اليمن

اليمن/ المسيرة عمر قائدها طويل


احترام المُشرّف ||   من يتابع بتروي وإنصاف ودون حكم مسبق  المسيرة القرآنية المباركة يعرف ويتأكد أنها مشروع حياة وبقاء ونصر وتمكين وقرب من الله وهداية وفلاح وتزكية، المسيرة عرفتنا القرآن معرفة حقيقية وأنه هو المنهج وهو المشروع وهو السلاح، المسيرة أعادت لنا فجر الإسلام الأول وتجلى لنا إتباعها وتجسد فيهم وبتمسكهم بها  ما كان عليه السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، الذين وقفوا مع الحق وتحملوا في سبيل ذلك ما يتحمله أتباع المسيرة اليوم من ظلم وحرب وحصار وتكالب الأمم عليهم.  المسيرة أخرجت  القرآن من المسجد وأنه مادة تعبد فقط وأدخلته إلى كل مرافق الحياة، المسيرة عرفتنا القرآن بأنه هو الميثاق والدستور لبناء الدولة وهو الكلية العسكرية لبناء الجيش وهو القبة التى يجلس تحتها نواب الشعب وهو القصر الذي يسكن فيه حاكم الشعب.  هذه هي المسيرة وأما عن من كان له الفضل بعد الله وبتوفيق من الله في تأسيسها وكان شهيدها السيد : حسين البدر -رضوان الله عليه-….  كان هو الذي بدأ هذا المشروع المبارك ودفع في سبيله حياته، استشهد القائد المؤسس وبقية المسيرة القرآنية هي باقية مابقي القرآن في صدور العارفين العاملين به .  المسيرة مباركة باقية ومن أهم عوامل بقائها هو قائدها العلم السيد:  عبدالملك بدرالدين الحوثي -حفظه الله-…..  ذلك الرجل الذي وفي كل مرة يطل علينا فيها وفي كل محاضرة يلقيها وفي كل درس يزيدنا معرفة بهذه المسيرة يزيدنا بصيرة كم هي مهمة للنجاة في الدنيا والآخرة.  قائد المسيرة الذي جعل كلامه من القرآن  ودعوته من القرآن، وإلى القرآن يحارب بالله ويسالم بالله ويعادي أعداء الله ولاتأخذه في الله لومة لائم ولاتهديد آثم ،قائد مسيرتنا خطيب وحكيم وسياسي يعرف كيف يلج إلى القلوب فتكون هي المصغية لمايقول . قائد مسيرتنا يعرف هموم شعبه ويتألم لألمهم ويتابعهم ويسعى جاهدا لتنبيه المسؤولين وتذكريهم بأنهم خدام للشعب وليسو حكام عليه وما مناصبهم إلا ليتمكنوا من خدمة المواطنين لا ليستعلوا عليهم.  قائد مسيرتنا قالها صراحة: " الفاسد اخلسو جلده" ، ولو كان من أنصار الله، قائد مسيرتنا أرشد الجميع حكاما ومحكومين بقوله: (لا يمكن أن تنهض أمة ولا شعب ولا تنجح في تحقيق أهدافها وتزدهر حياتها إلا عندما يكون المسؤولون القائمون على الأعمال والمسؤوليات من ذوي الكفاءة الأخلاقية والمهنية والعملية.. وهذه مسألة مهمة جداً ولا بد من تفهمها من الجميع من الذين هم يتحملون المسؤولية ومن المجتمع نفسه) . المسيرة القرآنية مباركة باقية مابقي الليل والنهار ويجب المحافظة عليها من المندسين الذين يسعون في تشويه وجهها،وقائدها مبارك مثلها وعمره طويل ممتد بعمر محبيه  وعلينا الإلتفاف حوله والإلتزام بأوامره علينا أن نعرف قدر هذه النعمة ولانكون من الذين نكصوا على أعقابهم .
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1449.28
الجنيه المصري 74.52
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.85
التعليقات
عبدالرحمن الجزائري : السلام عليكم ردي على الاخ كريم العلي انت تفضلت وقلت ان الحكومات التي قامت بإسم الإسلام كانت ...
الموضوع :
هذه بضاعتي يا سيد أبو رغيف
ابو هدى الساعدي : السلام عليكم ...سالت سماحة المرجع الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله ..بشكل عام .....لماذا ينحرف رجل ...
الموضوع :
فاضل المالكي .. يكشف عورته
سليم : سلام علیکم وفقکم الله لمراضیه کل محاظرات الشيخ جلال لانها على تويتر تصلنا على شكل مربع خالي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
رأي : مشكلتنا في هذا العصر والتي امتدت جذورها من بعد وفاة الرسول ص هي اتساع رقعة القداسة للغير ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
1حمد ناجي عبد اللطيف : ان أسوء ما مر به العراق هي فترة البعث المجرم وافتتح صفحاته الدموية والمقابر الجماعية عند مجيئهم ...
الموضوع :
اطلالة على كتاب (كنت بعثياً)
Ali : بعد احتجاز ابني في مركز شرطة الجعيفر في الكرخ .بسبب مشاجرة طلب مدير المركز رشوة لغلق القضية.وحينما ...
الموضوع :
وزارة الداخلية تخصص خط ساخن وعناوين بريد الكترونية للابلاغ عن مخالفات منتسبي وضباط الشرطة
يوسف الغانم : اقدم شكوى على شركة كورك حيث ارسلت لي الشركة رسالة بأنه تم تحويل خطي إلى خط بزنز ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
ابو حسنين : الى جهنم وبئس المصير وهذا المجرم هو من اباح دماء المسلمين في العراق وسوريه وليبيا وتونس واليمن ...
الموضوع :
الاعلان عن وفاة يوسف القرضاوي
يونس سالم : إن الخطوات العملية التي أسس لها الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلمو في بناءالدولة وتأسيس الدواوين ...
الموضوع :
الاخطاء الشائعة
ابو سجاد : موضوع راقي ومفيد خالي من الحشو..ومفيد تحية للكاتب ...
الموضوع :
كيف بدات فكرة اقامة المقتل الحسيني ؟!
فيسبوك