المقالات

مسرحية العقوبات تفسر خسارة امريكا

352 2018-11-05

عمار الجادر

 

لكي يثبت وجوده، يعمد المهرج دائما الى التظاهر بموقع القوة، وانه قادر على تجويع الشعوب كيفما شاء، وفي الحقيقة انه ليس الا مهرجا امام العقلاء، ولكن المؤسف انه لا عقل للجمهور يعي به ان ما يقوم به المهرج اصبح من السذاجة المفرطة.
من المضحك جدا ان ترى ترامب بعد هزائمه، يخرج على غلاف المجلات، مع عبارة ( العقوبات قادمة)، ويقصد بذلك الحرب الاقتصادية على الشعب الايراني، وفي الحقيقة انه يهذي، فأيران دولة عظمى، ارتبط نشاطها الاقتصادي بكثير من الدول، حيث ان عقوبات امريكا لا يسمع صداها ان نفذت، فمن المستحيل ان تخسر الصين مثلا نشاطها الاقتصادي مع ايران، وسوف يؤثر هذا القرار على اقتصاد العراق بصورة ملفتة، اذ ان 80 بالمية من اقتصاده يعتمد على الجمهورية الاسلامية.
ان حصار الجمهورية الاسلامية، يعد حصار اقتصادي لجميع دول المنطقة، بسبب وجود ترابط اقتصادي واضح بين الدول، وبالتالي فان ترامب يسير بولاياته المتهرئة الى حافة جهنم، والمتضرر الاكبر في هذه الخطوة هو الشعب الامريكي، بالتالي فأن جنون هذا الاهوج، سيؤدي الى اضطراب اقتصادي كبير، وبالتأكيد ان الدول المتضررة لن تقف مكتوفة الايدي، ولا تستطيع امريكا وحلفائها سد النقص الحاصل في السوق.
لا اعلم قد يكون ترامب تناول جرعة كبيرة من بول البعير، اثناء زيارته الى ال سعود، ادت الى خلل في سياسته، ولو احصينا خسائر امريكا على يد الجمهورية الاسلامية، لوجدنا ان الخسائر فادحة، منذ ترك الاتفاق النووي، والتلويح بالعقوبات الغبية، حتى الخروج الاستعراضي الاخير لترامب، فمهلكة ال سعود منجم اليهود، بدأت تتناخر من داخلها، وحرب اليمن لم تحسم ولن تحسم ابدا، وكل تلك الدماء والكوارث الانسانية بسبب مهرج لا يصلح الا لاستعراض حلبة المصارعة الحرة.
الى متى تبقى هذه المسرحية الساذجة؟! ولأجل من تخاطر الدول بمصير شعوبها؟! ايران دولة رصينة لن تهز، والخاسر في هذا كله هي الشعوب النامية فقط.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.21
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مصطفى : ازالة بيوت الفقراء ليس فقط في كربلاء حتى تصور للناس الوضع الامني الخطير كما تزعم اتقوا الله ...
الموضوع :
الى المدافعين عن التجاوزات في كربلاء والبصرة..الوضع خطير جدا
محمد سعيد : عزيزي كاتب المقال ماتفضلت به صحيح ولكنك اهمل جانب جدا مهم وهو المستوى العلمي فكيف يكون مستوى ...
الموضوع :
دعوة لكسر قيود الدراسات العليا
ابرهيم : سعد الزيدي اسم لم نسمع عنه في الحكومات العراقية ولا في اروقة السياسة والصخب والنهب لذا اتسائل: ...
الموضوع :
طريق الحرير
رسل باقر : امكانية دراسة المجموعه الطبيه للمعدلات اقل من 80 على النفقه الخاصه ...
الموضوع :
العتبة الحسينية تدعو الطلبة الراغبين بدراسة الطب في جامعة عالمية إلى تقديم ملفاتهم للتسجيل
Aqeel : شركه زين العراق شركه كاذبه ولصوص في نفس الوقت تتشترك في الانتر نت الاسبوعي او الشهري او ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
سيد محمد : موفق ان شاء الله ...
الموضوع :
القانون المنفرد...
Abbas alkhalidi : ماهيه صحة المعلومات وهل للكمارك علم ب هذه الأدوية أم هناك جهات تقوم بالتهريب متنفذه ولها سلطة ...
الموضوع :
إحباط عملية تهريب أدوية فاسدة عبر مطار النجف
سيد عباس الزاملي : سلام الله عليك ياأبا الفضل العباس ع ياقمر بني هاشم الشفاعه ياسيدي و مولاي ...
الموضوع :
ملف مصور مرفق بفيديو: تحت ضريح إبي الفضل العباس عليه السلام..!
أمجد جمال رؤوف : السلام عليكم كيف يمكنني أن أتواصل مع الدكتور طالب خيرالله مجول أرجوكم ساعدوني وجزاكم الله خير الجزاء ...
الموضوع :
اختيار الجراح العراقي طالب خير الله مجول لاجراءعمليتين في القلب في مؤتمر دولي بباريس
صباح عبدالكاظم عبد : شكرا لمديرية المرور على هذة الخدمة انا مليت الاستمارة وحصلت على التسلسل كيف اعرف موعد المراجعة ...
الموضوع :
المرور تدعو الى ادخال بيانات الراغبين بالحصول على اجازة السوق من خلال موقعها الالكتروني
فيسبوك