المقالات

الإصلاح وحبال الشيطان

196 2019-02-25

عمار الجادر

 

منذ بداية التغيير, لم أكن أشك في أن حاشية فرعون هم السحرة, و أن حزبهم متفق على الشرك الأعظم, ولكن موسى لا يريد أن يظلمهم, وكذلك اليهود لا زالوا يعبدون فرعون.

لم تذبح البقرة الصفراء, ليس لأنهم لم يجدوها, ولكنهم جميعا مشتركون بقتل النفس البريئة, إلا موسى ومن تبعه من الحواريون, وكذلك شعب فرعون, فبدلا من أن يطيعوا موسى لأنه خلصهم من ظلم آل فرعون, حاربوه وكذبوه, ورفعوا الشعارات ضده, و اتهموه بالكذب و السرقة, بينما لم يسألوا السامري عن العجل الذي صنعه من حليهم, وهبوا ليقتلوا هارون, واليوم لا غاية لهم إلا الكفر وقتل صاحب البقرة الصفراء.

حبال الحزب لا زالت قوية, رغم إن العبادي لم ينصبه حزبه لرئاسة الحكومة, وكان لموسى الفضل في نجاة اليهود من سطوة فرعون, فيا ترى لماذا استضعفوا هارون وكادوا يقتلوه؟! ولماذا ترك شعب العراق موسى عصرهم ولم ينصروه؟!

مظاهرات مدفوعة الثمن, وعجل صنعه السامري للإطاحة بنبوة موسى, ولكن؟! أنقلب السحر على السحرة, وخر السحرة صعقا, فأغلبهم امن لموسى لغياب حجته, وأقلهم امن بموسى ونبوته, ولكن العجل لا زال في قلوبهم, فما امن فرعون حبا بموسى, ولكنه امن لكي لا تغلق البحار عليه وتغرقه كما سابقه, فأضطر إلى أن يطلق ورقة الإصلاح حبرا على ورق, وما موسى عنه ببعيد, ولكن ليأخذ الحجة عليه.

لازلت أتذكر جيدا ما قاله موسى في عام 2006, وكرره في عام 2011, وبعدها أغلق أبوابه بوجه من أدعى أنه تابعه, حتى بانت أنياب الشيطان, وشعب العراق قد أشرب في قلوبهم العجل, فحبال الشيطان أحكمت سطوتها على قلوب عباد البشر, وحزب الشيطان مستبشرا بمغانمه, فتغنوا لفرعون حتى تجبر, ومد لهم الشيطان واسع حباله, فجعلوا محتال العصر ندا لموسى, وتطبعت هذه الصفة في حزبه وحاشيته.

اليوم وبعد أن زال محتال العصر, لم يشأ موسى أن يكون بعيدا عن خلفه, ليلزمه الحجة كما ألزم سابقه, وبطلب من شعب العراق, ولكننا نرى إن الزمن يعيد نفسه, فنفسه فرعون وقد طغى, ونفسهم اليهود لم يقروا لموسى حسن فعله, فلا زلت أراهم يبحثون عن سامري, ليصوغ لهم عجلا من حليهم, ويعبدوه دون ألاه موسى.

طالبت المرجعية وبينت الخطوط العريضة التي يجب أتباعها, وهي كانت واضحة لذوي العقول الجادة, لان المتتبع لخطاب المرجعية مع الحكومة السابقة, يكفي لمن يريد الإصلاح الجاد, ولكن للحزب طابعه المعادي للمرجعية, ونزعته الدكتاتورية المتغابية, ولكن المرجعية أزاحت عن الوجوه نقابها, وطالبت بتغيير القضاء الفاسد, الذي يعد من أهم خطوات الإصلاح, ولكن كيف يذبحون البقرة وهم يعلمون إن لحمها سيفضحهم, , فكانت حبال الشيطان أقوى من صوت الرحمن.

أذبحوا البقرة فان لم تفعلوا فسيذيقكم رب موسى شر عذاب, ولن يفلح الظالمون, واليوم سوف لن تغلق أبواب المرجعية فقط, بل ستغلق السماء رحمتها على الحاكم والرعية, وما حبال الشيطان إلا خيط العنكبوت, ولا يكن كلام موسى بينكم كناقة صالح, تعقروها ويدمدم عليكم ربكم بذلك.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 69.25
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ناديا : لدي اخ اسمه ( صباح سوري جعاز جياد المحمداوي) فقد في السعوديه منذ عام 1998 ولم نسمعه ...
الموضوع :
اسماء عراقيين قطعت روؤسهم و اخرى تنتظر قطع راسها في السعودية
sara : مقاله في الصلب ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين؟
عباس : كل التوفيق والنجاح استاذ حيدر ...
الموضوع :
التنظيم وبناء الأحزاب السياسية
Saffa abdul aziz hamoud al-maliky : السلام عليكم. انا احد. مشاركين الانتفاضة الاشعبانية خروجي. الى السعودية. عام. 1991 بعدها تم قبولي الى امريكا. ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
ابو حسنين : للاسف الشديد نحن فالحين بالخطاب الانشائي فقط ونتبجح بثورة العشرين وعرين الامام (ع) ومدينة المرجعيه والحوزات وغير ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
عبدالباسط شكر محمود الربيعي : السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم . تم الاستيلاء على قطعة الارض العائدة لي في منطقة الفضيلية في ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Bashar : نعم كلنا مع قدسية مدينة امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام كما نطالب تطبيق العقوبة ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم الع : احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ثوره هاشم علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم رسالتي مستمده فقره من الدستور العراقي والذي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
فيسبوك