المقالات

لنا الله والعراق ولكم دموعكم

801 20:09:00 2007-01-05

( بقلم واثق جبار عوده )

هناك الكثير من يعتبر ان صدام سنيا وان طريقه اعدامه اهانه للكرامه واقول بغض النظر للفتوى الصادره من الشيخ عبد العزيز بن باز والذي ينكر اسلاميه صدام ويتهمه بالكفر طالما صدام لم يتخلى وبشكل علني عن مبادئ البعث وان صلى وصام وقرا القران ونطق الشهادتيين اقول ان من يعتبر صدام سنيا اذن هو يشترك معه في جرائمه هل هناك سني عاقل يوافق على هذا الراي ؟

اذن اذا اعتبرتم ان صدام سنيا فمن حق الشيعه في العراق والعالم من مقاضات كل سني لاشتراكه بجرائم صدام ولكون جرائم صدام موثقه فلا مفر من الاتهام والعقوبه ان طريقه معامله صدام اثناء تنفيذ عقوبه الاعدام لاترتقي الى جرائم وانما هي سؤ تصرف فهل تتحملون مسؤوليتكم وتضعون انفسكم كمتهمين لاشتراككم في المسؤوليه عن جرائم صدام  ان الشيعه سوف يتسابقون ليعترفوا انهم اساؤوا التصرف اثناء تنفيذ الاعدام بصدام لانها مهما كانت فلا ترتقي لاكثر من دفع غرامه ماليه كعقوبه ولكن ايرضى السنه بحبال المشانق لانها العقوبه المناسبه لجرائم صدام هل تمتلكون من الشجاعه شيئا لتشاطروا صدام جرائمه ان التباكي على صدام يضع المتباكين امام مسؤوليه تاريخيه وهي هل انتم تعتبرون صدام مثلكم الاعلى وجرائمه افعال مشروعه

اذن تحملوا مسؤوليه مواقفكم ومثلما تدعون ان صدام اعدم بوحشيه وان الشيعه قد اهانوا مثل سني اعلى  اذن عليكم ان تقفوا امام القضاء لتحاكموا بمجملكم او كل من يعتبر صدام سنيا على ما اقترف من جرائم بحق العراق والعراقيين لانكم قد ايدتم وشجعتم  ليس الشجاعه ان تطلقوا الشعارات هنا وهناك بل الشجاعه ان تعترفوا انكم جزء من الماكنه الصداميه التي حصدت ارواح العراقيين وامالهم وحولت بلدا كالعراق الى خراب وشعبه الى حطام

اننا نعلم ان هذه الضجه الاعلاميه هي زوبعه في فنجان لانها قادمه من المثل المشهور ارحموا عزيز قوم ذل ولكن غدا ستهدا عواطفكم وستختفي انفعالاتكم ولكن هل تختفي جرائم صدام بالطبع لا لانها موثقه وهناك شعبا خرج من قمقمه ولاتوجد قوه في الارض تستطيع اركاعه وتعيد المعادله السابقه الظالمه نعم سترسلون انتحاريين ومتطرفين وقتله ومؤجورين ولكن الى متى ؟ الذي سوف يقهر هو انتم والذي سوف يشقى هو انتم اما الشعب فهو صامد وسيصمد وكلما تفجرت كراهيتكم على جدران صموده كلما كشرتم عن اسنانكم الطائفيه وظهرت حقيقه المعركه التي تشتركون فيها في العراق معركه طائفيه ليس الغرض منها حزنا على صدام بل حزنا على مافاتكم من تسليط المنبوذين والساقطين على رقاب شعب ابي

ان التاريخ يكتبه الصامدون لا الانهزاميون القتله  التاريخ يكتبه المقبلون في معارك الصمود لا المدبرون الغادرون نحن لا نقول لكم كفوا عن بكائكم ولكن نقول اقتصدوا بدموعكم لان هناك المزيد في انتظاركم  فلنا الله والعراق ولكم دموعكم

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.19
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك