المقالات

العقيدة تعمل بعقيدتها وترد الجميل

905 2019-01-10

عمار الجادر


في كل معركة هناك جندي مجهول، واصحاب العقيدة من المجاهدين من يجعلون له نصب في القلوب، ليخلده التأريخ، وجندينا في الحشد هم اصحاب الدعم اللوجستي، والاعلام الساند.
لقد اثبت مجاهدوا سرايا انصار العقيدة الاوفياء، انهم اصحاب ضمائر لا تنسى من ساندها في الشدائد.
سرايا انصار العقيدة: هم اللواء الثامن والعشرون في الحشد الشعبي، تأسس برعاية الشيخ المجاهد ( جلال الدين الصغير) دام توفيقه، وكان من رعيله الاول السيد الشهيد ( صالح البخاتي)، اللواء بأمرة الحاج المجاهد ( ابو زين العابدين الغزي)، والسرد يطول في شخصيات هذا التشكيل المبارك، الذي ساهم بحماية مرقد السيدة زينب ( عليها السلام)، وهب لتلبية نداء المرجعية الرشيدة، وبين قوسين انهم رضعوا العقيدة اسما ورسما.
في كلمة للقائد العام لسرايا انصار العقيدة، الشيخ الصغير دام موفقا،: اننا لا نقبل ان ترخص الدماء دون عقيدة ثابتة بما نضحي من اجله، فلا يمكن لاي عمل ان يكون دون غطاء شرعي واضح؛ فلا نشك مطلقا بان يكون جنوده اصحاب عقيدة راسخة، على اقل تقدير ان يكونوا في وسط عقائدي ثابت، لذلك كانت افعالهم ابلغ من الاعلام، الذي لم يوف حقهم في العطاء، فكما ان هناك ندرة في وجود عقائديين صادقين، نجد ندرة بالاقلام التي تكتب عنهم.
مبادرة جميلة تحت عنوان ( رد الجميل)، قام بها مجاهدوا العقيدة، بمعية امرهم الحاج ( ابو زين العابدين الغزي)، تكللت بزيارة الجندي المجهول، اصحاب قوافل الدعم اللوجستي، الذين واكبوا عمليات التحرير، ببذل ما تجود به ايديهم من طعام وشراب الى المجاهدين، وكان عملهم لا يقل شأنا عن الجهاد بالسلاح، حيث وفروا للمجاهدين جميع المستلزمات من مأكل ومشرب، الامر الذي دعم المعركة معنويا، وكان من اهم اسباب النصر العظيم.
رد الجميل من اصحاب العقيدة، يبرهن للعالم ان بلدا فيه حشد لن يهزم، وخاصة اذا كان ذلك الحشد يمتلك العقيدة كسلاح للنصر، ولاينسى من وقف معه في حالكات الليالي.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.24
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك