المقالات

ماذا بعد أن غدونا "آخر" و"آخِر"..؟!

686 2019-03-31

قاسم العجرش qasim_200@yahoo.com

 

ركزنا في عدة مقالات على موضوع الإصلاح، الذي يعد موضوع الساعة؛ لأنه بات  حاجة ملحة وقضية مستعجلة، يجب أن يقاربها العراقيين بلا إبطاء، وإلا فإنهم سيبوءون بخسران مبين، إن على صعيد خسارة الزمن، أو على صعيد الخسائر المادية .

على طريق الإصلاح؛ وكي نكون منطقيين، ونصل إلى حلول لمشكلاتنا؛ التى بدت مستعصية في باب مكونات مجتمعنا، يتعين أن نعترف أولاً بوجود تلك المشكلات، ثم أن نقر بأنها عميقة متجذرة، وأنها بالتالي ليست طارئة.

بعد عمليتي الإعتراف والإقرار هاتين، وإذا كنا راغبين رغبة مخلصة للتوصل الى حلول، يفترض بنا نقوم بتحديد الفروق والأسباب؛ التي أدت الى أن يتكون لكل من تلك المكونات؛ رأيها ونسيجها المستقل الذي تتمسك به ولا تحيد عنه.

الإختلافات من طبيعة البشر؛ ومن صميم العلاقات الإنسانية، لكن "خلافاً" جوهرياً بين الديانات والمذاهب والطوائف، فكلها تتحدث عن الله الواحد، والخير والشر، بل إن التعاليم الدينية والمذهبية؛ لا تختلف كثيراً عن الفلسفات الوضعية، إبتداءا من شرعة حمورابي، إلى ما تكلم به زرادشت وبوذا، من حيث تنظيم المجتمعات والعلاقات.

المخاطر على الإنسانية لا يمكن أن نجدها؛ في ثنايا الديانات السماوية أو في الفلسفات الوضعية، لأنه لا وجود لها في الأصل، وإنما تطوع أتباع الديانات؛ وفي فترات متأخرة عن التأسيس الأول لكل دين، بإضافتها لتصبح صفة ملازمة لهذا المذهب أو تلك الطائفة، ومثلما تعلمون فإن المذاهب الإسلامية الأربع، تأسست وتشكلت بعد عصر الرسالة بثلاثة قرون، فيمت تأسس المذهب او الدين الوهابي قبل قرنين من الزمان تقريبا.

النتيجة أننا كمسلمين على الأقل، تحولنا الى "آخر" و:آخِر"؛ وكل"آخر" نفي "الآخر" وتخطئته ورفضه رفضاً مطلقاً، فما بللك بـ"الآخر" الذي هو ليس من نوعك؟! والمفارقة في واقعنا الإسلامي، فأنك إن حاورت أحد ممثلي (الآخر) المسلم، سينفي أعتناق الرفض والتخطئة، وجميعنا تقريبا نتحدث عن التسامح ؛وتلك هي الخطورة!

التسامح مفردة  خطيرة لمن يفهم مغزاها ومعناها، وهي أيضا مفردة مخطوءة تؤسس للتفرقة! ومعناها أن (الآخر) على خطأ وأنك تسامحه على خطأه وخطيئته! ولعل الجواب المنطقي يأتي من تساؤلات مؤداها: ما معنى أن تعقد المؤتمرات والندوات، ضمن الجانب (الواحد) دون الجوانب (الأخرى)؟ وما معنى أن يفسر أحدهم النصوص الأصلية، ليظهر من خلال تفسيره أن من ينتمي إليه على جادة الصواب، وغيره في الضلال؟ وما معنى أن نلصق التهم بالآخر، ونهدده بالنار التي أعدها الله للكفار؟ 

عند هذه النقطة بالذات؛ سيفقد الحوار ضرورته، وسيبدو وكأن لا قيمة له، بعد أن يتمترس كل واحد في خندقه لا يبرحه، ولا يقبل أن يشاركه الفضل أحد. 

كلام قبل السلام: بعد أن غدونا "آخر" و"آخر"، وبعد أن توصلنا الى حقيقة أننا بتنا هكذا مجاميع من الـ"آخرين"، يتعين أن نتفهم حقيقة أنه لم يكن لأي صراع؛ أن يستشري بيننا لولا وجود المستفيدين، وكي يضمن هؤلاء المستفيدين استمراريتهم، قسمونا كغنائم بينهم وفق هذا المنظور، فأوجدوا أجيالاً ورتباً من المستفيدين، الذين يحرصون على استمرار هذا النهج، نهج  ان نبقى "آخر" و"آخر"..!

سلام..

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 73.31
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
علي : يوجد في النجف حي السلام 300 ساحات عامةواخذت من قبل المواطنيين وعملوهاحدائق خاصة لهم وهي ملكية عامة ...
الموضوع :
11صندوقا لشكاوى المواطنين في محافظة النجف
مرتضى : يجب اخراجهم من العراق فهذا راي الشعب الحر واذا لم يقبلوا بذلك يجب ان نخرجهم بشكل يذلهم ...
الموضوع :
(المجال الحيوي ) في مفاوضات واشنطن وبغداد المقبلة  
مرتضى : يقصد بالكلاب الاكثر شراسة هو ومستشاريه وحاشيته ...
الموضوع :
ترامب: لو اجتاز المتظاهرون جدار البيت الأبيض لواجهوا الكلاب الأكثر شراسة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,اللهم العن اول ظالم ظلم حق محمد وال محمد واخر تابع له ...
الموضوع :
◾ الثامن من شوال ..ذكرى هدم مقبرة جنة البقيع في المدينة المنورة ..◾  
Huda : بالتاكيد هي حرب بين العمالقه والاهم فيها هو الربح المادي وهذه هي نتائج العالم المادي الذي تدعو ...
الموضوع :
الوباء القادم
زيد مغير : الاستاذ الجليل محمود الهاشمي ده اجمل التحيات. النقطة الخامسة الذي ذكرتها هي من أهم الحلول وأعني بذلك ...
الموضوع :
بعد ان استشرى وبات"خطراً" على مصير البلد  ..كيف نواجه "الاعلام المأجور"؟  
زيد مغير : كما عودتنا أستاذنا الكريم سامي جواد أن حبر قلمك اسمه حبر الحق وفقك الله ودمت لنا ...
الموضوع :
من يلتحق بايران وفنزويلا ؟!  
زيد مغير : من اجمل ما قرأت لك الله الصادق محمد صادق الهاشمي ...
الموضوع :
أبعاد إيصال النفط الايراني الى فنزويلا  
AYAD ALSAFI : ما بال رواتب البعثين والأجهزة القمعية التي يصل عددها خمس مئة وخمسون ألفا كلهم يأخذون رواتب عاليه ...
الموضوع :
النفط والموازنة كلاهما لعبة سياسية وطريق المعالجات  
ميثم : https://youtu.be/3mFhzsn7l4U اسوء الانترنيت ...
الموضوع :
شركة ايرث لنك لخدمات الانترنت تبدأ بتخفيض اسعار الاشتراك بمنظومتها
فيسبوك