اليمن

التصنيف الأمريكي.. بين الرفض والقلق


 

إكرام المحاقري

 

رُبّ ضارة نافعة، بهذا المثل يمكننا تصنيف الخطوة الأمريكية الأخيرة، حين تم إدراج اسم مكون أنصار الله ضمن قائمة الإرهاب، والتي تضم في قائمتها التنظيمات الإرهابية المحسوبة على أمريكا، ظنا منهم بأن هذه الخطوة ستلاقي زخما عالميا للترحاب بها، وعاجلا ما كان العكس.

فالتنديدات الداخلية والخارجية، ومواقف وتصريحات بعض الأمريكيين انفسهم، والمحسوبين ع الأمم المتحدة كانت سلبية بالنسبة للقرار الأمريكي، لذلك فقد وقع "ترمب" في فوهة ضلالة نفسه للمرة ما قبل الأخيرة.

فهذا التصنيف قد لاقى الكثير من الإدانات في الداخل والخارج، كذلك كان نقطة سوداء تحسب لصالح السياسة الأمريكية حيث وقد صنفوا شعبا باكمله بانه شعب إرهابي، حيث ومكون أنصار الله ليس حزبا سياسيا منفردا، بل أنه جميع أحرار الشعب اليمني من أقصاه إلى أقصاه، ولتكن الحشود المليونية التي احتشدت إلى ساحة السبعين لاحياء المولد النبوي خير شاهدا وأكبر دليل، فكل تلك الحشود قد تعالت اصواتهم بصرخات البراءة من اعداء الله، وكلهم توعدوا مشروع العدوان بالفشل الذريع.

خابت رهانات السياسة الأمريكية وفشلت مزاعم ترامب الوهمية، ولن نتامل الخير في "بايدن"، فهوا كذلك له يد طولى في خلق الحروب والأزمات في العالم، جميعهم يتقنون صناعة الإرهاب وتزييف الحقائق؛ ولتكن هذه التصنيفات محطة للوعي السياسي والاقتصادي، كذلك العسكري والثقافي وهو الأهم في ظل الأوضاع الراهنة.

والملفت في الأمر هو قلق "الأمم المتحدة" عن أن هذا القرار قد يفشل ماقامت به من خطوات للسلام في المنطقة، لكن، لم نعد ندري عن أي سلام وأي خطواتٍ قلق من أجلها القائمون على أعمال "الأمم المتحدة"، وماذا حققوا في اليمن من أجل السلام وحرية الإنسان في اليمن منذ بداية العدوان؟! جميعهم لديه مصلحة ولا يريدون إخماد نار العدوان، لكن الوظيفة هي من ترسم توجه المواقف، وهي من حتمت عليهم اصدار بين إدانة وقلق من أجل الا ينحصروا في زاوية المسألة من جديد.

في الأخير: هذه القرارات لن تغير شيء على الإطلاق، ولا بد من تحقيق الاهداف اليمنية، ولا بد من اجتثاث العمالة ودحر المحتل، ومن أجل الكرامة والاستقلال والحرية فليكن الشعب كل الشعب إرهابيا، لكن إرهابٍ من نوع أخر، ضمن ثقافة قرآنية عظيمة عنوانها (وأعدوا لهم)؛ فلا مانع في ذلك. والعاقبة للمتقين.

ـــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1492.54
الجنيه المصري 77.28
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
فدا السلطاني : بالعكس كل دولة استنسختها بما يلائمها مع الحفاظ على الاهداف المرجوة والاهتمام بالشهداء والعلماء ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
علويه : بارك الله بكم جميعا وجعلنا واياكم من انصار صاحب الأمر صلوات الله وسلامه عليه وعلى جده المصطفى ...
الموضوع :
نشيد ينتشر بسرعة ويترنم به أطفال ايران ( سلام فرمانده )
رسول حسن : هناك رواية اخرى تقول((كأني بالسفياني - أو بصاحب السفياني - قد طرح رحله في رحبتكم بالكوفة فنادى ...
الموضوع :
رواية تستحق الوقفة..!  
احمد ضياء حمزه : السلام عليكم تفاجأت عند دخولي على غرامات المرور وشاهدت غرامه مروريه على سيارتي 100 الف دينار عراقي ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
مواطن : عظم الله اجوركم لم تصل حكومتنا الى مستوى مصاحبة الاشرار لنحذرها !!!فهي بلا شك تحت اقدامهم للاسف ...
الموضوع :
اياك و مصاحبة الشرير
منكر للبراغماتية : مقال تسلط الضوء على موضوع في غاية الاهمية فعلا خروج الاموال خارج العراق ازمة كبيرة ولها انعكاسات ...
الموضوع :
إقبال العراقيين على شراء العقارات خارج البلد، وبراغماتية الدولة
اه : العنوان وحدة يزيد سعير نار القلب التواطؤ مؤلم لكن الاشد الماً ان تجد يكافىء المتواطىء ويسند له ...
الموضوع :
الخبير الأمني إبراهيم السراج : اغتيال قادة النصر جاء بمساندة مخابراتية عراقية
Qamar Qamar Kerbala : احسنتم ...
الموضوع :
دور المرأة في التمهيد للظهور
B_313 : رحم الله شهدائنا الابرار ...
الموضوع :
قَصيـدةُ عِشـق مقدس.. كَسُليماني والمهندس..
رسول حسن : ارقام الذين تلقوا اللقاح غير دقيقة لان هناك اشخاص تم اعتبارهم ملقحين.. في حال انهم حصلوا على ...
الموضوع :
الصحة تحذر من "قساوة" الموجة الحالية وتكشف نسبة غير الملقحين
فيسبوك