الصفحة الفكرية

متى تنجلي الفتنة الرابعة المشار اليها في حديث ابي هريرة عن انحسار الفرات عن الكنز


رسل عباس (بريد الموقع الخاص): الفتنة الرابعة مدتها ثمانية عشر عاماً تنجلي حين تنجلي، فما معنى حين تنجلي و من أين نحسبها ؟!

الجواب: هذه العبارة جزء من حديث لابي هريرة ورد.ذكره في مصنف عبد الرزاق بن همام، وهي مقدمة لحديثه عن انحسار الفرات عن الكنز، وهي كما ترون من احاديث العامة التي لا سبيل لتوثيقها ما لم يكن لها شاهد من حديث اهل البيت عليهم السلام، او أن يصدقها الواقع، ولا وجود لاي شاهد من حديث اهل البيت ع يمكن ان يعضد هذه الرواية، وكل ما لدينا في الرواية ما يتحدث عن فيضان الفرات من جهة الكوفة، وليس الى انحساره، بالرغم من ان الانحسار والفيضان نسبيان ففي مكان يمكن ان يفيض النهار وفي مكان يمكن ان ينحسر، كما يمكن ان يختلف الامر عليه حسب الزمن ففي سنة يمكن ان يفيض، وفي سنة يمكن ان ينحسر، وغرضي من ذكر ذلك هو تبيان ان لا شاهد يعضد هذا الامر الذي يتحدث عنه ابا هريرة من حديث اهل البيت عليهم السلام، ولذلك لا سبيل الا ان ننتظر من الواقع ان يصدقها او يردها، علما ان رواية الكنز المشار اليها حين تتبعها في كتب القوم نجدها مضطربة لا اقل من جهة تحديد مكان الانحسار، وقد تحدثنا عن ذلك في الجزء الثالث من كتاب علامات الظهور الذي نامل ان يرى النور في مطلع العام المقبل ان قيض الله لنا توفيقاً في ذلك.

اما كلمة تنجلي فالمراد بها ارتفاعها وانفراج ازمتها، ولا تتحدث روايات القوم عن معيار يمكن من خلاله التعرف على الوقت فيها.

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
آخر الاضافات
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.82
التعليقات
رسول حسن نجم : يقول الامام الحسين ع(ان الله ليعطي على النيه مالايعطي على العمل) فصبرا حتى يقضي الله وعدا كان ...
الموضوع :
الحمد لله الذي خلق الحسين..
رسول حسن نجم : لماذا هذا الخلط بقائمه هي موجوده اساسا في العمليه السياسيه منذ٢٠٠٣ وبين المتطوعين الذين هم من الجماهير ...
الموضوع :
انتخب الحشد وكن من الشجعان ولا تكن من الغمان!
رسول حسن نجم : بتقسيم ١٣٠ مليار دولار على ٤٠مليون(عدد سكان العراق) يكون الناتج٣٢٥٠(ثلاثة الاف ومئتان وخمسون) دولار وليس ثلاثة ملايين ...
الموضوع :
الاقتراض الاضطراري
رجب سلمان ثجيل : المشكلة ليست بالمسكين صاحب نظرية (غلس وانته ما تدري)...المشكلة بالذيول والمطبلين واللوكيه الذين يتحلقون حول المشعول( طبعا ...
الموضوع :
غلّس وإنت ما تدري ..!
مقيم في ايران : اجمل الحوارات التي اانس بها حوار السفارة العراقية في ايران الكاتب ينتقدهم لتأخير معاملة ايرانية زوجها عراقي ...
الموضوع :
أسلاك شائكة في طريق زوجات العراقيين من أصول ايرانية
منير حجازي : سحب رتبة الضباط ، القائهم في التوقيف ومحاكمتهم وادانته وزدهم في السجن. غير ذلك لا ينفع اي ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : هذا من ضمن الاحقاد الدفينه على سماحة الشيخ الصغير من قبل الزمر البعثيه ومن تبعهم جهلا او ...
الموضوع :
بالصور .... جزء من الحملة المستمرة للافتراء على سماحة الشيخ جلال الدين الصغير
رسول حسن نحم : في رأيي القاصر يجب الرجوع الى مدارس الموهوبين لاختيار مجموعه منهم ممن له الرغبه في التحقيق في ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : اذن باختصار شديد.. كل الدول تبحث عن مصالحها الا الحكام العرب يتوسلون لهذه الدول بالمال وماء الوجه(ان ...
الموضوع :
أميركا وروسيا كما بريطانيا وفرنسا وجهان لعُملَة صهيونية واحدة
رسول حسن نجم : لم تبارك المرجعيه لاسابقا ولاحاضرا لحد الان اي قائمه انتخابيه بل كانت بياناتها هي (الوقوف على مسافه ...
الموضوع :
الحشود لاختيار الفتح..!
فيسبوك