المقالات

غسيل الاموال بصورته الصحيحة..!

775 2018-11-13

عمار الجادر


لم اكن اعلم ما معنى غسيل الاموال! لكني اليوم عرفت معناها بصورة جيدة، لكن عمليا تطبقها ربات البيوت في كل مرة، والناتج لا يكون مربح، فقط خسارة بالجهد في كي النقود لتعود كما كانت!
لا أعلم هل اصبح شعبنا ( يكبر الصغيرة ويصغر الكبيرة)؟! فالعجيب انني لم اشاهد ردة فعل على تصريح مدير المصرف العراقي، حيث اورد ان سبعة مليارات دينار اتلفت بسبب فيضان المصرف! بينما اجد الدنيا مكتضة لأجل فيضانات الكويت! والحقيقة ان كلا المساحتين بنفس القياس، وعدد سكان الكويت يساوي عدد موظفي المصرف ناهيك عن موظفي البنك المركزي، فإيهما في كارثة واقعية؟!
تصريح العلاق الاخير يجب ان يضاف لموسوعة غينز، لانها حطمت الموسوعة الفلكية، فميزانية الدولة برمتها قد تكون 
270 مليار، وخسارة البنك المركزي 170 مليار، ولا نعلم اين العزيز لكي يستفتي يوسف برؤياه؟!
هل اصبحنا شعب لا يشعر بمن ينتقص من عقله؟! هل يقبل شعب الحضارات بهذه الاضحوكة الساذجة على عقله؟! لدينا 360 ممثل للشعب، في اي واد يهيم هؤلاء؟! ربما يرضى الشعب! فقبله اقنعه عبعوب بصخرته! والمالكي برامبو الخضراء، والبياتي باستنساخه، والشلاه الذي تطاول ببجاحته، بينما لم يذكروا شيء الا مصرف الزوية الذي اتضح هو الاخر اكذوبة واضحة على الرجل، الى اي مدى وصل حالنا؟!
لا حاجة من اليوم الى غسيل الاموال المتعارف بين الدول، فلدينا غسالة كبيرة تدعى البنك المركزي، لمن يحب ان يجعلها ثمانون فوق المئة، ويحفظ للعلاق هيبته، فالمياه اصبحت حامض مركز يذيب النقود، ويحولها تلقائيا الى جيوب عفنة، اعتادت التطاول على المال العام، ولا ابرئ شعبي، فشعبي يتجاوز على الممتلكات العامة، وكل يغسل الاموال حسب فائدة جيبه، وتلك الكروش التي امتلأت بمال الشبهة.
اليوم اثبت لنا العلاق كيف تغسل الاموال بالصورة الشرعية، ولأنه يدعي التدين غسلها بماء المطر الطاهر، لكنه لا يعلم ان هذا الماء سوف يصب على جثته الهامدة، فماذا يقول لدموع الفقراء التي ستكون نارا يعلم خالقها شدة استعارها.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.13
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك