المقالات

مَنْ صَنَعَ السلفية الإسلامية..؟!

893 2019-03-25

قاسم العجرش qasim_200@yahoo.com

 

من متطلبات بقاء إسرائيل كدولة هو أن تكون قوية، فيما يبقى جيرانها الذين نجح مخطط تحويلهم من خصوم الى جيران مروضين ومن ثم الى أصدقاء ولكن ضعفاء..!

ومن خلال ضعفهم يضمن الإستعمار الأستيطاني الصهيوني في أرضنا المحتلة بفلسطين تفوقه الدائم عليهم، ولن يتحقق هذا الضعف الموازي للقوة الصهيونية، إلا بإنهاك مستمر للعرب بحروب بينية، وبما يشغلهم دائما عن عدوهم الأول، بل أن هذا الإنهاك سيجعل حلم التنمية والرخاء العربي بعيد المنال حتى وإن كان العرب أغنى شعوب الأرض، وسيصل العرب وفقا لهذه المخطط الى حال يجوعون فيه، وسيتبعون من أستحوذ على ثروتهم كالكلاب وفقا لمبدأ: أجع كلبك يتبعك..!

بعيدا عن مفهوم نظرية المؤامرة الذي طالما تعكز عليه الساسة العرب، نشهد نجاحا منقطع النظير لخطة جرى تنفيذها بثبات ودأب منذ بدأ الصراع مع الصهيونية، هذه الخطة تصل اليوم الى صفحاتها الأخيرة، والمتمثلة بنجاح عملية استبدال الصٍّراع العربي الصهيوني بالصٍّراع الطائفي في داخل الإسلام..

فكي تعيش الدولة العبرية، وهي النتاج العملي للصراع، كان لابد من إنتاج صراع بديل عبر  تأجيج الصٍّراع المذهبي السنٍّي الشيعي، وهي عملية محسوبة ومضمونة النتائج لمن يعملون على صناعه، ليس لأنه صراع حتمي وطبيعي، ولكن لأن لهذا الصراع العبثي جذوره، التي يمكن إروائها بريات قليلة من الفتاوى والأحقاد كي تنتعش شجرته الخبيثة ، لتورق سموما  مثل سموم القرضاوي والعريفي ومن على شاكلتهما..

النجاح الجديد الذي تحقق للصهيونية، ويمثل لها فتحا مبينا، أن تبنى هذا المشروع العرب أنفسهم..!

وهاكم هذا الكم الهائل من الساسة والمثقفين والمفكرين ,المحللين السياسيين ورجال الدين ممن ينفخون على المنابر في الصراع السني الشيعي ويؤججونه..وربما يصل عدد الساعات في القنوات الفضائية في اليوم الواحد، والتي تبث سموم التأجيج الى ما يزيد عن ثلاثة آلاف ساعة في اليوم الواحد، ناهيك عن آلاف المواقع الألكترونية ومواقع البث الفيدوي، والكتب والكراريس، ومنظمات ومؤسسات  المجتمعات المدنية، وكلها دائبة الترديد لمقولات التأجيج...

لقد كان النجاح الصهيوني باهرا في بناء السلفية الإسلامية، وهي الشكل المسلم للعنصرية الصهيونية، فإذا كانت الصهيونية تقوم على مبدأ أن اليهود شعب الله المختار، فإن السلفية ذهبت الى مدى أبعد، حينما كفرت الآخر وحللت دمه، والصورة مفجعة، ونحن أزاء كارثة كبرى نقل فيها الخلاف الذي لا ضرر فيه، والمتجذر فقهيا من حقل الدين الى حقل اليدين...!

كلام قبل السلام: السببية مبدأ عقلي مستوحى من الواقع وذلك لتقارب بين السبب والنتيجة''

سلام..

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
فيصل الخليفي المحامي : دائما متألق اخي نزار ..تحية من صنعاء الصمود . ...
الموضوع :
الغاضبون لاحراق قناة دجلة..؟
سعدالدين كبك : ملاحظه حسب المعلومات الجديده من وزاره الخارجيه السيد وزير الخارجيه هو الذي رشح بنفسه وحده سبعين سفيرا ...
الموضوع :
بالوثائق.. توجيه برلماني بحضور وزير الخارجية الى المجلس في الجلسات المقبلة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم اللهيبارك بيك ويرحم والديك وينصرك بح سيدنا و حبيبنا نبيى الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
هيئة الحشد الشعبي تبارك للقائد ’المجاهد أبو فدك’ ادراجه على لائحة العقوبات الأميركية
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
فيسبوك