اليمن

2020اليمن/  عام النصر والتمكين


 

إكرام المحاقري ||

 

من الظلم أن يجحف المرئ بحق إنجازات العام 2020، وما كان للشعب اليمني فيه من شأن عظيم في جميع المجالات العسكرية والسياسية والثقافية، من حيث السيطرة وتحرير تلك المناطق التي كانت تسيطر عليها قوات العدوان، أو من حيث التطور في التصنيع العسكري والنجاح الإستخباراتي.

كذلك في حق ملف الاسرى والذي احيا الآف الأرواح بعد إذ كانت في خبر كان، وكثيرا من الإنجازات الأخرى والتي كانت الخبر الأبرز للساحة العالمية طوال العام.

فـالعام 2020، يمكننا أن نطلق عليه عام النصر والتمكين، ففيه قد أحترقت الحقول النفطية العالمية للمملكة السعودية، وفيه قد تجاوزت التصنيعات اليمنية العمق السعودي، وزرعت الخوف في قلوب الصهاينة وهددت مصالحهم في المنطقة بالإنقراض.

ليس هذا فحسب فلم يخلو يوما من بشارات النصر، ولم تخلو أرض وطئتها قدم الإحتلال من تعالي صرخات الجيش واللجان الشعبية اليمنية، وكان لمنطقة نهم ومحافظتي الجوف ومأرب فيها النصيب الاكبر من التنفس لصعداء الحرية.  

كذلك كان العام 2020، هو من تحررت فيه مدينة الدريهمي وحُرقت فيه ألوية الخائن طارق عفاش، وكان العام التي تعرت فيه عناوين الأمم المتحدة بشكل كلي، وسقطت فيه اقنعة العمالة بشكل عام، وقد احتضن فيه اليمن ابناءه الأسرى وكان يوم عيد وطني وديني ويوم حسرة على حسابات العدوان التي لم تعد تعرف حتى اللحظة ماهية النهاية وتترقب المزيد من الضربات في العام القادم

كان عام التصنيع العسكري وعام سقوط داعش والقاعدة، وعام فشلت فيه الاستخبارات الأمريكية بفشل ادواتها في محافظة البيضاء، وعام سقوط المسيرات والمقاتلات المعادية باسلحة دفاعية نوعية مازلت حتى اللحظة متحفظة عن اسمها ونوعها، أما عن الباس الشديد فقد كانت من نصيب وزارة الداخلية اليمنية والتي ازاحت الستار عن تنصيع اليات مدرعة يمنية ١٠٠%.

وهو العام الذي تغلب فيه اليمنيون على جائحة كورنا التي فتكت بالعالم، وعام التف فيه اليمنيون حول الرسول الأعظم بمختلف أطيافهم ومكوناتهم، وعام الغيث ونزول الأمطار، وعام أعلن اليمنيون فيه تمسكهم بهويتهم الإيمانية في جميع جبهات المواجهة، وكان النصر حليف الشعب اليمني وحليف القضية، أما أدوات العدوان فقد كانو كـ الاغنام وانها لاشجع منهم، وأما أنظمة العمالة في المنطقة فقد اعلنت صهيونيتها، واما نور الله، فقد تمه الله رغم أنف الكافرين.

ــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
نجم السها : حياك الله وبياك ،كلنا الشيج جعفر الابراهيمي ،اوكل الشرفاء مع الشيخ جعفر الإبراهيمي، فما يفعلونه هي حرب ...
الموضوع :
الى سماحة الشيخ جعفر الإبراهيمي مع التحية ..
رسول حسن نجم : الالتقاء الروسي_التركي في أغلب الاستراتيجيات واختلافهما في التكتيك بفعل العوامل التي ذكرها جنابك الكريم... كذلك الرجوع الى ...
الموضوع :
تركيا والحرب الثالثة..الحياد المرن .... 
احسنتم لطرح لدعوة : البشر وصل مرحلة يبارز بها خالقه !!! والا كوكب يعيش ازمه وباء فتك ويفتك كل ثانية بالناس ...
الموضوع :
مدينة العاب السندباد لاند في بغداد تنشر الفجور والرذيلة
حامد كماش آل حسين : تنبيه: الظاهر سقطت سهوا كلمة (ما كانوا) من تعقيب سبط ابن الجوزي على كلام الحاكم: • الموجود: ...
الموضوع :
من مناقب وألقاب الإمام علي بن أبي طالب «عليه السلام» 4. أبو تراب
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
في اليوم العالمي لحقوق الانسان 
بهاء حميد ال شدود : تحية طيبة لابد من المتكلم في الانساب أن يكون من ذوي الاختصاص وذو أمانة وصدق الحديث، وانا ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
كاظم احمد حمزه عراك : السلام عليكم اقدم شكوى الى شركة آسياسيل عن الابراج نحن في محافضة بابل ناحية المدحتيه يوجد برج ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
وحي القلم : حيتان البحر!! 
رسول حسن نجم : جزاك الله خيرا وحفظك من كل شر. ...
الموضوع :
قالوا لي ما تكتبهُ لَيسَ جُرأَة والتطاول على المقامات غباء.
رسول حسن نجم : أحسنت الشرح والتوضيح والالمام بمشكلة تكريم المبدعين (الأحياء) اما الأموات منهم رحمهم الله فلامشكله في تكريمهم!.. في ...
الموضوع :
عقدة تكريم المبدع قبل موته
فيسبوك