ثقافة الكراهية والدجل والقتل

الأمم المتحدة توجه نداء إلى الإمارات بسبب وضع ناشط حقوقي مسجون "قد يعاني من التعذيب"


اعربت الأمم المتحدة عن قلقها البالغ من "السلامة الجسدية" للناشط الإماراتي البارز المسجون، أحمد منصور، مشيرة إلى أنه يعاني من معاملة قد تصل إلى درجة التعذيب.

وقال عدد من خبراء حقوق الإنسان بالأمم المتحدة، في بيان صدر اليوم الثلاثاء، إن ظروف اعتقال منصور "السيئة، بما في ذلك حبسه انفراديا لفترات طويلة، قد تصل إلى التعذيب"، وحثوا السلطات الإماراتية على توفير الرعاية الطبية الفورية للناشط بعد موافقته الكاملة، وضمان توافق ظروف احتجازه مع "الحد الأدنى من القواعد النموذجية لمعاملة السجناء" المعروفة باسم "قواعد نيلسون مانديلا".

وأوضح خبراء الأمم المتحدة: "تفيد تقارير بأن منصور محبوس انفراديا في سجن الصدر في أبو ظبي دون توفير سرير له أو مياه داخل زنزانته، وأنه لا يسمح له أيضا بالاستحمام. ورغم أن الزيارات مسموح بها، إلا أنه لا يسمح له بذلك إلا نادرا".

وأبدى خبراء حقوق الإنسان قلقهم بشأن التقارير المتكررة والمستمرة عن عدم تمتع منصور بمحاكمة نزيهة، ودعوا السلطات لضمان إعادة محاكمته بما يتوافق مع المعايير القضائية الأساسية التي يتضمنها القانون الدولي لحقوق الإنسان أو إلى إطلاق سراحه على الفور.

واعتقل أحمد منصور، في مارس 2017، وأدين في مايو عام 2018 "بإهانة وضع ومكانة الإمارات ورموزها بما في ذلك قادتها، والسعي لتخريب علاقة الإمارات بجيرانها بنشر تقارير ومعلومات مغلوطة على شبكات التواصل الاجتماعي"، وفق السلطات الإماراتية.

وحكم على منصور بالسجن 10 سنوات، ودفع غرامة تبلغ مليون درهم إماراتي أي نحو 270 ألف دولار.

وفي عام 2015، حصل منصور على جائزة مارتن إينالز المرموقة، التي تمنح تقديرا للسجل الاستثنائي لشخص أو منظمة في مكافحة انتهاكات حقوق الإنسان.

وقد بدأ المدافع عن حقوق الإنسان إضرابا عن الطعام في 17 مارس احتجاجا على ما وصفها بالمحاكمة غير العادلة، وظروف احتجازه.

وهذا الأسبوع، قال مركز الخليج لحقوق الإنسان، الذي لا يزال منصور عضوا في مجلس إدارته، إنه علم من أحد المصادر أن منصور أنهى الإضراب، وأضاف أن أسرته لا يسمح لها بزيارته بصورة منتظمة للاطمئنان على صحته أو معرفة ما إذا كان أنهى إضرابه.

وسبق أن انتقدت الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان هذا الأسبوع الإمارات، بسبب أسلوب محاكمة وسجن الناشطة الحقوقية، علياء عبد النور، التي توفيت، يوم السبت، داخل أحد السجون متأثرة بإصابتها بمرض السرطان.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 73.53
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
علي : يوجد في النجف حي السلام 300 ساحات عامةواخذت من قبل المواطنيين وعملوهاحدائق خاصة لهم وهي ملكية عامة ...
الموضوع :
11صندوقا لشكاوى المواطنين في محافظة النجف
مرتضى : يجب اخراجهم من العراق فهذا راي الشعب الحر واذا لم يقبلوا بذلك يجب ان نخرجهم بشكل يذلهم ...
الموضوع :
(المجال الحيوي ) في مفاوضات واشنطن وبغداد المقبلة  
مرتضى : يقصد بالكلاب الاكثر شراسة هو ومستشاريه وحاشيته ...
الموضوع :
ترامب: لو اجتاز المتظاهرون جدار البيت الأبيض لواجهوا الكلاب الأكثر شراسة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,اللهم العن اول ظالم ظلم حق محمد وال محمد واخر تابع له ...
الموضوع :
◾ الثامن من شوال ..ذكرى هدم مقبرة جنة البقيع في المدينة المنورة ..◾  
Huda : بالتاكيد هي حرب بين العمالقه والاهم فيها هو الربح المادي وهذه هي نتائج العالم المادي الذي تدعو ...
الموضوع :
الوباء القادم
زيد مغير : الاستاذ الجليل محمود الهاشمي ده اجمل التحيات. النقطة الخامسة الذي ذكرتها هي من أهم الحلول وأعني بذلك ...
الموضوع :
بعد ان استشرى وبات"خطراً" على مصير البلد  ..كيف نواجه "الاعلام المأجور"؟  
زيد مغير : كما عودتنا أستاذنا الكريم سامي جواد أن حبر قلمك اسمه حبر الحق وفقك الله ودمت لنا ...
الموضوع :
من يلتحق بايران وفنزويلا ؟!  
زيد مغير : من اجمل ما قرأت لك الله الصادق محمد صادق الهاشمي ...
الموضوع :
أبعاد إيصال النفط الايراني الى فنزويلا  
AYAD ALSAFI : ما بال رواتب البعثين والأجهزة القمعية التي يصل عددها خمس مئة وخمسون ألفا كلهم يأخذون رواتب عاليه ...
الموضوع :
النفط والموازنة كلاهما لعبة سياسية وطريق المعالجات  
ميثم : https://youtu.be/3mFhzsn7l4U اسوء الانترنيت ...
الموضوع :
شركة ايرث لنك لخدمات الانترنت تبدأ بتخفيض اسعار الاشتراك بمنظومتها
فيسبوك