التقارير

ماذا لو طالبت النساء بتعدد الزوجات؟!  


اسعد عبدالله عبدعلي ||

 

يعاني العراق منذ اعوام عديدة من ازمة اجتماعية خطيرة وكبيرة, وقد توسعت جدا حاليا, وهي ارتفاع غير مسبوق في معدل الارامل والمطلقات والعوانس, ونشاهد ما يحصل داخل المجتمع من مشاكل خطيرة تحصل يوميا, بالمقابل نجد الحكومات العراقية المتعاقبة تتجاهل هذه المشكلة ولا تسعى لوضع الحلول, بل كأن الامر لا يعنيها ولا يهمها, مع ان السعي للحل يمكن ان يوجد افكار سهلة وبسيطة تنقذ العديد مما واقع فيه حاليا, واعتقد ايضا نحتاج لثقافة اسلامية وفكر حر لإنجاز الحل لهذه المشكلة الخطيرة.

ونشير هنا الى ان موضوع تعدد الزوجات يحتاج لثقافة اجتماعية, تصبح سائدة وتكون موضع ترحيب على عكس ما عليه مجتمعنا اليوم, فالأعلام شريك اساسي في نشر ثقافة التعدد, فلو تتجه القنوات الفضائية وبرامجها ورسائلها اليومية, وحتى المنابر, الى الدعوة للتعدد في الزواج, عندها يصبح الامر طبيعيا ولا يحتاج للسرية والغموض.

واشير هنا ان على النساء ان يطالبن وبشكل علني بتعدد الزواجات, حلا مهما لأزمة العنوسة, فيكون مطلبهن عبر الاعلام بكل صنوفه, والبرلمان, وكتابة المقالات, والبرامج التلفازية, وحتى عبر التظاهر, وتسخير مواقع التواصل الاجتماعي لفكرة تعدد الزوجات, كي يكسبن الجولة وتتغير ثقافة المجتمع الى مستوى اعلى, بحيث تكون متناغمة مع تعاليم ديننا الاسلامي.

وهنا نطرح بعض الافكار التي تسهم بشكل كبير في حل الازمة, وانبثاق واقع عراقي جديد وبالتأكيد هو افضل.

·        الفكرة الاولى: بناء مساكن

ان تقوم الدولة بمنح المواطن الراغب بالزواج من امرأة ثانية بمنحه شقة بالتقسيط المريح, فالسكن هي المشكلة الازلية لكل العراقيين, فهي من جهة تحل مشكلة السكن ومن جهة اخرى تحل مشكلة العنوسة, وهنالك شركات صينية تستطيع بناء ابراج سكنية بفترات زمنية قياسية لا تتعدى الستة اشهر, اي ممكن جدا التنفيذ وبسرعة لو توفرت ارادة حكومية للحل.

ويضع شرط ان لا يتم الطلاق, منعا لباب المخادعين والا تسحب الشقة منه مع تعرضه لقانون العقوبات.

·        الفكرة الثانية: منح سلفة

ان تقوم المصارف الحكومية بمنح الساعي للزواج من ثانية بمنحه سلف زواج لا تقل عن 30 مليون دينار عراقي, عندها سيجد الرجل الدافع للتحرك فالمال هو العائق الاكبر للشروع بالزواج, فيمكنه بهذا المبلغ فتح مشروع او شراء بيت صغير.

ويشترط في منح السلفة ان لا يحدث طلاق والا وجب تسديد السلفة او التعرض لعقوبات تحت عنوان الخداع والمكر.

·        الفكرة الثالثة: مساهمة المرأة في الحل

اذا انعدم الدعم الحكومي يأتي الدور هنا على المرأة, حيث من تملك القدرة على شراء بيت او فتح مشروع للزواج, فلما لا تعرض هذا الامر على الزوج المستقبلي, كي تسهل على الرجل مشروع الزواج, مع شروط تحفظ حقوقها من خداع المخادعين, فالرجل ذو الدخل المحدود يصعب عليه فتح بيت اخر او توفير متطلباته, فان جاءت المعونة من الزوجة اختفت المشكلة, فقط نحتاج لوعي وايمان بالعقيد الاسلامية التي تبيح التعدد.

·        الفكرة الرابعة: اقرب للخيال

شاهدت صورة لتظاهرة في بيروت, طرحت احدى الفتيات حلا غريب, لكني اجده منطقي جدا مع بعض الثقافة الانسانية, والحل هو ان تشترك فتاتين او ثلاث في شراء بيت وتهيئة البيت الزوجية, ثم التزوج من شخص واحد, اي يتفقان على الزواج من رجل واحد, وهذا حل اجتماعي واقتصادي لكن يحتاج الى ثقافة ووعي كبير, نادر ما نجده في مجتمعنا.

هي اربع افكار من الممكن ان تساعد في حل الازمة, وفتح افاق جديدة ما بعد الحل, فالمجتمع بالتأكيد سينطلق للأمام.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
صوة العتره : بحث مفصل عن ذرية السيد محمد سبع الدجيل ابن الإمام علي الهادي عليهم السلام/السادة ال البعاج ذرية ...
الموضوع :
29 جمادي الثانية 252هـ وفاة السيد محمد سبع الدجيل السيد محمد ابن الإمام الهادي (ع)
رسول حسن نجم : كلام جنابك في صميم (الجاهليه العربيه وجماهيرهم من الصنف الثالث حسب تصنيف الامام علي عليه السلام) وكذلك ...
الموضوع :
لا يمكن أن تقع الحرب ما بين الدول الكبرى..
الدكتور فاضل حسن شريف : استدلال منطقي ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : نحن في زمن انقلاب المقاييس وكما قال امير المؤمنين عليه السلام يعد المحسن مسيء هذا في زمنه ...
الموضوع :
المثليون والبعثيون ربما هم الأخيار..!
أقبال احمد حسين : اني زوجة الشهيد نجم عبدالله صالح كان برتبه نقيبمن استشهد ب2007 اقدم اعتراظي لسيادتكم بان الراتب لايكفي ...
الموضوع :
الأمن والدفاع تحدد رواتب منتسبي الداخلية وتؤكد قراءتها الأولى بالبرلمان
رسول حسن نجم : ان التعمق في الكتب المختصه وعمل البحوث النظريه من خلال نصوصها ومن ثم استخلاص النتائج وفقا لتلك ...
الموضوع :
شيعة العراق: فاضل طينة آل محمد 
ابو حسنين : للاسف الشديد والمؤلم انك تمجد وتعظم شخصيه وضيعه وانتهازيه مفرطه ومنحرفه غالب الشابندر راكب الامواج ومتقلب المواقف ...
الموضوع :
بماذا نفسر ما قام به غالب الشابندر في القناة الرابعة؟!
زيد مغير : اللهم العن من قتله ومن شارك بقتله ومن فرح لمقتله ...
الموضوع :
أنا رأيت قاسم سليماني..!
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
فيسبوك