التقارير

التعليم خارج التصنيف والامتعاض 


  محمد فخري المولى  ||   العراق دخل التصنيف ، العراق خارج التصنيف ، تحسن ( ارتفع )  مؤشر التصنيف ، انخفض مؤشر التصنيف للتربية والتعليم العراقية . ينشغل الرأي العام بين فترة واخرى بهذه المفردات لتنشغل مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة يذلك ، بين ممتعض ومشكك ومن يلقي بالائمة على هذا الطرف او ذاك . نود الإشارة أن مؤشر الجودة للتعليم يرتبط بتفاصيل ومفردات تصل الى 120 فقرة ، كل منها بحاجة إلى تدقيق وصبر وعمل متتابع وانفاق مرتبط بخطط محددة ستراتيجية ليصل إلى مرتبة جيدة ضمن اي فقرة من التصنيف . طبعا عند توافر المعطيات لاي موضوع ومنها التربية والتعليم  تكون الخلاصة الارتقاء بمستوى التعليم والتربية والتصنيف . قبل النظر للتفاصيل   لنتحدث بواقعية وشفافية بمنظور مهني تقويمي مجرد . سنذكر عدة مفردات تعتبر كل واحدة منها نواة وركن مهم من نقاط التصنيف العالمي للتربية والتعليم سنورد اهمها : ١. هل التعليم بنفس درجة الجودة لكل مدارس العراق  ٢. هل المدارس مؤهلة  لوجستيا وفق لاعداد الطلبة . ٣. هل الصف الدراسي المدرسي النموذجي متوفر للجميع .  ٤. هل المعلم والمدير والمشرف ذو مؤهلات تتناسب مع الواقع التربوي التعليمي والإداري ومتناسب مع التحديات . ٥. هل اقتصاديات المعرفة متواجدة وهنا نركز على الهدر التعليمي من حيث التشخيص والمعالجة . ٦. لوجستيات تعليمية كتب قرطاسية هل متوفرة للجميع .   ٧. سؤال مهم هل فرص العمل متوفرة للخريجين لاستيعابهم وفق قاعدة العمل .  بالمناسبة هذه المفردات لتفاصيل بسيطة يجب أن تكون حاضرة ومتجددة عند بدء العام الدراسي لأنها جزء من التخطيط الاستراتيجي والاستدامة . اذن قبل الخوض بمعيار الجودة هل ما سبق من نقاط متحقق بالواقع التربوي التعليمي لدينا ، الجواب بشفافية غير متحقق ، لانه فقط الحاجة من المدارس تجاوز 10000 مدرسة . اذن عندما نردد خرجنا من التصنيف العالمي لجودة التعليم الامر ليس له علاقة بالعواطف والمزاجية وليس انتقاص من المؤسسة التعليمية التربوية وجهودها وجهود كادرها من الألف إلى الياء ، بل يوضح ان هناك مؤشرات يجب النظر اليها لمن يريد أن يرتقي بمعيار الجودة للتعليم والتربية عالميا  هنا ننوه يختلف فهم معنى الجودة بين البلدان ، والجهات الفاعلة والمنظمات التعليمية المختلفة التي لها أيضًا تعريفاتها الخاصة بها ، ومع ذلك يميل معظمهم إلى الاتفاق على ثلاثة مبادئ عامة :  ١. الحاجة إلى الملاءمة . ٢. المساواة في الوصول والنتائج .  ٣. المراعاة المناسبة للحقوق الفردية . ....... أوضح الكثير من المختصين بالتربية والتعليم مؤشرات الجودة ، لذا سنورد بعض مؤشرات الجودة والتعلم بعدة مجالات . • التدريس التربوي :  ١. أبعاد جودة التعلم في التدريس التربوي مثل ، خصائص المتعلم ، السياق ، المدخلات التمكينية ، التدريس والتعلم اذن هناك مؤشرات يجب النظر اليها بجدية : أ. مؤشرات السياق  ب. مؤشرات المدخلات ج. المؤشرات العملية د. مؤشرات المخرجات كل ما تقدم أهميتها تحقيق المساواة في جودة التعلم . ٢. مؤشرات جودة التعليم في متعلمون أصحاء مستعدون للمشاركة والتعلم . دعمهم في التعلم من قبل :  • أسرهم ومجتمعاتهم  • البيئات التي تكون صحية وآمنة ووقائية ومراعية للنوع الاجتماعي وتكافؤ الفرص لاستخدام الموارد والمرافق ، والمحتوى الذي ينعكس في المناهج والمواد ذات الصلة لاكتساب المهارات الأساسية . طبعا لكل مفردة بالمؤشر خصائص سنتطرق لها . • خصائص المتعلم تتضمن : كفاءة المتعلم والمثابرة والاستعداد للمدرسة والمعرفة السابقة . الحواجز أمام التعلم والمتغيرات الديموغرافية . • خصائص السياق : يتمثل في الموارد العامة من أجل لتعليم ودعم أولياء الأمور وحاجات سوق العمل .  