الصفحة الرياضية

في الثالث من شعبان ولدت أمة 


 

محمد هاشم الحجامي ||

 

ولد الحسين حيث حفيف أجنحة الملائكة ومنزل جبرائيل

 فالوالدان اول من سمع القرآن من أشرف الخلق وأول من عملا باوامره و انتهيا عن نواهيه.

فالمولود هو سبط محمد ( صلى الله عليه وآله ) والوالدة فاطمة والوالد علي ( سلام الله عليهما.

بين النبي والوصي والصديقة كان الحسين وفي بيت يعلم الناس كيف يعُبدالله يلتزم بشرعه أبصر الحياة والتي ستبصر  هي بعد شهادته .

هو يسمع التوحيد ويرى أعظم موحدين جده و أبوه

فقل هو الله احد سمعها من الصادق الامين ورآها في سلوكه والتزم بها الوصي قبل الآخرين .

وكانت ( قو أنفسكم واهليكم نارا وقودها الناس والحجارة ) هو اجملى صورها فهو لم يق نفسه واهليه فقط بل قدمهم قرابين لله وهو يردد مع كل صريع من فتيان ال محمد ( إن كان هذا يرضيك فخذ حتى ترضى ) .

وكان الأعراف بإكمال الدين وإتمام شريعة جده فهي ليست بيان للحلام والحرام فقط بل تعني الوقوف بوجه من أراد تحريفها وتشويه مقاصدها فكان محيطا لاما بخباياها .

وكانت صرخة بوجه حديث مكذوب على جده إلا هو ( اطع الحاكم وإن جلد ظهرك أو سلب مالك ) ، فأي طاعة لفاسق يعيث في الأرض فسادا ويحرف دينه ويغير سنته .

 فهو ابن ابيه الذي يعرف القرآن ويعيه ويعرف أسباب النزول والناسخ والمنسوخ والخاص والعام والمطلق والمقيد .

وإتمام الاخلاق إن لم يكن الحسين مصداقا لها فمن يكون سواه !!!! يسقي جيشا جاء لقتاله ويبكي عليهم يوم العاشر من محرم فيسأل عن السبب ويكون جوابه أن هؤلاء سيدخلون النار بسببي .

رأى أمة تسير في ظياع فحاكمها شارب الخمر وهاتك الحرمات ومستعبد الناس ، والغالبية منهم في سبات وخنوع واستسلام ، خدرهم فقهاء السلطان ودلسوا عليهم احكاما لا تمت للدين بصلة  .

فكان صاحب السهم الأكبر والمثل الأعلى التزاما وسلوكاً ؛ فهو يعي قبل غيره ماذا يعني ( فمن رأى منكم منكرا فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان ) فأبت روحه أن تكون صاحب السهم الأدنى في الإيمان وأن كانت النتيجة قتلا وسلبا وسبي عيال .

شربت روحه العزة من أسلافه الكرام ، شيخ البطحاء ابو طالب وشيبة الحمد عبدالمطلب وهاشم .

كانت الولادة والبداية في شعبان لتكون عاشوراء خاتمة الحياة الدنيا وولادة الرمز الثائر والقدوة الحسنة لكل حر أبي .

الحسين جرح الأمة النازف وصورة حية للغدر  وسهم في صدر الإسلام و ما جرى معه كان خذلانا من الأمة لنبيها ( صل الله عليه وآله ) قبل أن يكون قتلا للامام الحسين عليه السلام .

بزغت شمس الحسين يوم تخفى الناس في ظلام الخنوع والعبودية فأشرق ضياء ساطعا وابانت الطريق للخائفين والراغبين بالعدل والكرامة .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.28
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
مواطن : مع احترامي للكاتب ولكن وسط انهيار القيم ومجتمع اسلامي مفكك وشباب منقاد للضياع هل نقدم لهم استخلاص ...
الموضوع :
قصة شاب مجاهد ومهاجر _ القصة واقعية
عدي محسن : يجب التخلص من ازلام النظام السابق والمقبور وقتلة الشيعة الحسين.... ...
الموضوع :
المالكي يطلق سراح شيخ الارهابيين(تركي طلال الكرطاني)
ابو محمد : لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم . رحم الله شهدائنا الابرار ومنهم اخوتك وذويك ...
الموضوع :
لقائي مع والدتي «هاشمية» في سجن (أبي غريب)
Mohammed : هذا كله دجل أميركي لأن هذا الملك الناقص هو من آحقر وأخبث ماوجد على الأرض وهو عبارة ...
الموضوع :
اسرار خطيرة.. الكشف عن وجود صلة بين محاولة الانقلاب في الأردن و"صفقة القرن"
محمد رضا مشهدي : هل إن إبراهيم سبعاوي ابراهيم الحسن قتل إثناء الاشتباكات ام قبض عليه وتم إعدامه في ساحة المعركة ...
الموضوع :
مقتل الارهابي المجرم ابراهيم سبعاوي ابراهيم الحسن خلال اشتباكات في بيجي
زيد مغير : في هذه الحالة يجب طرد القايمة باكملها وحرمان من الترشيح ودخول الانتخابات. لا ننسى قواءم تيارات ضمت ...
الموضوع :
اعتقال مرشحة للانتخابات عن قائمة "أبو مازن" بتهمة الاحتيال
علي الحسيني : احسنتم سيدنا وبورك قلمكم ...
الموضوع :
،،،،،،،،،مطلع الفجر،،،،،،،،،
محمد : احسنت واقعاً فيها دروس ومواعظ وحكم وفيها نوع من روح العقيدة والمبادئ .. اللهم احسن عواقبنا ...
الموضوع :
قصة شاب مجاهد ومهاجر _ القصة واقعية
ابو علي الحلو : لعمري لن يكون الحاج مصلح آخرهم .. المراد كسر كل ما هو مقدس عند الشعب ولسان حالهم ...
الموضوع :
القضاء يصدر توضيحاً بشأن الإفراج عن القيادي في الحشد الشعبي قاسم مصلح واغتيال الوزني
الحسيني : احسنتم لملاحظاتكم ولقلمكم سماحة السيد .. لكن نحن نمر في العراق ضروف صعبة جداً والعراق بحاجة الى ...
الموضوع :
العراق بوصلة العالم
فيسبوك