التقارير

⚠️ العدو الصهيوني مرتاب من رد إيران على الاقتراح الأوروبي: واشنطن خدرتنا

485 2022-08-16

متابعة ـ عمار الجادر ||

 

يتابع العدو الصهيوني بقلق وتأهب الاتصالات المتقدمة بين إيران والقوى العظمى تمهيدًا لاتفاق محتمل للعودة الى الاتفاق النووي.

وتخشى "اسرائيل" من تنازلات أميركية في اللحظة الأخيرة، ما يسمح بعودة إيران الى الاتفاق، بينما يجري في الأيام الأخيرة حوار بين طهران وواشنطن تحاول فيه "تل أبيب" منع القيام بتنازلات، وتصر على عدم تراجع الولايات المتحدة عن التزاماتها لـ "إسرائيل" بعدم التنازل لإيران.

موقع "يديعوت احرونوت" نشر أن رئيس مجلس الأمن القومي أيال حولتا أجرى محادثة مع نظيره الأميركي جايك ساليفان، وأعرب عن خشية "إسرائيل" بشكل خاص من تنازلات أميركية في موضوع "الملفات المفتوحة" – التي تحقق فيها الوكالة الدولية للطاقة الذرية وتريد ايران اغلاقها - بحسب تعبيره.

مسؤولون كبار في "إسرائيل" قالوا إن إيران ستعود الى الاتفاق، وأكدوا أن "إسرائيل" لن تكون ملتزمة به وستفعل كل شيء لتخريب البرنامج النووي الإيراني و"جعل حياتهم بائسة"، بحسب قولهم. وفي الغرف المغلقة هناك خيبة أمل من التصرفات الأميركية وشعور بأن الأميركيين قاموا بتخدير "إسرائيل" وخداعها للاعتقاد أنه لن يكون هناك عودة للاتفاق.

وقالت مصادر في "إسرائيل" إن الأميركيين طلبوا من "إسرائيل" أن "لا تفاجئهم"، لكن المعنيين في "إسرائيل" ردوا: "نعم سنفاجئكم،  إننا لسنا ملتزمين بهذا الاتفاق ونعتقد أن العودة اليه سيئة وسنعمل ضد البرنامج النووي الإيراني".

وبذلك، يستعد العدو منذ مدة لسيناريوهات عديدة، إما مراوحة في الاتصالات مع إيران، إما قبول الاتفاق وأزمة، ولو أن الإيرانيين كانوا قد وافقوا على قبول الاتفاق، لكان الأميركيون وقّعوا عليه فورًا، لكن التقدير هو توقّع مراوحة واستمرار المحادثات، بحسب الموقع، الذي قال إن الأسلوب الإيراني في المفاوضات هو عدم الإجابة سلبًا بالكامل، بل القول إنهم يريدون استمرار الاتصالات، انطلاقًا من اعتقاد بتحسين الشروط.

ـــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1449.28
الجنيه المصري 74.52
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.85
التعليقات
عبدالرحمن الجزائري : السلام عليكم ردي على الاخ كريم العلي انت تفضلت وقلت ان الحكومات التي قامت بإسم الإسلام كانت ...
الموضوع :
هذه بضاعتي يا سيد أبو رغيف
ابو هدى الساعدي : السلام عليكم ...سالت سماحة المرجع الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله ..بشكل عام .....لماذا ينحرف رجل ...
الموضوع :
فاضل المالكي .. يكشف عورته
سليم : سلام علیکم وفقکم الله لمراضیه کل محاظرات الشيخ جلال لانها على تويتر تصلنا على شكل مربع خالي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
رأي : مشكلتنا في هذا العصر والتي امتدت جذورها من بعد وفاة الرسول ص هي اتساع رقعة القداسة للغير ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
1حمد ناجي عبد اللطيف : ان أسوء ما مر به العراق هي فترة البعث المجرم وافتتح صفحاته الدموية والمقابر الجماعية عند مجيئهم ...
الموضوع :
اطلالة على كتاب (كنت بعثياً)
Ali : بعد احتجاز ابني في مركز شرطة الجعيفر في الكرخ .بسبب مشاجرة طلب مدير المركز رشوة لغلق القضية.وحينما ...
الموضوع :
وزارة الداخلية تخصص خط ساخن وعناوين بريد الكترونية للابلاغ عن مخالفات منتسبي وضباط الشرطة
يوسف الغانم : اقدم شكوى على شركة كورك حيث ارسلت لي الشركة رسالة بأنه تم تحويل خطي إلى خط بزنز ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
ابو حسنين : الى جهنم وبئس المصير وهذا المجرم هو من اباح دماء المسلمين في العراق وسوريه وليبيا وتونس واليمن ...
الموضوع :
الاعلان عن وفاة يوسف القرضاوي
يونس سالم : إن الخطوات العملية التي أسس لها الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلمو في بناءالدولة وتأسيس الدواوين ...
الموضوع :
الاخطاء الشائعة
ابو سجاد : موضوع راقي ومفيد خالي من الحشو..ومفيد تحية للكاتب ...
الموضوع :
كيف بدات فكرة اقامة المقتل الحسيني ؟!
فيسبوك