التقارير

إنفجار كابول بصمات أصابع إسرائيلية داعشية في المكان


 

✍️ * د. إسماعيل النجار ||

 

🔰 من فلسطين إلى كابول إلى نيحيريا إلى كل مكان في العالم عندما ترى دماء وأشلاء متناثرَة فَتُّش عن أصابع الموساد الإسرائيلي وصناعتهِ ومخلفات آل سعود تعرف مَن هوَ المجرم الحقيقي.

**بالأمس القريب حصل إنفجار كبير في مدرسة متوسطة للبنين والبنات في غرب العاصمة الأفغانية كابول في منطقة (داشت بَرشي) التي يقطنها الهزارة الشيعة أسفَرَ عن إستشهاد وإصابَة ما يقارب ألمئَة طالبة في عمر الورود ولم تتبنَّى أي جهة المسؤولية عن الإنفجار.

[ لو دققَت قليلاً بحجم الجريمة، وبالتوقيت التي حصلت فيه! وبالجهة المُستَهدَفة من حيث المذهب ونوعية الهدف، يتأكَّد لك أن هذه الجريمة المُروِعَة تهدف إلى خلق فوضى وزرع الفتنة المذهبية وردود فعل في وقت تتسارع فيه وتيرة الإنسحاب الأميركي من أفغانستان وبدء حركة طالبان بالتحرُك عسكرياً نحو بعض المناطق التي لَم تعُد تحظى بحماية أميركية مباشرة بعد القرار الأميركي الحاسم بالخروج منها.

[ مَن المُستفيد من هذه العملية المدروسة ولماذا في هذا التوقيت؟

إسرائيل أول المتضررين من الإنسحاب الأميركي من أفغانستان والسعوديَة أيضاً، وهم أول المستفيدين مما حصل لزيادة التوتير بين الشيعة وشركائهم في الوطن والصاق التهمة بحركة طالبان  وخلق مشكلة مع إيران في واحدة من خزعبلات الموساد الإسرائيلي السعودي في المنطقة وخصوصاً أن مفاوضات العودة الأميركية  الى الملف النووي أصبحت في خواتيمها وأن السعودية إضطرَت مُجبَرَة وليست مُخَيَّرَة على تغيير مضمون خطابها إتجاه طهران وسورية في طريق عودتها من حرب الإرهاب على سورية والتحريض على إيران، وإسرائيل المُعترضَة على هذا الإتفاق بين الطرفين المتفاوضين تسعى أيضاً إلى فعل أي شيء يمكنها من خلق مشاكل دولية متنقلة من الممكن أن تعيق أو تُفشل التوقيع النهائي وعودة الأمور إلى ما قبل العام 2018.

** الإنفجار الذي لاقَى إستنكاراً دولياً لَن يلقَى تجاوباً فتنوياً في الداخل الأفغاني، وخصوصاً أن طهران جارة لأفغانستان وصديق حميم للحكومة الأفغانية ولها بصمات خيرية في دعم قيام الدولة ومحاربة الإرهاب هناك، ستتدخل حتماً لضبط إيقاع ردات الفعل وتهدئة الشيعة، وأيضاً لما لها من أعمال خيرية ساعدت من خلالها الشعب الأفغاني وقدمت له مقومات الصمود، فهي حتماً ستساعد في إمتصاص الصدمة وغضب ذوي الطلاب الشهداء والمصابين وتساعد الدولة في الكشف عن الأيادي السوداء التي ارتكبتها.

[ إن كل منطقة آسيا بغربها وشرقها تحتاج إلى وجود إيران وجهودها وحكمتها للمساعدة في معالجة الأمور كما قدمت المساعدة والإستشارة في محاربة الإرهاب، كما دعمت المقاومات اللبنانية والفلسطينية في الصمود بوجه العدو الصهيوني الغاصب، فلا بُد من دور رئيس لها في أفغانستان الجارة الحبيبة لها والتي تربطهما علاقات سياسية وثقافية وإجتماعية ببعضهما البعض لا يمكن زعزعتها من خلال أي حادث كبير أو صغير ومهما حصل.

 

✍️ *د. إسماعيل النجار / لبنان ـ بيروت

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.28
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
مواطن : مع احترامي للكاتب ولكن وسط انهيار القيم ومجتمع اسلامي مفكك وشباب منقاد للضياع هل نقدم لهم استخلاص ...
الموضوع :
قصة شاب مجاهد ومهاجر _ القصة واقعية
عدي محسن : يجب التخلص من ازلام النظام السابق والمقبور وقتلة الشيعة الحسين.... ...
الموضوع :
المالكي يطلق سراح شيخ الارهابيين(تركي طلال الكرطاني)
ابو محمد : لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم . رحم الله شهدائنا الابرار ومنهم اخوتك وذويك ...
الموضوع :
لقائي مع والدتي «هاشمية» في سجن (أبي غريب)
Mohammed : هذا كله دجل أميركي لأن هذا الملك الناقص هو من آحقر وأخبث ماوجد على الأرض وهو عبارة ...
الموضوع :
اسرار خطيرة.. الكشف عن وجود صلة بين محاولة الانقلاب في الأردن و"صفقة القرن"
محمد رضا مشهدي : هل إن إبراهيم سبعاوي ابراهيم الحسن قتل إثناء الاشتباكات ام قبض عليه وتم إعدامه في ساحة المعركة ...
الموضوع :
مقتل الارهابي المجرم ابراهيم سبعاوي ابراهيم الحسن خلال اشتباكات في بيجي
زيد مغير : في هذه الحالة يجب طرد القايمة باكملها وحرمان من الترشيح ودخول الانتخابات. لا ننسى قواءم تيارات ضمت ...
الموضوع :
اعتقال مرشحة للانتخابات عن قائمة "أبو مازن" بتهمة الاحتيال
علي الحسيني : احسنتم سيدنا وبورك قلمكم ...
الموضوع :
،،،،،،،،،مطلع الفجر،،،،،،،،،
محمد : احسنت واقعاً فيها دروس ومواعظ وحكم وفيها نوع من روح العقيدة والمبادئ .. اللهم احسن عواقبنا ...
الموضوع :
قصة شاب مجاهد ومهاجر _ القصة واقعية
ابو علي الحلو : لعمري لن يكون الحاج مصلح آخرهم .. المراد كسر كل ما هو مقدس عند الشعب ولسان حالهم ...
الموضوع :
القضاء يصدر توضيحاً بشأن الإفراج عن القيادي في الحشد الشعبي قاسم مصلح واغتيال الوزني
الحسيني : احسنتم لملاحظاتكم ولقلمكم سماحة السيد .. لكن نحن نمر في العراق ضروف صعبة جداً والعراق بحاجة الى ...
الموضوع :
العراق بوصلة العالم
فيسبوك