخ جعفر محبوبة.

3. أربعة قرون من تاريخ العراق الحديث: مستر ستيفن لونكَريك.

4. مجلة سومر: عن المؤسسة العامة للآثار في العراق.

5. صحيفة الحياة في لندن، الأعداد: 11622، 12458، 12784: د. رؤوف محمد علي الأنصاري.

6. تحقيقات صحفية ، للكاتب نفسه

7. شاهد عيان ، كبار السن والمؤرخين، لقاءات شخصية

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
مواطنة : مقال صياغته سلسة ومؤسف ماورد فيه ...
الموضوع :
وداعاً (كلية الزراعة /جامعة بغداد)
مواطن : والعبادي عنده وجه ويرشح .... ومشتت عنده وجه ويتأمر ..... وامريكا عدها وجه وتتقابح...... والابراهيمي عنده وجه ...
الموضوع :
فضيحة مدوية .... مصدر مطلع : تعيين مصطفى الكاظمي مديرا لجهاز المخابرات في زمن العبادي كان عبر وثيقة مزورة
رسول حسن نجم : اذا كان المقصود بالحشد هم متطوعي فتوى الجهاد التي اطلقها سماحة السيد السيستاني دام ظله الوارف فلم ...
الموضوع :
وجهة نظر..!
رسول حسن نجم : أحسنت ايها الاخ الكريم كيف لايكون كذلك وهو الامتداد الطبيعي للامامه في عصر الغيبه وهو المسدد من ...
الموضوع :
المرجعية..رصيد لن تنتهي صلاحيته مدى الأيام..!
قهر : وطبعا لولا العقلية الفذة للقائدلعام للقوات المسلحة لم يحصل الانجاز !!!! عليه ننتظر ٥ سنوات حتى نعرف ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل تتعلق بالمسؤول عن تفجير الكرادة (صور)
رسول حسن نجم : اود توضيح النقاط التاليه: ١- لو قمنا باستطلاع للرأي لكل شيعي في العراق هل سمع بيان مكتب ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما سبب ضعف الاقبال على الانتخابات على الرغم من الطاعة التي يبديها الناس لنصائح المرجعية الرشيدة؟
رسول حسن نجم : احسنت سيدنه فالمرجعيه اليوم والمتمثله بسماحة السيد السيستاني دام ظله هي قطب الرحى وهي الموجه لدفة السفينه ...
الموضوع :
لماذا الخوف من جند المرجعية
رسول حسن نجم : عندما عرض الاختلاف بين التأريخين في مولد نبي الرحمه صلى الله عليه واله امام السيد الخميني قدس ...
الموضوع :
الرسول محمد (ص) ولد يوم 12 ام 17 من ربيع الاول ؟!
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
فيسبوك