المقالات

مَنْ صَنَعَ السلفية الإسلامية..؟!

483 2019-03-25

قاسم العجرش qasim_200@yahoo.com

 

من متطلبات بقاء إسرائيل كدولة هو أن تكون قوية، فيما يبقى جيرانها الذين نجح مخطط تحويلهم من خصوم الى جيران مروضين ومن ثم الى أصدقاء ولكن ضعفاء..!

ومن خلال ضعفهم يضمن الإستعمار الأستيطاني الصهيوني في أرضنا المحتلة بفلسطين تفوقه الدائم عليهم، ولن يتحقق هذا الضعف الموازي للقوة الصهيونية، إلا بإنهاك مستمر للعرب بحروب بينية، وبما يشغلهم دائما عن عدوهم الأول، بل أن هذا الإنهاك سيجعل حلم التنمية والرخاء العربي بعيد المنال حتى وإن كان العرب أغنى شعوب الأرض، وسيصل العرب وفقا لهذه المخطط الى حال يجوعون فيه، وسيتبعون من أستحوذ على ثروتهم كالكلاب وفقا لمبدأ: أجع كلبك يتبعك..!

بعيدا عن مفهوم نظرية المؤامرة الذي طالما تعكز عليه الساسة العرب، نشهد نجاحا منقطع النظير لخطة جرى تنفيذها بثبات ودأب منذ بدأ الصراع مع الصهيونية، هذه الخطة تصل اليوم الى صفحاتها الأخيرة، والمتمثلة بنجاح عملية استبدال الصٍّراع العربي الصهيوني بالصٍّراع الطائفي في داخل الإسلام..

فكي تعيش الدولة العبرية، وهي النتاج العملي للصراع، كان لابد من إنتاج صراع بديل عبر  تأجيج الصٍّراع المذهبي السنٍّي الشيعي، وهي عملية محسوبة ومضمونة النتائج لمن يعملون على صناعه، ليس لأنه صراع حتمي وطبيعي، ولكن لأن لهذا الصراع العبثي جذوره، التي يمكن إروائها بريات قليلة من الفتاوى والأحقاد كي تنتعش شجرته الخبيثة ، لتورق سموما  مثل سموم القرضاوي والعريفي ومن على شاكلتهما..

النجاح الجديد الذي تحقق للصهيونية، ويمثل لها فتحا مبينا، أن تبنى هذا المشروع العرب أنفسهم..!

وهاكم هذا الكم الهائل من الساسة والمثقفين والمفكرين ,المحللين السياسيين ورجال الدين ممن ينفخون على المنابر في الصراع السني الشيعي ويؤججونه..وربما يصل عدد الساعات في القنوات الفضائية في اليوم الواحد، والتي تبث سموم التأجيج الى ما يزيد عن ثلاثة آلاف ساعة في اليوم الواحد، ناهيك عن آلاف المواقع الألكترونية ومواقع البث الفيدوي، والكتب والكراريس، ومنظمات ومؤسسات  المجتمعات المدنية، وكلها دائبة الترديد لمقولات التأجيج...

لقد كان النجاح الصهيوني باهرا في بناء السلفية الإسلامية، وهي الشكل المسلم للعنصرية الصهيونية، فإذا كانت الصهيونية تقوم على مبدأ أن اليهود شعب الله المختار، فإن السلفية ذهبت الى مدى أبعد، حينما كفرت الآخر وحللت دمه، والصورة مفجعة، ونحن أزاء كارثة كبرى نقل فيها الخلاف الذي لا ضرر فيه، والمتجذر فقهيا من حقل الدين الى حقل اليدين...!

كلام قبل السلام: السببية مبدأ عقلي مستوحى من الواقع وذلك لتقارب بين السبب والنتيجة''

سلام..

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.3
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو الهدى الساعدي : سمعت ابيات لطيفة للغاية من احد السادة الأجلاء في مدينة الأهواز قبل اكثر من ١٥عاما تقول : ...
الموضوع :
ومعجم الامام الخميني (رض) السياسي
فرید خیرالله : الا ان حزب الله هم الغا لبون الهم اجعل وحدته فی قلوب المسلمین ...
الموضوع :
آمريكا تبحث عن "اندلسة" العراق
حيدر زهيره : دائما كنت اعتقد ان الشيء الوحيد الذي يصعب علي فهمه هو النظرية النسبية (للمغفور له اينشتين) ولكن ...
الموضوع :
خلف: مجلس الأمن الوطني خول القوات الأمنية باعتقال من يقوم بقطع الطرق وغلق الدوائر
حسين : التاريخ يعيد نفسه ومافعله البعض بالحشد الذي دافع عنهم خير مثال بدون مغالطات لكم التقدير ...
الموضوع :
هل الحسين (ع) دعا على العراق ؟!!!
حسن : ممتاز تقرير يثلج الصدور من جهه انفضاح امر ثورة اللواطين و الجراوي وانحسارها ومن جهه يجعلنا نترقب ...
الموضوع :
الأدلّة على فشل الجوكر الأمريكيّ في العراق
احمد : قام شركة كورك بإرسال رسالة الي جميع مشتركيها بأن نعبا رصيد 8000 دينار مقابل 800 دقيقة للشهر ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
اخواني انتباه وصلو هذا الخبر لكل قاءد : بسمه تعالى ،،،كل الجواكر الموجودين حاليا بللغوا باوامر بقطع الطرق واختراق البنايات الحكوميه تمهيدا لتسليم مواقعهم لمن ...
الموضوع :
في تحدي سافر لعشائر الناصرية عصابات الجوكر اللقيطة تحرق الاطارات وتقطع الطرق
عون حسين الحجيمي : احسنت بارك الله بيك...جعلك الله من خدام واتباع واشياع اهل للبيت عليهم السلام ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
اسماعيل احمد : ان اللواء الأول مشاة بقيادة هيثم شغاتي تنسحب من الشريط الساحلي الى عدن وهذه نتيجة الاستفزازات والمؤامرات ...
الموضوع :
إنتكاسة جديدة لعملية السلام في اليمن
حسام تيمور : انهض و خذ من نخيل الرافدين عكازا ... و من سلاح حشدك عصا ... و من دجلة ...
الموضوع :
بالحبر الابيض ... كسر القلوب ...
فيسبوك