المقالات

مفهوم الإصلاح في الثورة الحسينية

1709 2017-09-24

الإصلاح في اللغة، هو ضد الفساد، ومن ملامح الإصلاح هو إصلاح النفس، فالأنسان حين يصلح نفسه، ويتوب، والتوبة لا تقبل، إلا إذا أصلح التائب قلبه، وعمله قال تعالى(إلا الذين تابوا وأصلحوا وبينوا فأولئك أتوب عليهم). 

جسد الحسين (عليه السلام)في ثورته،قيم ومبادئ، وحقوق الأمة، ومنها"الإصلاح" إذ أكد على الإهتمام بشؤون الأمة السياسية، والإقتصادية، والإجتماعية، والدينية، من خلال توعية الأمة، بمواصفات الحاكم العادل العامل بالقرآن، والسنة، ويحترم آراء الناس، ومعتقداتهم، ويؤمن بالشورى في الحكم، وتولي الحكم من هو أهلا لها، وعدم المساومة على الحق، والإلتزام بالعهود، وهذا ما أراده الإمام(عليه السلام)بقوله(ولعمري ما الإمام، إلا الحاكم بالكتاب، القائم بالقسط، الداين بدين الحق، الحابس نفسه على ذاته تعالى). 

تظمنت معالم تلك النهضة، تمتين أواصر الثقة بالمعتقدات، من خلال طرح الصحيح منها إلى الأمة، والتأكيد على وحدة الأمة، ومنع إثارة التفرقة، والعنصرية، والطائفية، والقبلية، والقومية، كأساس للتمييز بين الناس، وقد وضع عليه السلام شروط الإستقامة، والكفاءة في تولي شؤون الأمة، وتسيير مهام الحكم، فضلا عن ممارسة حق النقد، والبيعة، والنصح، والتوجيه، وهذا ما أكده (عليه السلام) عندما قال(إنا أهل بيت النبوة، ومعدن العلم، ومختلف الملائكة، وبنا فتح الخالق، وبنا ختم، ويزيد رجل فاجر، شارب الخمر، قاتل النفس المحرمة، معلن الفسق، ومثلي لايبايع مثله). 

أكد (عليه السلام) على أهمية طريق الحرية، وعدم الإنسياق وراء الحاكم الظالم، مهما كانت الأسباب، وعدم العيش كالعبيد، بل دعا (عليه السلام) أن يكون الناس أحرارا في دنياهم. 

إنطلق الحسين(عليه السلام) بأهدافه، معلنا الحرب على الظلمة بقوله(ألا وإني لم أخرج أشرا، ولا بطرا، ولا مفسدا، والا ظالما، وإنما خرجت لطلب الإصلاح في أمة جدي، أريد أن آمر بالمعروف، وأنهى عن المنكر)مذكرا أن دعواته الإصلاحية، ليست للتنافس على الخلافة، وإنما لا يجاد أرضية لعمل الحق، مقابل الباطل، جاهرا قوله(اللهم إنك تعلم، إنه لم يكن ماكان منا، تنافسا في سلطان، ولا إلتماسا من فضول الحطام، ولكن لنرى المعالم من دينك، ونظهر الإصلاح في بلادك، ويأمن المظلومين من عبادك، ويعمل بفرائضك، وسنتك وأحكامك) 

من هنا ثورته(عليه السلام) جاءت من أجل حرية الناس، وصيانة كرامتهم الإنسانية، ورفض الذلة التي إتبعها الطغاة الأمويين، وأتباعهم في تعاملهم مع الناس، وستبقى تلك الثورة، نبراسا للثائرين ضد الظلم، في كل زمان ومكان، وزخما معنويا للمظلومين، الذين ينهلون من مبادئ تلك الثورة، وما حصل في العراق مؤخرا، من نصر كبير، وعظيم في دحر أعتى قوة إرهابية، شهدها العالم هو بفضل تلك الدماء، التي أراقها الحسين(عليه السلام) وسار على دربه المجاهدين، بأموالهم وأنفسهم. 

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.59
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
ابو الهدى الساعدي : سمعت ابيات لطيفة للغاية من احد السادة الأجلاء في مدينة الأهواز قبل اكثر من ١٥عاما تقول : ...
الموضوع :
ومعجم الامام الخميني (رض) السياسي
فرید خیرالله : الا ان حزب الله هم الغا لبون الهم اجعل وحدته فی قلوب المسلمین ...
الموضوع :
آمريكا تبحث عن "اندلسة" العراق
حيدر زهيره : دائما كنت اعتقد ان الشيء الوحيد الذي يصعب علي فهمه هو النظرية النسبية (للمغفور له اينشتين) ولكن ...
الموضوع :
خلف: مجلس الأمن الوطني خول القوات الأمنية باعتقال من يقوم بقطع الطرق وغلق الدوائر
حسين : التاريخ يعيد نفسه ومافعله البعض بالحشد الذي دافع عنهم خير مثال بدون مغالطات لكم التقدير ...
الموضوع :
هل الحسين (ع) دعا على العراق ؟!!!
حسن : ممتاز تقرير يثلج الصدور من جهه انفضاح امر ثورة اللواطين و الجراوي وانحسارها ومن جهه يجعلنا نترقب ...
الموضوع :
الأدلّة على فشل الجوكر الأمريكيّ في العراق
احمد : قام شركة كورك بإرسال رسالة الي جميع مشتركيها بأن نعبا رصيد 8000 دينار مقابل 800 دقيقة للشهر ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
اخواني انتباه وصلو هذا الخبر لكل قاءد : بسمه تعالى ،،،كل الجواكر الموجودين حاليا بللغوا باوامر بقطع الطرق واختراق البنايات الحكوميه تمهيدا لتسليم مواقعهم لمن ...
الموضوع :
في تحدي سافر لعشائر الناصرية عصابات الجوكر اللقيطة تحرق الاطارات وتقطع الطرق
عون حسين الحجيمي : احسنت بارك الله بيك...جعلك الله من خدام واتباع واشياع اهل للبيت عليهم السلام ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
اسماعيل احمد : ان اللواء الأول مشاة بقيادة هيثم شغاتي تنسحب من الشريط الساحلي الى عدن وهذه نتيجة الاستفزازات والمؤامرات ...
الموضوع :
إنتكاسة جديدة لعملية السلام في اليمن
حسام تيمور : انهض و خذ من نخيل الرافدين عكازا ... و من سلاح حشدك عصا ... و من دجلة ...
الموضوع :
بالحبر الابيض ... كسر القلوب ...
فيسبوك