المقالات

قالوا و قلنا ( بين المركزية و الأقلمة )

406 2019-01-09

عمار الجادر

 

التصريح بالكلام, وسيلة لإيصال فكرة, وهناك مراتب للكلام, ترتبط بالمتلقي, وموقع المتكلم الاجتماعي, فكلام العقلاء مسموع لدى العقلاء, أما اليوم فتكلم الرويبضة , وأفسد عقل المجتمع عدم الثقافة.

عندما يكون مستقبل بلد خاضع لقول أنصاف العقول, هل يرجى لهذا البلد مستقبل واعد؟!

قالوا إن الوحدة و المركزية مناسبة للشعب العراقي, قلنا إن التعدد الطائفي والجيولوجي يحتم الأقلمة, قالوا نحن أصحاب القرار, و أيد شرعية قرارهم, أناس لا ينظرون أبعد من تحت أقدامهم, لذلك كانوا لا يستسيغون خطاب من ينظر إلى أمد بعيد, فثبت ما قالوا وأرخنا ما قلنا.

مرت السنين وبانت غاية يعقوب, فما كان في نفسه لم يكن خافيا على المفترس, وصاحب النظر الأوسع, و السياسة الثابتة, غاية لا تبتعد عن حب الأنا, وحب التسلط, و التحكم بخيرات الآخرين, والمركزية أصبحت قيدا بيد الدكتاتور, وسيفه الضارب على رقاب المعارضين, وفتنة دائمة للبقاء على كرسي الحكم.

لقد عانى الشعب العراقي, نتيجة قلة خبرته بمكر السياسة, فدماء أريقت, وخيرات نهبت, وفساد تفشى, وشبكة من جهلة قد تحكموا بمفاصل الدولة لولائهم الحزبي, ولكن لم يكن العقلاء مبتعدين عن ما يجري, فهناك قانون انتخابات عجز الحاكم عن إفشاله, وقانون 21 لسنة 2008 الذي يحرر المحافظات من قيود المركزية.

عجيب ما يحصل فعلا! فنحن نعلم أن الحرباء متلونة, لكننا نعجب من تلون البشر, فنفس الذين وقفوا ضد قانون الأقاليم, وعطلوا قانون 21 للمحافظات الغير منتمية لإقليم, هم من يدعمون أنشاء إقليم البصرة اليوم! إذا هم يعلمون إن قولنا صواب, وتبوئوا مقعدا غير مقعدهم, ولكن اليوم ليس كما الأمس.

اليوم لدينا معركة توجب الوحدة, و الوقوف وقفة رجل واحد ضد مخططات الفاشلين, ولكن لا ضير, فقد أوجد لنا أصحاب الرأي السديد قانون 21, الذي يبعد المحافظات عن قيود المركز, ويعطي لكل ذي حق حقه, ولكن هل تعلمون إن لدينا رجال المستقبل؟ وقادة لا تقهرهم النوائب.

قانون 21, عُطِل من سنه 2008 إلى تولي الحكومة الجديدة مهامها, فأدركت الحكومة الجديدة انه قانون لا غبار عليه, وأنه قد عطل لغاية, كشفتها تردي الخدمات في المحافظات, و أموال ضاعت بين الحكومة المحلية و المركز, وتجميد لهمة محافظين لم يكونوا على هوى أصحاب الشأن.

شماعة الحكومات المحلية, شماعة صالحة بغياب قانون 21, فالفشل يعلق عليها, والنجاح لصاحب الفخامة, وعندما تحين الانتخابات, تكون هذه القوانين مشروع انتخابي مسبوق بـ( سوف وسين ), حينما لا تخدم الزعيم نتائج الانتخاب, فلا سوف ولا سين, كما حدث مع البصرة عندما وقف ضد ال5 بترو دولار.

قالوا انه يحسن عملا, قلنا أنه يقف ضد الدستور, قالوا إن قانون 21 لا يخدم المحافظات, قلنا سنرى, وإذا بالذين قالوا هم أنفسهم قد صفقوا له بغضا من عند أنفسهم, لأنه قد أثبت حاجته, وسوف يخرج المجنون ليقول أنا الذي كتبته! كما قالها عن الحشد الشعبي.

كلام قبل السلام: من قالوا؟ هم عبده الأشخاص والمنتفعين من دماء الشعب, ومن قلنا؟ نحن أصحاب الرؤيا الصادقة, والأمل في غد مشرق, وقد برهنا صدق ما قلنا.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.75
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
طالب قاسم الحسني : تحيه طيبه اولا اسم الكاتب هو السيد اياد علي الحسني وهو كاتب في التاريخ وكان يختص بالتاريخ ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
علي الجبوري : لعنة الله على روحك يازايد الشر والله ماخلفت واحد شريف بنيت امبراطورية الدعاره في الامارات ثم صارت ...
الموضوع :
مصدر امني مسؤول : اعتقال شبكة استخباراتية اماراتية تضم لبنانيين وعراقيين تمول العنف في التظاهرات بايعاز من شقيق رئيس الامارات
Sayed : الصراحة و من خلال ما تفضلتم به من معلومات جدا مفيدة عن د.عادل عبدالمهدي رئيس الوزراء تدل ...
الموضوع :
عادل عبد المهدي يقتلُ نفسَه
احسان عبد الحسين مهدي كريدي : لدي معامله مقدمه إلى خزينة كربلاء لا اعلم مصيرنا ...
الموضوع :
الأمانة العامة لمجلس الوزراء تبحث ملفات المفصولين السياسيين غير المعينين
المواطن طلعت عبدالواحد : هل هناك قانون يجبر المواطن عند ايجاره لاحد محلات البلدية ولمدة ثلاث سنوات،،ان يدفع ايجار المحل مقدما ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
علي حسين أبو طالب : السيد الجابري . رأينا يتطابق مع رأيك في كل شيْ . لكن لا يمكن أن ننكر و ...
الموضوع :
عادل عبد المهدي يقتلُ نفسَه
علي الجبوري : لعد وين ضباط المخابرات العراقيه عن هذه العاهره ابوج لابو حتى امريكا وشنو مخلين هالعميل الحقير مصطفى ...
الموضوع :
بالفيديو ... ضابطة امريكية بعثية تتظاهر في ساحة التحرير بكل حرية
اسمه عبدالله قرداش تركماني سني : اخواني اسمه عبد الله قرداش ملعون تركماني سني قذر ومجرم لايفرق عن السشيطان في شيء ...
الموضوع :
العمليات المشتركة: لدينا معلومات عن زعيم داعش الارهابي الجديد
علي الجبوري : السلام عليكم حتى صار كل الكتاب والمفكرين ورجال الدين والاعلاميين والسياسيين يتحاشون الاشارة اليه بأي نوع من ...
الموضوع :
مقتدى الصدر اخطر عراقي على العراق
علي الجبوري : لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظين والله ماغزي قوم في عقر دارهم الا ذلو ومع ان السعوديه ...
الموضوع :
بالفيديو ... كيك صنع في السعودية يوزع على المتظاهرين فيه حبوب هلوسة
فيسبوك