المقالات

الصدر شـهيدُ كفانا نَسْلِكهُ المقاصلِ مجدداً


عمار عليوي الفلاحي

 

من جملة ماخص الله تبارك وتعالى الشهداء، من مزايا جليلةٍ، هي ديمومة الحياةِ بعد الموت، تلكم المزيةِ، كانت فرصة ذهبية، أتاحت لنا قتلِهُمُ بطرائقَ شتى،

لاجرمَ إن قتل المقربين لشهيدهم، أكثر هواناً من فعلةٍ القاتل ذاتها، لأن الجناة الطاغين، يقتلوه مرةٍ واحدةٍ، ليلجِ بذلك سُرِرَ المجلدِ التليدٍ، في جميع محل الشرفِ المقيم الذي لازوال له والا إضمحلال، على كلتا المستووينِ الدنيوي والإخروي معاً،

كانت رسالة الشهيد محمد باقر الصدر تقدست اسراره الزاكية، بينت المعالم، لاتحتاج الى إيضاح، وتلكم الرسالة التي سلكتهُ أعمدة المقاصلِ، فبات كل من حادَ عن فحوى رسالتهِ، هو قاتلٍ له من طريقٍ أخرَ، فضلاً عن من تبجح بإسمهِ الشريف المبارك،

هل جربنا يومٍ أن نقاطع من إستخدم أسمه. نهجه. عنوانه. الطاهر؟؟ لنعلمهم انهم هم القتلة للشهيدِ الصدر!!! لماذا لانقول لهم؟ هل هي محاباةٍ على دمِ الشهيد؟ ام هو خوف من المجهول الوهمي الذي أصطنعه المتأسلمين؟ أيها القارء النهم تلكم التساؤلات وودت ان تشترك معي للإجابةِ عنها.

الإدراك التام، لمفهوم المراد الحقيقي، الذي أراد تفعيلهِ الشهيد،عاملٍ رئيسي لإحيائهِ مجدداً، طالما هو حيٍ بيننا كما صرح القرآن الكريم بذلك، بل ورد النهي عن نعتهم بالأموات حتى، وتلك قاعدة قرآنية لامحيص عنها ولاحياد.

ولأنهُ تواضع فسكنا البروج العاجية، و فجر ينابيع الفكر، وسلكنا القطيع، 
ولأنه قال اني معكما يااخوتي طالما انتما مع الاسلام، وصرنا فرق شتى، ولقمةٍ سائغةٍ للناعقينَ بطبول الفئوية المقيتة، لذلك نحن نسلكك يااباجعفر أعواد المشانقِ صعدا،

لكننا ياسيدي من غلب على أمرنا، ضحايا رمت بنا قتلتك العفالقة، قارعة الضياع، ليستكملوا المتقمصين لنهجك واسمك، ذلك الضياع وجعلنا أضحوكة بعرض مسرحي، يعاد فيه الممثلون فقط..
فسلام عليك يااباجعفر يوم مت ويوم ولدت ويوم نبعث حياً

     
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.75
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
طالب قاسم الحسني : تحيه طيبه اولا اسم الكاتب هو السيد اياد علي الحسني وهو كاتب في التاريخ وكان يختص بالتاريخ ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
علي الجبوري : لعنة الله على روحك يازايد الشر والله ماخلفت واحد شريف بنيت امبراطورية الدعاره في الامارات ثم صارت ...
الموضوع :
مصدر امني مسؤول : اعتقال شبكة استخباراتية اماراتية تضم لبنانيين وعراقيين تمول العنف في التظاهرات بايعاز من شقيق رئيس الامارات
Sayed : الصراحة و من خلال ما تفضلتم به من معلومات جدا مفيدة عن د.عادل عبدالمهدي رئيس الوزراء تدل ...
الموضوع :
عادل عبد المهدي يقتلُ نفسَه
احسان عبد الحسين مهدي كريدي : لدي معامله مقدمه إلى خزينة كربلاء لا اعلم مصيرنا ...
الموضوع :
الأمانة العامة لمجلس الوزراء تبحث ملفات المفصولين السياسيين غير المعينين
المواطن طلعت عبدالواحد : هل هناك قانون يجبر المواطن عند ايجاره لاحد محلات البلدية ولمدة ثلاث سنوات،،ان يدفع ايجار المحل مقدما ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
علي حسين أبو طالب : السيد الجابري . رأينا يتطابق مع رأيك في كل شيْ . لكن لا يمكن أن ننكر و ...
الموضوع :
عادل عبد المهدي يقتلُ نفسَه
علي الجبوري : لعد وين ضباط المخابرات العراقيه عن هذه العاهره ابوج لابو حتى امريكا وشنو مخلين هالعميل الحقير مصطفى ...
الموضوع :
بالفيديو ... ضابطة امريكية بعثية تتظاهر في ساحة التحرير بكل حرية
اسمه عبدالله قرداش تركماني سني : اخواني اسمه عبد الله قرداش ملعون تركماني سني قذر ومجرم لايفرق عن السشيطان في شيء ...
الموضوع :
العمليات المشتركة: لدينا معلومات عن زعيم داعش الارهابي الجديد
علي الجبوري : السلام عليكم حتى صار كل الكتاب والمفكرين ورجال الدين والاعلاميين والسياسيين يتحاشون الاشارة اليه بأي نوع من ...
الموضوع :
مقتدى الصدر اخطر عراقي على العراق
علي الجبوري : لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظين والله ماغزي قوم في عقر دارهم الا ذلو ومع ان السعوديه ...
الموضوع :
بالفيديو ... كيك صنع في السعودية يوزع على المتظاهرين فيه حبوب هلوسة
فيسبوك