اليمن

خبر وتعليق..!


 

إكرام المحاقري ||

 

·        الخبر

الأمم المتحدة تعلن توقف بعض  الأنشطة الإنسانية في اليمن

·        التعليق

دعونا من تأطير حجم المساعدات وانقطاع المشاريع الإنسانية والإغاثية العملاقة في اليمن والتي تتحدث عن توقفها الأمم المتحدة !!  ولنتحدث عن اسباب ذلك والتي هي مرتبطة باحياء اليمنيون للمولد النبوي الشريف أولا، والانتصارات المتتالية للجيش اليمني، والهزائم المدوية والتي نالتها قوى العدوان ومرتزقتهم في محافظة مأرب !!

نعم ليس في الأمر غموضا سياسيا بالنسبة لمثل هكذا قرارات والتي أصدرت بعد الاجتماع اللئيم لمجلس الأمن الدولي، فـ الحقيقة واضحة كـ وضوح الشمس، فـ الخروج المليوني لليمنيون في ذكرى مولد الرسول الأعظم (ص ) هو السبب الرئيسي لهذه الخطوات القذرة، يريدون من خلالها إخضاع الشعب، وتمميع حقوقه، ونهب كرامته، وتغييب هويته الإيمانية، ومقايضته على لقمة عيشه واستقلال قراره وسيادة أرضه.

ـ نعم هو كذلك لا غير!! وهذا نفسه مرتبط بتحرير محافظة مأرب من دنس الاحتلال، وقد يكون ما تحدثت عنه الأمم المتحدة في بيانها بانه يوجد مشكله لديهم في الدعم والتمويل، هو ما كانوا يحصدونه ثمن تقاريرهم المنافقة بشأن محافظتي مأرب والبيضاء مؤخرا !! والشأن اليمني بشكل عام منذ بداية العدوان.

والسؤال الذي يطرح نفسه بلغة العجب هو عن أي مساعدات تتحدث الأمم المتحدة وما نوعها؟!

الشعب اليمني ولـ 6 اعوام ونيف من العدوان يعاني من الحصار والجوع والازمات والموت بجميع اشكاله وانواعه.. سواء جراء الامراض المستعصية والاوبئة المفتعلة والمصطنعة، او بغارات طيران العدوان، يقتل أينما وجد، في المنافذ والطرقات التي تسيطر عليها قوى العدوان، يمنع من حرية السفر من أجل تلقي العلاج في دول الخارج، يعاني من أزمة انعدام صرف المرتبات والتي افتعلتها الأمم المتحدة بنقل البنك المركزي إلى مناطق الاحتلال، وحدث ولا حرج !!! ولعل القائمون على الأمم المتحدة يعانون من العمى المزمن، او انهم يعانون من الوقاحة الزائدة.

ـ هذه القرارات هي في حد ذاتها مساومة على كرامة الشعب اليمني من جديد والتي لم ولن يتخلى عنها حتى لوقامت قيامة ياجوج وماجوج وبعث فرعون من جديد لمحاربة اهل اليمن !! فعين الشمس أقرب إلى الأمم المتحدة مما في أنفسهم، وإن غدا لناظره قريب.

 

__

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1515.15
الجنيه المصري 77.58
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
د. قيس مهدي حسن البياتي : أحسنتم ست باسمة فعلاً ماتفضلتم به.. وانا اقترح ان يخصص وقت للاطفال في مرحلة الابتدائية للعب والاطلاع ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
ابو حسنين : المعلوم والمعروف عن هذا الطبال من اخس ازلام وجلاوزة البعثيين الانجاس ومن الذين ركبوا بقطار الحمله الايمانيه ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
العراقي : اولا فتاح الشيخ معروف تاريخه ومعروفه اخلاقه وميوله ثانيا- تسمية جمهور الامام علي تسميه خاطئه وهي ذر ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
ابو تراب الشمري : عراق الجراح منذوا ولادته كان جريحا ومازال جرحه يدمينا عراق الشهادة وذكرى شهدائه تحيينا السلام على العراق ...
الموضوع :
أضـغاثَ أَفـعال ..!
حميد مجيد : الحمدلله الذي أنعم وأكرم هذه النفوس الطيبه والأنفس الصادحه لتغرد في سماء الولايه عنوانا للولاء والتضحية والفداء، ...
الموضوع :
بالفيديو ... نشيد سلام يا مهدي يا سيدي عجل انا على العهد
عباس حسن : سلام عليكم ورحمته الله وبركاته ........اناشد الجهات المسؤولة لمنع الفساد في سرقة المعلومات الى شركة (كار ) ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
ali alsadoon : احسنت يا زينب. بارك الله فيك. استمري في الكتابة الوعظية فهي مفيدة جدا. شكرا لك . ...
الموضوع :
لحظة ادراك..!
عامر الكاتب : نبقى بحاجة ماسة لهكذا اعمال فنية تحاكي مستوى ثقافة الاطفال وتقوي اواصر المحبة والولاء للامام الغائب روحي ...
الموضوع :
على خطى سلام فرمانده، نشيد إسلامي تحيتي وحدة عن الامام المنتظر عجل الله فرجه برعاية وكلاء المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة
زهره احمد العرادي : شكرا على هذا العمل الجبار الأكثر من رائع ونأمل بأعمال بنفس المستوى بل وأقوي ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
ابو تراب الشمري : السلام على الحسين منارة الثائرين السلام على من قال كلا للكفر والكافرين السلام على من سار في ...
الموضوع :
ِعشـقٌ وَعاصِفَـةٌ وَنـار..!
فيسبوك