المقالات

السنة الأربعون من عمر الثورة الإسلامية..!

623 2019-02-02

قاسم العجرشqasim_200@yahoo.com 

 

 

الثورة الإسلامية اليوم، شاب عمره أربعين عاما، مفتول العضلات قوي البنيان، قادر على إنجاز أصعب المهام وأعقدها، فضلا عن أن هذا العمر بالتحديد، يشكل بداية الدخول بالنضج والحكمة، والقدرة على صناعة قرار رصين، يحسب كل الإحتمالات، وهذا ما كان على اوضح صورة، في مفاوضات النووي الإيراني مع القوى العالمية الكبرى.

تعيش أيران الإسلام هذه الأيام، ذكرى أنتصارالثورة الأسلامية الشعبية، التي قادها الإمام الراحل، العالم الرباني السيد الخميني(رض)،  في (11شباط /فبراير 1979).

لقد تمكنت الثورة الإسلامية، من إزالة أقوى نظام قمعي ديكتاتوري في المنطقة، مع انه كان مدعوما من قوى كبرى, وبرغم إمتلاكه خامس جيش في العالم، وعدد كبير من الأجهزة الأمنية القمعية، ومئات آلاف من الجلاوزرة المنتفعين.

رغم إختلافات الرؤى نحو هذه الثورة العملاقة، وهي إختلافات في أوساط شآنئيها فحسب، إلا أنهم جميعا يتفقون على ان هذه الثورة، محت من خارطة الوجود والتأثير، ركائز النفوذ الأجنبي من إيران، وحجمته في المنطقة.

صنعت الثورة نظاما سياسيا فريدا في إيران، يقوم على قيم العدالة المرتبطة بمنظومة الحقوق والواجبات، فضلا عن كونه  نظام سياسي مستقل، خرج بإيران من قيود تحكم  القوى الكبرى، بل وتحولت إيران في ظل هذا النظام، الى قوة كبرى ولاعب عالمي رئيسي.

إن الخصوصية الدينية المذهبية للمجتمع الأيراني، قد لعبت دورا بارزا، في إدارة حراك الثورة الشعبية، لكن جموع الثورة المليونية، ماكان لها أن تنهض نهضتها الكبرى، وتنتصر في اهدافها، لولا أنه جل في علاه، قد قيض لها القيادة الربانية التي إستنهضتها، ووجهت حراكها التوجيه الصائب.

إن الراحل العظيم الإمام الخميني رضوانه تعالى عليه، كان قائدا كبيرا من نمط خاص، فقيها زاهدا، عقلا نيرا، تميز بصفات شخصية، لايمكن توفّرها بسهولة في كل مجتمع مسلم, بل ولا يتكرر بسرعة، حتى في نفس المجتمع الأيراني، بل في العالم الإسلامي ايضا..

إن لحكمة وشجاعة القيادة الأسلامية في إيران، عند أتّخاذها للمواقف المصيرية، في اللحظات الحرجة والخطيرة من مسيرة الثورة, دورا حاسما في إمتداد الثورة، وبقائها قوية نشطة فاعلة متجددة، على مر سبعة وثلاثين عاما من عمرها المديد.

العامل الحاسم بعد رحيل الإمام الخميني (رض)، في إستمرار الثورة وديمومتها وديناميكيتها، تمثل بأستقامة قيادة الإمام الخامنائي، ونزاهتها الأخلاقية، وأمتلاكها العدالة والتقوى, وأحاطتها التفصيلية والدقيقة بالواقع القائم, خاصة فيما يتعلق بمجال حركتها, فضلا عن كفاءتها التنظيمية والأدارية، وحسن تدبيرها، وأمتلاكها لخصائص القائد الناجح, ووعيها السياسي العالي العميق، لمكائد وخدع وأساليب الأعداء الماكرة, وأمتلاك الحصانة السياسية والأخلاقية ضدها.

لقد تميزت الثورة بأنها استلهمت التفاصيل الدقيقة للإسلام، وهذا يمثل سرها المكنون.. 

كلام قبل السلام: السلام على روح الله وعلى احباب الله وعلى صراط الله وعلى ضياءه ووحدانيته..

سلام..

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 73.31
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
علي : يوجد في النجف حي السلام 300 ساحات عامةواخذت من قبل المواطنيين وعملوهاحدائق خاصة لهم وهي ملكية عامة ...
الموضوع :
11صندوقا لشكاوى المواطنين في محافظة النجف
مرتضى : يجب اخراجهم من العراق فهذا راي الشعب الحر واذا لم يقبلوا بذلك يجب ان نخرجهم بشكل يذلهم ...
الموضوع :
(المجال الحيوي ) في مفاوضات واشنطن وبغداد المقبلة  
مرتضى : يقصد بالكلاب الاكثر شراسة هو ومستشاريه وحاشيته ...
الموضوع :
ترامب: لو اجتاز المتظاهرون جدار البيت الأبيض لواجهوا الكلاب الأكثر شراسة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,اللهم العن اول ظالم ظلم حق محمد وال محمد واخر تابع له ...
الموضوع :
◾ الثامن من شوال ..ذكرى هدم مقبرة جنة البقيع في المدينة المنورة ..◾  
Huda : بالتاكيد هي حرب بين العمالقه والاهم فيها هو الربح المادي وهذه هي نتائج العالم المادي الذي تدعو ...
الموضوع :
الوباء القادم
زيد مغير : الاستاذ الجليل محمود الهاشمي ده اجمل التحيات. النقطة الخامسة الذي ذكرتها هي من أهم الحلول وأعني بذلك ...
الموضوع :
بعد ان استشرى وبات"خطراً" على مصير البلد  ..كيف نواجه "الاعلام المأجور"؟  
زيد مغير : كما عودتنا أستاذنا الكريم سامي جواد أن حبر قلمك اسمه حبر الحق وفقك الله ودمت لنا ...
الموضوع :
من يلتحق بايران وفنزويلا ؟!  
زيد مغير : من اجمل ما قرأت لك الله الصادق محمد صادق الهاشمي ...
الموضوع :
أبعاد إيصال النفط الايراني الى فنزويلا  
AYAD ALSAFI : ما بال رواتب البعثين والأجهزة القمعية التي يصل عددها خمس مئة وخمسون ألفا كلهم يأخذون رواتب عاليه ...
الموضوع :
النفط والموازنة كلاهما لعبة سياسية وطريق المعالجات  
ميثم : https://youtu.be/3mFhzsn7l4U اسوء الانترنيت ...
الموضوع :
شركة ايرث لنك لخدمات الانترنت تبدأ بتخفيض اسعار الاشتراك بمنظومتها
فيسبوك