هناك ايضا مجموعة من العوامل المرافقة مثل :  العوامل الاجتماعية والثقافية وغيرها ، وتأثيرات الأصدقاء والوقت المتوافر من أجل عملية التعليم والواجبات البيتية. • المدخلات التمكينية : يتمثل ذلك في مواد عمليات التعلم والتدريس والبنية التحتية والموارد المادية والبشرية . • خصائص التدريس والتعلم : يتضمن وقت التعلم وطرق التدريس والتقييم ، وحجم الفصل الدراسي . • النتائج : تتضمن مهارات القراءة والكتابة والرياضيات والقيم والمهارات الحياتية . كل ما تقدم يمهد قيام المخططون على تحسين جودة التعليم ونتائج عمليات التعلم التي يحتاجون للتوصل إلى التحليلات التي تقوّم الأدلة للوضع الحالي ، والاتجاهات مع مضي الوقت ، ومعلومات وأمور تتعلق بنقاط القوة والضعف في النظام وما هي الأسباب وراءها . يمكن لنظام قوي للرصد والتقييم ينظر إلى المؤشرات ذات الصلة أن يوفر هذا الدليل ، يمكن أن تساعد المؤشرات في تتبع تقدم الاستراتيجيات والبرامج ضمن خطة قطاع التعليم ، ويمكن أن يكون لمؤشرات جودة التعليم آثار ذات مغزى على السياسة من خلال تمكين إجراء المقارنات عبر الزمن في أماكن أو سياقات مختلفة. حيث تمكّن المؤشرات المخططين التربويين وصناع القرار من مجموعة من الأمور وتتمثل من خلال ما يلي : مراقبة التغييرات في جودة التدريس والكتب الدراسية وأداء الطلبة . قياس أثر جهود الإصلاح التربوي . اذن لا نتمنى الامتعاض او التسقيط بل هذه المؤشرات  تشجع نظام التعليم على التحسين من خلال مقارنته أو أجزاء منه مع دول أو أنظمة أخرى . لذا يجب تركيز الانتباه على الأنظمة الفرعية التعليمية التي قد تتطلب تحسينًا ، مثل مناطق معينة أو مستويات تعليمية ، كذلك تركيز الانتباه على مؤشرات الإنصاف الرئيسية ، مثل أداء المجموعات الفرعية المختلفة مثل الطلاب الذين يعيشون في فقر أو الطلاب ذوي الإعاقة . لانه عادةً ما يتم تحليل أنظمة التعليم من حيث السياق ، والمدخلات المحددة والعمليات الاجتماعية أو المؤسسية والمخرجات أو النتائج ، يمكن تنمية المؤشرات لقياس القضايا التي تندرج تحت كل فئة من  الفئات السابقة . • مؤشرات السياق : توفير معلومات عن العوامل السياقية التي تؤثر على التعلم ، مثل خصائص الطلاب ، والظروف الاجتماعية والاقتصادية ، والجوانب الثقافية ، وحالة مهنة التدريس ، وقضايا المجتمع المحلي.  غالبًا ما تكون مؤشرات السياق صعبة التطوير والقياس لأنها تتعلق بالقضايا النوعية، تشمل أدوات جمع البيانات الشائعة الاستطلاعات، والملاحظات الصفية، وتقارير التفتيش ، والتقييمات الذاتية. • مؤشرات المدخلات : تقيس بشكل أساسي نشر واستخدام الموارد لتسهيل التعلم ، وإنها تكشف ما إذا كانت الموارد المالية والمادية والبشرية المخطط لها يتم تسليمها بالكميات المخططة على جميع مستويات النظام، من السهل نسبيًا الحصول على المعلومات المتعلقة بمؤشرات المدخلات نظرًا لأن المدخلات غالبًا ما تكون قابلة للعد بطبيعتها، وتتضمن عمليات الإدارة الاحتفاظ بسجلات للعديد من المدخلات تلقائيًا. قد يكون أحد التحديات هو الاختلافات بين إنتاج المدخلات وضمان توفرها عند نقطة النهاية ، على سبيل المثال يمكن قياس نسبة الكتب المدرسية او الطلاب من حيث عدد الكتب المدرسية التي يتم تسليمها ، أو من خلال عدد الكتب المدرسية المستخدمة في المدارس ، وفي بعض الحالات قد يكون هناك تناقض بين الرقمين . • المؤشرات العملية : قياس كيفية تنفيذ أنشطة البرنامج التعليمي ما إذا تم تنفيذها وفقًا لمعيار الجودة المطلوب ، وهذا يشمل كيفية إجراء عمليات تعليمية محددة في الممارسة العملية ، مثل تطبيق المعايير ، وجودة التدريس ، والوقت الذي تستغرقه المهمة ، والمناخ المدرسي ، والقيادة التربوية ، مثل مؤشرات السياق تتعلق مؤشرات العملية أيضًا بالقضايا النوعية ويمكن الحصول عليها من خلال الاستطلاعات والملاحظات التربوية وتقارير التفتيش والتقييم الذاتي . • مؤشرات المخرجات تقيس تأثيرات أنشطة البرنامج لمعرفة ما إذا كانت أهداف البرنامج قد تحققت ، وإنها تكشف عن كيفية أداء نظام التعليم من حيث المعرفة بالموضوع والكفاءات والتكرار ومعدلات التقدم والإكمال ورضا صاحب العمل . يمكن الحصول على مؤشرات المخرجات من خلال الفحوصات الوطنية والتقييمات الدولية والمسوحات والملاحظات الميدانية المنهجية . تتضمن مؤشرات المخرجات عادةً قياس نتائج التعلم بناءً على الامتحانات الوطنية أو التقييمات الدولية ، وتوفر مؤشرات المخرجات البيانات الأكثر أهمية لفهم ما إذا كانت جودة التعليم ونتائج التعلم تتحسن على النحو المنشود . يجب أن تستند المؤشرات على السياق وعلى أهداف التعلم المحددة لنظام التعليم ، ويجب تصميمها للسماح بقياس التغيير بمرور الوقت وتصنيفها حسب الجنس والجغرافيا والوضع الاجتماعي والاقتصادي وقضايا العدالة الأخرى . أهمية تحقيق المساواة في جودة التعلم . تم التأكيد على أهمية المساواة في مجال وحقل التعليم في أهداف التنمية المستدامة وإطار التعليم ، حيث تهدف المساواة إلى القضاء على الاختلافات بين الطلاب من كلا الجنسين في التعليم وضمان حقهم بالتساوي باكتساب جميع مستويات التعليم ، ومن أجل القيام على انحاز وتحقيق ذلك ينبغي على الجهات المعنية بالتعليم معرفة مجالات عدم المساواة لجميع الطلاب والعمل على معالجتها . في أنظمة التعليم الأكثر إنصافًا يكون وصول المتعلمين إلى التعليم ونتائجهم التعليمية مستقلة نسبيًا عن الظروف الاجتماعية والاقتصادية والثقافية الفردية ، ومن أجل قياس المساواة يحتاج المخططون إلى أن يكونوا قادرين على تصنيف بيانات التقييم حسب مجموعات سكانية مختلفة من أجل تتبع تقدمهم، وتشمل خصائص المتعلم المعروف أن لها تأثيرات تنبؤية على نتائج التعليم ويمكن أن تكون بمثابة مؤشرات رئيسية لقياس المساواة ما يلي : • الجنس • العجز • النزوح القسري • الهجرة أو حالة الهجرة • التنوع الثقافي واللغوي والعرقي • الفقر  • الإقامة يتيح جمع البيانات حول هذه المؤشرات تجميع البيانات حسب أبعاد الإنصاف الرئيسية ، مثل النوع الاجتماعي أو الفقر ، ومقارنة درجة عدم المساواة بين المجموعات الفرعية المختلفة ، ومن أجل قياس التقدم المحرز نحو أهداف الإنصاف بدقة . من المهم إجراء تقييمات التعلم للطلاب المحرومين الذين لا يذهبون إلى المدرسة ، إحدى وسائل تحقيق ذلك هي من خلال المسوح الأسرية القائمة على العينة، يمكن أيضًا ربط بيانات المدرسة المنزلية والإدارية لاستكشاف تأثير المتغيرات مثل المرافق وطرق التدريس على المتعلمين المحرومين . التخطيط الاستراتيجي وبناء المستقبل تؤمان ، لان التخطيط والتقويم الصحيح ينتج بناء رصين صحيح . لنتمعن بكل ما سبق لنردد هل نحن نمضي بركب جودة التربية والتعليم أم لا . ــــــــ

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك