المقالات

قائد يبلغ الهدف داغر الموسوي في ذمة الخلود

374 2019-02-18



انه يسعى لبلوغ هدفه، كأن الدنيا قفص صغير يحتجز اسد حيدري، في حياة لم يذق حلاوتها ابدا، وليس هذا فقط، بل انه محسود ايضا عليها، تعرفه الاهوار وقصبها، وتغزلت به ارض العراق من جنوبها لشمالها.
عندما نرى قادة ابكوا الاعداء، يجلسون على الة حدباء ليذرفوا الدموع، نتيقن تماما ان الراحل عنهم لا يفقه مسيرته الا الرجال الرجال، فهم سِفر قصته، وهم غلاف لكتاب لابد ان يطرز بذهب، ليس ذهب الدنيا الفانية، بل دماء لا تزال في عروق ارض ديدنها صنع الابطال، ابطال ثبتوا العقيدة ضربا بخياشم الاعداء، نهجهم نهج علي امير المؤمنين، طلقوا الدنيا ثلاث لا رجعة فيها، وحاربهم اصحابهم قبل اعدائهم، ولا نعلم على اي شيء هم محاربون؟!
السيد داغر الموسوي: بطل من ابطال المسيرة الحيدرية، هامة عالية ناطحت اصنام الكفر والطغيان، تعرفه كصيبات الاهوار، وتنعى لفقده سوح الرجال، حزن لأجله السلاح، فهو معتاد على معانقة سواعده السمراء، اعتاد على ان يزغرد بيده على رؤوس الاعداء، متواضع حتى خجل التواضع منه، ليث ضرغام، لم يكن يوما في ذيل المعركة، ودائما ما كان رافعا للواء المنتظر، في مقدمة المعركة وحاسما لها مع اخوته اسود الهيجا.
دائما كان يروم لاحدى الحسنيين، ولأن الرصاص يستحي ان يقبل جبهته بحرارة، لم يفز الا بحسنة النصر دائما، فلم يزل يطارد هدفه نحو افق اوسع من دنيا، ملاذ للفاسق وسجن المؤمن الغيور، حتى اذا جاء وعد السماء، فرح المؤمن بلقاء ربه، وفرح الفاسق بفراق من لم يكن يتجرأ من النظر الى وجهه، وحزن الابطال لانهم فقدوا ورقة بيضاء من دفتر الابطال، وهم يذكرون كيف كانوا سوية في سوح الجهاد.
اليوم بلغ هدفه داغر الموسوي، وهو يعتلي الى افق لم تنجس هواه انفاس الجبناء، ولكن ترك الحسرة والالم في قلب كل من عرفه وعرف قلبه الجميل، بلغ الهدف في حضن جده امير المؤمنين، صادقا لما عاهد عليه، فسلاما على روحك الطاهرة، وصبرا جلال الدين الصغير، صبرا ابو مهدي، فهذا الطريق انتم به القادة ونحن على خطاكم سائرون.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3225.81
يورو 1351.35
الجنيه المصري 71.53
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 319.49
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1204.82
ريال يمني 4.79
التعليقات
هيثم حسين علي النجدي : قدمت معاملتي للحصول على قطعة أرض للهجرة والمهاجرين من سنة 2012 ولحد الآن لم يشملني التوزيع أرجو ...
الموضوع :
توزيع 966 قطعة ارض سكنية على موظفي الدولة وشريحة المهجرين
حكيم كاظم : السلام عليكم محلة ٥٥١ مدينة الصدر صار اكثر من اسبوع تعاني من انقطاع الكهرباء علما ان جدول ...
الموضوع :
قسم الشكاوى في كهرباء الرصافة يدعو المواطنين للاسهام في القضاء على الفساد الاداري
اماني : كيف تقول إن اولاد آدم تزوجوا من إخوانهم غير الشقيقات ...حاشا لله أن يقبل هذا العمل الفاحش ...
الموضوع :
كيف تكاثر اولاد آدم (ع) ... ومن هُنَ زوجاتهم ؟؟ الجزء2
ضياء عبد الرضا طاهر : الى سماحة السيد علي السستاني دام ظلك.. أقدم أليك التهنئه بولادة حشدنا الشعبي العراقي هذا الحشد الذي ...
الموضوع :
في ذكرى الفتوى الخالدة ولد العراق حشدا باراً
هاني الياسري : السلام عليكم فقط للزياده المعلومات ان بهجت الكردي هو فلسطين وليس عراقي هو وكثير من الفلسطينين الذين ...
الموضوع :
وثائق دامغة تدين ادعياء الوطنية -3- حينما جندت هيئة علماء الارهاب المرتزقة بهجت الكردي وعبيرمناجد واخرين كابواق ارهابية
Athrae Saleh : السلا عليكم اني خريجة سادس علمي معدل كربلاء غربوني اهلي واني صغيرة للنروج وكان حلم حياتي كلية ...
الموضوع :
الاعلان عن افتتاح موقع كلية الامام الحسين الجامعة في محافظة كربلاء المقدسة
احمد رياض محمد : ابن خالي امي سجين سياسي في زمن النظام البائد مسجون سنة كاملة و تحت تاثير السجن والظلم ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
احمد المياحي : السلام عليكم اساتذنا العزيز أرفع اليكم شكوى من منطقة الاعظميه محله ٣١٤ زقاق ٥٠ دار ٣١ حول ...
الموضوع :
قسم الشكاوى في كهرباء الرصافة يدعو المواطنين للاسهام في القضاء على الفساد الاداري
المهندس عصام سليمان قنطار : السلام عليك يا أمير البلاغة ...
الموضوع :
في النجف: محاكاة أقدم نسخة لنهج البلاغة بـالشرق الأوسط
فيسبوك