اليمن

صنعاء..نور على نور


 

إكرام المحاقري ||

 

تلألأت الاضواء الخضراء في سماء وارجاء العاصمة الأبية (صنعاء)، إبتهاجا وتقديسا وتمجيدا لقدوم مناسبة المولد النبوي الشريف، على صاحبه اتم الصلوات التسليم.

نعم، من ينظر إلى تلك الاضواء يخال نفسه في كوكب دري  بعيد عن الأرض، لكن الحقيقة هي أن اهل الأرض قد عادوا إلى صفوة الرحمن، واستبشروا بقدوم الرحمة المهداة للعالمين بعادات وتقاليد يمنية أصيلة جسدت الدين الإسلامي الحنيف بجميع معانيه، وبثقافة القرآن تورجم واقع القرآن، أخلاقا وورعا وبذلا وعطاء في سبيل الله الملك الجليل.

نعم، فالعاصمة صنعاء وجميع المحافظات اليمنية الحرة تشهد حدثا لم تشهده له أي مناسبة أخرى من قبل، وبشكل يتميز عن باقي الدول المسلمة، فدعونا نعيش الاجواء الدافئة ولنتامل تلك الاضواء النورانية الروحانية، ولنحدث أنفسنا على ماذا يدل ذلك؟! وما منبعه؟! ومن لماذا يتفرد عندنا؟! وهل اصبح الشعب اليمني من أقصاه إلى أقصاه يحمل في قلبه الثقافة المحمدية؟!

الإجابة هي: {ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب}.. من هنا كانت الانطلاقة لنصرة النبي محمد صلوات الله عليه وآله، فكل الشعائر التي يقيمها اليمنيون إنما تدل على تجسيد واقع هذه الآية القرآنية، إنها حقا من تقوى القلوب، وإنها من مفردات تفرد بها أهل اليمن منذ القدم، انهم (الانصار) من خُلد ذكرهم في صفحات القرآن الكريم مواقفا جهادية انتصرت للدين وللنبيين على مر التاريخ.

كما أن التجهيزات للاحتفاء بذكرى مولد النور لم تنحصر على زاوية الاضواء الخضراء والكرنفالات والفعاليات الثقافية والخطابية، فـ اليمنيون يمتلكون حكمة القيادة من أكبر رأس في هرم الدولة، إلى ذاك الموطن الذي عرف قدر الحرية والكرامة، فهناك تجهيزات لفتح مأرب وجميع المناطق المحتلة، تجهيزات تخص القوة العسكرية اليمنية، فـ القوة الصاروخية والمسيرات اليمانية والقوة العسكرية الوطنية بشكل عام سيدشنون مولد النبوة بطريقتهم الخاصة وفي العمق السعودي، ومن يدري لعل العمليات تكون لما بعد ذلك .. فهناك اضواء خضراء لكل شىء بالنسبة لليمنيين.

ختاما :

سيكون تاريخ ذكرى مولد النبي محمد صلوات الله عليه واله يوم عيد، وستشهد البشرية حدث جلل ما بين سياسي وعسكري، وسيحق الله الحق حين يعرف المضلون حقيقة حب اليمنيين لنبيهم وحقيقة الأسوة الحسنة وكيف يكون واقع من يتأسون بمحمد، حين يضعون رهان العدو تحت اقدامهم وينطلقون اعزاء شامخون .. ولبيك يا رسول الله من أعماق القلوب .. ولبيك يا رسول الله تضحية وفداء وجهاد في سبيل الله وشهادة ترتقي بها الارواح الطاهرة لتنال بها مقام الرفعة في مقعد صدق عند مليك مقتدر .. ولبيك يا رسول الله، والعاقبة للمتقين.

الله أكبر

الموت لأمريكا

الموت لإسرائيل

اللعنة على اليهود

النصر للإسلام

ـ هيهات منا الذلة

ـ لبيك يا رسول الله

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك