اليمن

نحن كما تقولون وأكثر ..!


  عبدالملك سام ||   بوضوح .. ما يتم اليوم هي حرب بين الحق والباطل ، ومع معرفتي أن هناك من سيستاء من كلامي ، ولكن هذه الحرب ليست عبثية ؛ وما إستياء النظام السعودي من وزير الإعلام اللبناني إلا لأنهم يعرفون أنها ليست عبثية ، ولكنهم لا يستطيعون أن يقولوا بصراحة أن هذه الحرب لحماية طائفة اليهود ومشروع دولة إسرائيل الشيطاني ، وكلنا نعرف أن هذه الأنظمة فعلا مرتبطة بإسرائيل فعلا ، وما كان يجري في الخفاء اليوم يتم تمريره تحت مسميات تطبيع العلاقات ، والحقيقة أن هذه الأسر التي تحكم دولا عربية وتتحكم في مواردها هي في الحقيقة أسر وعائلات ليست عربية ولا مسلمة ، بل هم من "الخزر" أو القبيلة اليهودية الثالثة عشرة . بوضوح .. نحن أمام حرب بين فسطاطين ، والغلبة فيها للأقوى ، وطالما الله معنا فمما سنخاف ؟ فعندما نذل الجيش السعودي ومرتزقته ، والجيش الإماراتي ومرتزقته ، (وفعلا إني أحس بالخجل عندما أطلق عليهم وصف جيوش) ، المهم أن الأمم المتحدة تنبري بكل صفاقة ووضاعة لتطلق الإتهامات ! وكأني وأنا أشاهد ما تفعله هذه المنظمة العجوز أرى عاهرة عجوز قد فقدت نضارتها تولول بحثا عن عمل يدر عليها أي مبلغ بعدما سقطت في عيون الشعوب ، فقد توالت المواقف التي كشفت من يدير هذه المنظمة فعلا ، وبثمن بخس ! بوضوح .. ما عاد يجدي أن ننتظر من أحد أن يبرئ ساحاتنا من التهم التافهة التي يطلقها الأوغاد ، ويجب أن نفهم أننا من يستطيع أن يجبرهم ليعودوا خاضعين ويقبلوا أحذيتنا . الحل في أيدينا بأن نتجه أكثر لكسر غطرستهم ، وأي تراجع من قبلنا لن يؤدي إلى سلام أو حل ؛ فهؤلاء لا يعترفون إلا بمنطق القوة ، وكما شاهدنا كيف تغيرت نظرة العالم لنا بعد سنوات من الصمود الأسطوري ، وبعد أن عجزت أعظم الترسانات العسكرية أمام بأسنا رغم قلة ما نمتلكه من أسلحة ، وبعد أن سخروا منا ثم بكوا مما وصلوا إليه وأستنجدوا بكل من هب ودب ليوقف مسلسل الخزي الذي وضعناهم فيه ، بعد هذا كله يجب أن نواصل دون تردد . بوضوح .. لا يجب أن نخفي عداوتنا وأصرارنا على نيل حريتنا وحقنا ، ولا يجب أن يرونا إلا حيث يكرهون ، فهؤلاء لا تنفع معهم سوى لغة القوة والعزة .. فإن قالوا بأننا نعادي أعظم قوة في العالم فلنسخر من منطقهم لأننا نعرف أننا الأقوى بالله وبمشروعية ما نطلب ، وإن حاولوا أن يضعفونا بالإتهامات الباطلة فلنضحك عليهم ملئ أشداقنا ، فبمن يهددونا وقد فعلوا كل ما يستطيعون ؟! فليركبوا أعلى خيولهم ، فمأرب ستتحرر ، بل وكل شبر في اليمن ، ولدينا المزيد من القوة والصبر والغضب ما يجعلنا قنبلة لا تبقي ولا تذر . أرادوا أن يستعبدوا شعب قد من الصخر ، فأين سيهربون من بطشنا ؟! والعاقبة للمتقين .  
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 79.87
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
اه : احسنت في وصف السيد السيستاني نعمة من اكبر النعم واخفاها !!!!! انه حسن العصر فالعدو متربص به ...
الموضوع :
شكر النعمة أمان من حلول النقمة
ازهار قاسم هاشم : السلام عليكم : لدي اعتراض بعدم شمولي بقانون خزينة الشهداء بابل علما انني قدمت الطلب كوني اخت ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ali alsadoon : احسنت استاذ . كلام دقيق وواسع المضمون رغم انه موجز .يجب العمل بهذه التوصيات وشكل فوري . ...
الموضوع :
خطوات للقضاء على التصحر وخزن المياه الوطنية 
رأي : لا اتفق فلم تثمر الفرص الا لمزيد من التسويف وعلى العكس نأمل بارجاع الانسيابية وعدم قبول الطلبة ...
الموضوع :
مقترحات الى وزير التربية ..
رسول حسن : احسنت بارك الله فيك. سمعت الرواية التالية من احد فضلاء الحوزة العلمية في النجف الاشرف : سأل ...
الموضوع :
يسأل البعض..!
رأي : الله يلعنهم دنيا واخرة والله يحفظ السيد من شرار الخلق اللي ممكن يستغلوهم اليهود ...
الموضوع :
بالفيديو .. تامر اليهود على الامام المفدى السيد السيستاني
Riad : تخرجة من كلية الهندسة وتعينت بعد معاناة دامت ٨ سنوات وجمعت مدخراتي ومساعدة الاهل وتزوجت ورزقني الله ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
حسن عطوان عباس الزيدي : رحم الله الشيخ الصدوق الصادق اسميه الصادق لانه عاش فتره متسلسة بعد استشهاد الامام الحسن العسكري والامام ...
الموضوع :
الشيخ الصدوق حياته وسيرته / الشيخ الصدوق رجل العلم والفضل والاجتهاد
رسول حسن : اولا منصب رئيس الجمهورية ليس من حقكم بل التنازلات جرأتكم على الاستحواذ عليه ثانيا انتم متجاهرون بالانفصال ...
الموضوع :
مهزلة المهازل ..... حزب البارزاني: طلبنا “عطوة” من المحكمة الاتحادية بشأن نفط كردستان!
yous abdullah : ما استغرب كل هذا منهم هم عباد السلاطين والظالمين لكن يوم القيامة قادم وعند الله تجتمع الخصوم ...
الموضوع :
بالوثائق الشيعة كفار يستحقون القتل: فتاوى الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن ابن جبرين !!
فيسبوك