المقالات

الشهيد محمد باقر الصدر؛ كيف كان يفكر؟!

710 2019-04-08

قاسم العجرش qasim_200@yahoo.com

 

ونحن في الذكرى السنوية التاسعة والثلاثين للشهيد المفكر العظيم، السيد محمد باقر الصدر، نكتشف الإدهاش فيما خلفه لنا من تراث فكري، هذا التراث الذي أتسم بمزايا تفرد بها عن سواه من المكرين الأقدمين والتالين!

لقد إتسمت فعاليات الشهيد الصدر العلمية بالسعة والشمول ، حيث شملت مجمل العلوم، ذات العلاقة بالعقيدة والشريعة والمجتمع الاسلامي.

تناول الشهيد الصدر بالبحث: الفقه، والاصول، والفلسفة، والعقائد، والحديث، والرجال، والتاريخ، وفلسفة التاريخ، والمنطق، والنظام الاسلامي، والاقتصاد السياسي والمجتمع الاسلامي. وقد كان يتناول الموضوع الواحد، من خلال ابعاد متعددة، ليعطي للشمول سعة وانطلاقا.

لم يهتم الشهيد الصدر بالشمول كهدف، وانما كان العمق في التناول للموضوعات والتجديد فيها، هو الهدف من وراء الابحاث التي كتبها، بحيث يلاحظ الباحث والمطالع ،لها الشئ الجديد دائما او النكهة الجديدة على الاقل، بالاضافة الى انه يحاول؛ ان يفتش في ابحاثه عن نقاط الفراغ ليملأها، ويثري بذلك الابحاث الاسلامية.

كان يستكشف النظرية الى جانب التفصيل، ولم يكتف الشهيد الصدر بالعمق كهدف اساس، بل وضع الى جانبه هدفا آخر كان يسعى اليه، وهو استكشاف النظريات العامة، التي يمكن ان تكون قاعدة، يعتمد عليها في الحالات المشابهة، فلم يقتصر في بحثه العلمي على الجزئيات وتعميقها، بل كان ينطلق منها الى الكليات؛ التي تجمعها وتربط بينها، الأمر الذي كان يضفي على العمق والتجديد ،في آن واحد بعدا جديدا مهما، يساهم في دعم المواجهة الحضارية، التي يخوضها الاسلام مع الحضارات الجديدة.

الى جانب ما تقدم؛ كانت الموضوعية طابعا مميزا لأعماله العلمية، بحيث كان يتناول القضايا المختلفة، ومن القضايا التي يتحكم بها العرف والذوق الفني، بالتحليل العلمي الموضوعي، وينتهي بها الى نتائج رائعة تفسرها، تكون العرف العام والذوق الانساني، فهو يدرسها كظاهرة اجتماعية او لغوية ،كما يدرسها العالم في مختبره، ولا يبتعد بها عن اطارها الخاص، والارضية التي احتضنتها ونمت فيها.

الواقعية صفة اخرى يتميز بها البحث العلمي للشهيد الصدر، بل سنجد هذه الواقعية؛ اساسا لكل بحث علمي في الشريعة او المجتمع..الواقعية التي تعني الانطلاق من الواقع القائم، واستنطاق القرآن والشريعة، والقوانين العلمية والتاريخية في تفسيره ومعالجته للمواضيع المبحوثة.

لقداعطى الشهيد الصدر للواقعية بعدا اعمق، حين ادخل نتائج التجربة البشرية، كطرف في البحث والمقارنة، حيث تصبح النظرية التي يراد استنباطها، اكثر وضوحا وواقعية، وذلك كان واضحا في كتب فلسفتنا واقتصادنا، والتفسير الموضوعي، حيث اعتمد اسلوب المقارنة؛ مع حصيلة التجارب البشرية المعاصرة، اساسا في فهم النظرية الاسلامية.

اهتم السيد الشهيد بالشكل ـ بالاضافة الى اهتمامه بالمضمون ـ لأن الشكل يخدم المضمون في اهدافه، بالاضافة الى ان السيد الشهيد، كان يكتب للامة بكل مستوياته،ا ولم يكن يكتب لنفسه او للنخبة العلمية فحسب.

كلام قبل السلام: الخلاصة أن الشهيد الصدر؛ لم يكن يكتب عن الواقع؛ من خلال التصور للواقع او تخيله او  ما يقرأ عنه، بل كان يعايش الواقع بعقله وروحه، من خلال الممارسة والمشاهدة الحسية ،لأنه كان يتحرك ضمنه ويتفاعل معه يوميا، من خلال الصراع السياسي والاجتماعي المستمر.

سلام..

 

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 72.67
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 323.62
ريال سعودي 314.47
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1176.47
ريال يمني 4.71
التعليقات
علي : يوجد في النجف حي السلام 300 ساحات عامةواخذت من قبل المواطنيين وعملوهاحدائق خاصة لهم وهي ملكية عامة ...
الموضوع :
11صندوقا لشكاوى المواطنين في محافظة النجف
مرتضى : يجب اخراجهم من العراق فهذا راي الشعب الحر واذا لم يقبلوا بذلك يجب ان نخرجهم بشكل يذلهم ...
الموضوع :
(المجال الحيوي ) في مفاوضات واشنطن وبغداد المقبلة  
مرتضى : يقصد بالكلاب الاكثر شراسة هو ومستشاريه وحاشيته ...
الموضوع :
ترامب: لو اجتاز المتظاهرون جدار البيت الأبيض لواجهوا الكلاب الأكثر شراسة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,اللهم العن اول ظالم ظلم حق محمد وال محمد واخر تابع له ...
الموضوع :
◾ الثامن من شوال ..ذكرى هدم مقبرة جنة البقيع في المدينة المنورة ..◾  
Huda : بالتاكيد هي حرب بين العمالقه والاهم فيها هو الربح المادي وهذه هي نتائج العالم المادي الذي تدعو ...
الموضوع :
الوباء القادم
زيد مغير : الاستاذ الجليل محمود الهاشمي ده اجمل التحيات. النقطة الخامسة الذي ذكرتها هي من أهم الحلول وأعني بذلك ...
الموضوع :
بعد ان استشرى وبات"خطراً" على مصير البلد  ..كيف نواجه "الاعلام المأجور"؟  
زيد مغير : كما عودتنا أستاذنا الكريم سامي جواد أن حبر قلمك اسمه حبر الحق وفقك الله ودمت لنا ...
الموضوع :
من يلتحق بايران وفنزويلا ؟!  
زيد مغير : من اجمل ما قرأت لك الله الصادق محمد صادق الهاشمي ...
الموضوع :
أبعاد إيصال النفط الايراني الى فنزويلا  
AYAD ALSAFI : ما بال رواتب البعثين والأجهزة القمعية التي يصل عددها خمس مئة وخمسون ألفا كلهم يأخذون رواتب عاليه ...
الموضوع :
النفط والموازنة كلاهما لعبة سياسية وطريق المعالجات  
ميثم : https://youtu.be/3mFhzsn7l4U اسوء الانترنيت ...
الموضوع :
شركة ايرث لنك لخدمات الانترنت تبدأ بتخفيض اسعار الاشتراك بمنظومتها
فيسبوك