المقالات

الشعب يستمد من السيد باقر الصدر قوته! 


قيس النجم


هناك مشاريع ولدت من بين أعواد المشانق شعلتها لا تنطفئ أبداً، كانت جسراً يلتقي عليه الشهداء الإحياء، وهم عنوان البطولة والتضحية، حين نذروا أنفسهم للمقاومة ضد القمع والظلم والإستبداد، وبما أن الناس في الدنيا بالأحوال وفي الآخرة بالأعمال، فقد جُبِلَ فتية آمنوا بربهم أقدامهم متعبة وضمائرهم مستريحة، لأنهم حملوا مشروع الحرية بقلوبهم أما الشهادة أو النصر.
القيادة كفاءة وشجاعة ورجال صالحون، وليست جاهاً أو سلطة أو نفوذاً، والأوائل الثلاث متوفرة في رجالات إنتصروا للوطن والمواطن ضد الطاغية، إثر تلبيتهم لنداء السيد محمد باقر الصدر (قدس)، وإستشعاراً منهم بحق العراقيين في الكرامة والحرية، فأمسوا نعم الأصحاب والأتباع.
التحولات السياسية الخطيرة التي طرأت على الساحة العراقية، بعد إعدام السيد محمد باقر الصدر(رض)، أنبأت عن تحديات أخطر وأكبر، بسبب خلو الساحة من فرسانها، خاصة وأن الحرب والحصار، أذهب بالعراق نحو الأسفل، وبات الخوف يعصف بالكثيرين، وسط عواصف ودموع المهجرين، والمقابر الجماعية والمفقودين، مما جعل قلة من رجال الصدر ان يكملوا مسيرتهم الجهادية بكل شموخ، نحو اكمال مشروع الحق والحرية الذي تبناه السيد محمد باقر الصدر(رض).
الإبداع في المقاومة والجهاد، وبظل أوضاع الفوضى، والخوف، والجوع أمر يتطلب الحذر والفطنة، ففي العراق كانت هناك قضايا كبيرة تلسع أهلها الأبرياء بقوة، وهي تتوهج تحت الأرض، وجاء اليوم لتعلن سقوط الصنم ونهاية الدكتاتورية، حيث كان نهارنا إرهاب ومساؤنا قمع، ولكن أصرانا وايماناً بأن الحق طريق موحش، وقليل هم سالكيه كما قال أمير المتقين، فكان صبر الشعب يستمد من صبر السيد محمد باقر الصدر قوته.
إنتهاكات كثيرة حصلت بحق العلماء الأجلاء من طغاة السلطة، لطمس معالم هوية المرجعية الدينية، وفصل الدين عن السياسة، وعزل الشعب العراقي عن القرار السياسي، وعدم المطالبة بحرياته وحقوقه، وبادروا في زراعة ثقافة الإرهاب والدم، ومحاربة الوجود الإسلامي، ليحوله لمجرد تراث يحظى بالتقدير والتقديس فقط، لكن مشروع السيد الصدر ظل شعلة منيرة يحملها القليلون من أتباعه الاوفياء، فحطموا فكرة المؤامرة من خلال رجال وقادة من طراز لا يتكرر، مثل شهيد المحراب باقر الحكيم (رض).
ختاماً: لم يكن الشهيد السيد محمد باقر الصدر (رض) يبحث عن جاه أو منصب، بل كان يحمل رسالة أمدادا لرسالة الامام الحسين عليه السلام، كي تعلمنا أن الإنسان يمكنه تغيير حياته، إذا ما إنتصر على ملذاته، وجعل محور قضيته الكبرى إصلاح النفس والمجتمع، فواحة الحرية مملوءة بطاقات كبيرة، ورجال لم يغيروا نهجهم حتى ينالوا الشهادة.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 72.78
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
فاضل شنبه الزنكي : الله يحفظكم احنا عراقين خرجنا من العراق قبل الحرب العراقيه الإيرانيه وكنا في شركه النفط الوطنيه البصره ...
الموضوع :
وزارة المالية: استمرار استلام معاملات الفصل السياسي يومي السبت والجمعة
غسان نعمان يوسف : اعلان النتائج بتاريخ٢٠١٩/٨/٥ ولم تنشر الأسماء على الإنترنت ارجوا إعلامنا بالقبول أو الرفض ولكم جزيل الشكر ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
وداد كاظم راضي الكعبي : السلام عليكم قدم زوجي طلبا اعاده للوظيفه او التقاعد بتاريخ٥ اغسطس ٢٠١٩. ولكوني ملتزمه بالعلاج من سرطان ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
حيدر حسن جواد كاظم الربيعي : اني مواطن عراقي عراقي عراقي متزوج وعندي ثلاثة أطفال تخرجت من كليه العلوم قسم الفيزياء الجامعة المستنصريه ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
بغداد : دعائنا للسيد عادل عبد المهدي بالتسديد لضرب هذه الاوكار وغيرها ممن تسببت للعراق بالتراجع ...
الموضوع :
اعتقال زعيم المخدرات والدعارة يثير جدلًا في العراق.. من هو حجي حمزة الشمري؟
حسين أسامة احمد جميل الحسيني : من الأخير الى سيادتكم اعرف بروحي مراح احصل على هذا الشي بس والله شگد الي غايه بيها ...
الموضوع :
جهاز المخابرات يشترط للتعيين فيه عدم الانتماء للاجهزة الامنية قبل 9 نيسان 2003.
كامل ابراهيم كاظم : السلام عليكم رجائن انقذونا حيث لاتوجد في محلتنا المذكوره اعلاه لاتجد اي كهرباء وطنيه لان محلتنا قرب ...
الموضوع :
قسم الشكاوى في كهرباء الرصافة يدعو المواطنين للاسهام في القضاء على الفساد الاداري
Karar Ahmed : ماهو اصل العراقين هل اصل العراقين من السومرين ام من الجزيره العربيه ...
الموضوع :
أول خريطة للتاريخ البشري في العالم: نصف الإيرانيين من أصول عربية والتونسيين من اصول أفريقية
ستار عزيز مجيد : بسم الله الرحمن الرحيم يتراود في الشارع بين الناس هناك منه زوجية 3600000 - 4600000 دينار وكل ...
الموضوع :
صرف منحة الـمتقاعدين على ثلاث دفعات للعسكريين والـمدنيين
فيسبوك