المقالات

ماذا لو لم يكن اسبوع؟! اسبوع المحبة والسلام بنظرة جريئة

745 2018-11-26

عمار الجادر


لا نستطيع ان نكذب على التأريخ، ولا نقدر ان نقول ان ما جرى بين طوائف المسلمين اخطاء فردية، بل نستطيع ان نعض على الجراح لنحقق لنبي الرحمة مشروعه، والمغفرة صفة من آمن برب محمد.
حكاية ومدلول:
يحكى ان اخوين اثنين، مات ابوهما، وكان ابوهما على خلق جميل، فجعل لهم يوما في منتصف رمضان، سنة حسنة يجتمعون فيها ويتسامرون دون عتب ولا شقاق، فكانت تلك سجيتهم حتى ولو اقتتلا في باقي ايام السنة، وكان احدهما شقي والاخر لطيف وحنون يسير بنهج والده، فقام الشقي بالتحايل على ذلك اليوم، بغضا باخيه، فقدم اليوم الى العاشر من رمضان، اما اخيه الثاني لكي لا يكسر وصية ابيه، ويساير اخيه، جعلها خمسة ايام، واسماها خميس الاخوة والوفاء، وكان يتلهف شوقا لتلك الخمسة، فقال احد ابناء الاخوة ( ماذا لو كانت عمرا وليس خمسة؟!)).
حقيقة الامر، ان ولادة نبي الرحمة كانت رحمة لقريش منذ كانت كافرة، حيث ابعد الخالق عنهم شر الاحباش، كرامة لولادته، ورحمة في حياته حيث بعث في الاميين رسولا منهم، ورحمة بعد استشهاده، حيث ان ولادته وان اختلف بها الاخوة، لكنه بقى رحمة وسلام، اذ انها اصبحت اسبوع، وهذا الاسبوع نعيشه دون شقاق وكأن رحمة منه تحف الجميع، ولكن من حق الاولاد ان يتساءلوا، ماذا لو كانت عمرا، وجيلا بعد جيل؟!
اما آن الاوان ان نلتفت قليلا الى ما فعلت بنا سوء النوايا؟! هل يبقى الاخ الاخر بغيه؟! بينما نهج ابينا وقائدنا واحد، ولما لا نحقن الدماء ونجعله عمرا من الهناء؟! نحن اسياد البشر بأخلاق ابينا ورحمته، وما ذهب مع اهل الفتن ذهب، فلنكن نحن اليوم باسم الاسلام، سلاما لأهل الارض، ومفخرة لوالدنا على اهل السماء، ولكي نفعل هذا قل تعالوا الى كلمة سواء بيننا، ونبر والدنا باهله ونسير بهديهم.
ان الدماء التي سالت من غير حق، والاجرام الذي شاب اخلاق بعض ابناء الامة، لا يمكن ان نتغاضى عنه لانه بيت الداء، ولكن اكراما لخلق ابينا وبرا به، ان كنا ندعي فعلا حبه والتسليم لامره، ولكي نكون وحدة لا تقهر امام اعدائنا، فما قوة اسرائيل عدوة ابينا الا بفرقتنا، وشتات امرنا، ولننطلق نحو مستقبل لجيل مسالم، يعرف تأريخه، ويعرف عدوه، فنكون خير امة اخرجت للناس، نأمر بالمعروف وننهى عن المنكر.
اسبوع المحبة والسلام، ثقافة جميلة ولكن! لا نريد ان تكون صورا فقط، وجميعنا يدعي العودة لنفس الاب، وعلينا ان نحاسب انفسنا، ونعود الى ارث ابينا وهو الكتاب والعترة.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 74.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
علي : يوجد في النجف حي السلام 300 ساحات عامةواخذت من قبل المواطنيين وعملوهاحدائق خاصة لهم وهي ملكية عامة ...
الموضوع :
11صندوقا لشكاوى المواطنين في محافظة النجف
مرتضى : يجب اخراجهم من العراق فهذا راي الشعب الحر واذا لم يقبلوا بذلك يجب ان نخرجهم بشكل يذلهم ...
الموضوع :
(المجال الحيوي ) في مفاوضات واشنطن وبغداد المقبلة  
مرتضى : يقصد بالكلاب الاكثر شراسة هو ومستشاريه وحاشيته ...
الموضوع :
ترامب: لو اجتاز المتظاهرون جدار البيت الأبيض لواجهوا الكلاب الأكثر شراسة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,اللهم العن اول ظالم ظلم حق محمد وال محمد واخر تابع له ...
الموضوع :
◾ الثامن من شوال ..ذكرى هدم مقبرة جنة البقيع في المدينة المنورة ..◾  
Huda : بالتاكيد هي حرب بين العمالقه والاهم فيها هو الربح المادي وهذه هي نتائج العالم المادي الذي تدعو ...
الموضوع :
الوباء القادم
زيد مغير : الاستاذ الجليل محمود الهاشمي ده اجمل التحيات. النقطة الخامسة الذي ذكرتها هي من أهم الحلول وأعني بذلك ...
الموضوع :
بعد ان استشرى وبات"خطراً" على مصير البلد  ..كيف نواجه "الاعلام المأجور"؟  
زيد مغير : كما عودتنا أستاذنا الكريم سامي جواد أن حبر قلمك اسمه حبر الحق وفقك الله ودمت لنا ...
الموضوع :
من يلتحق بايران وفنزويلا ؟!  
زيد مغير : من اجمل ما قرأت لك الله الصادق محمد صادق الهاشمي ...
الموضوع :
أبعاد إيصال النفط الايراني الى فنزويلا  
AYAD ALSAFI : ما بال رواتب البعثين والأجهزة القمعية التي يصل عددها خمس مئة وخمسون ألفا كلهم يأخذون رواتب عاليه ...
الموضوع :
النفط والموازنة كلاهما لعبة سياسية وطريق المعالجات  
ميثم : https://youtu.be/3mFhzsn7l4U اسوء الانترنيت ...
الموضوع :
شركة ايرث لنك لخدمات الانترنت تبدأ بتخفيض اسعار الاشتراك بمنظومتها
فيسبوك